تحمي من زيادة الوزن مع انتقال الإنسان إلى مرحلة البلوغ

الجوزيات.. فائدة كبيرة تسهم في تحسين الصحة

28 يناير 2019 المصدر : تعليق 124 مشاهدة طباعة
تشير دراستان جديدتان إلى أن حصة صغيرة يومية من الجوزيات تعود بالفائدة على الصحة الأيضية عموماً، وتحمي من زيادة الوزن مع انتقال الإنسان إلى مرحلة البلوغ.
من فوائدها القلبية الوعائية إلى قدرتها على تحسين الخصوبة وحتى تعزيز الذاكرة والذكاء، تُعتبر تأثيرات الجوزيات الصحية كثيرة، ولا عجب في ذلك.
تحمل الجوزيات كميات وافرة من الأحماض الدهنية غير المشبعة المتعددة، والألياف، والبروتينات، وفوائد كيماوية شتى تسهم كلها في تحسين الصحة.
 
ولكن هل تساعدنا الجوزيات في خسارة الوزن؟ وهل تتمتع أنواع محددة منها بقدرة أكبر على دعم عملية الأيض السليمة؟
غاصت دراستان جديدتان عميقاً في هذين السؤالين. ويقدَّم معدوهما ما توصلوا إليه خلال الجلسات العلمية لعام 2018، وهو مؤتمر تعقده جمعية القلب الأميركية في شيكاغو بإيلينوي.
تناولت الدراسة الأولى، التي قادها كسياوران ليو، بروفسور مساعد في قسم الغذاء في كلية ت. هـ. تشان للصحة العامة في جامعة هارفارد في بوسطن بماساشوستس، تأثيرات الجوزيات والفول السوداني الطويلة الأمد في وزن الجسم.
 
أما الدراسة الثانية، فركّزت على تأثيرات الجوز البرازيلي في الإحساس بالشبع، ومعدل السكر في الدم، والتفاعل مع الإنسولين.
أشرف على هذه الدراسة الدكتور مي يونغ هونغ، خبير تغذية مجاز وبروفسور في كلية علوم الرياضة والغذاء في جامعة سان دييغو الحكومية في كاليفورنيا.
 
حماية من زيادة الوزن
تناولت الدراسة الأولى استهلاك الجوزيات في حالة:
• 25394 رجلاً سليماً شاركوا في دراسة متابعة صحة المحترفين.
• 53541 امرأة شاركن في دراسة صحة الممرضات.
• 47255 امرأة شاركن في دراسة صحة الممرضات الثانية.
ملأت هذه المجموعات الثلاث استبانات عن وتيرة طعامها مرةً كل أربع سنوات. اكتشف الباحثون أن الاستغناء عن الأطعمة التي تتمتع بقيمة غذائية أقل (حصة 28 غراماً) وتناول الجوزيات والفول السوداني حدا من خطر زيادة الوزن والسمنة خلال فترات المتابعة التي دامت كل منها أربع سنوات.
ارتبط استبدال حصة من الجوزيات خصوصاً باللحوم الحمراء والمعالجة، أو البطاطا المقلية، أو الحلوى، أو رقاقات البطاطا بتراجع كبير في زيادة الوزن المحتملة على الأمد الطويل.
يعلق الباحث الذي أشرف على إعداد تقرير الدراسة على ما توصلوا إليه، قائلاً: (يعتبر الناس غالباً الجوزيات غذاء يحتوي على كثير من الدهون والسعرات الحرارية. لذلك يترددون في اعتبارها وجبات خفيفة صحية. ولكنها ترتبط باكتساب وزن أقل والتمتع بعافية أكبر).
يشير ليو أيضاً: (عندما يبلغ الإنسان مرحلة البلوغ، يبدأ باكتساب الوزن تدريجياً بمعدل نصف كيلوغرام سنوياً. ربما تبدو هذه الزيادة غير ذات أهمية. ولكن إذا فكرنا في زيادة الوزن على مدى 20 عاماً، تتراكم لتشكل مقداراً كبيراً من الوزن).
يضيف: (تساعدك إضافة 28 غراماً من الجوزيات إلى غذائك بدلاً من أطعمة أقل فائدة للصحة، كاللحوم الحمراء والمعالجة، والبطاطا المقلية، والوجبات الخفيفة المليئة بالسكر، في تفادي تلك الزيادة التدريجية البطيئة في الوزن بعد البلوغ والحد من خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية المرتبطة بالسمنة).
في الدراسة الثانية، تفحص الباحثون تأثيرات استهلاك الجوز البرازيلي في حالة 22 مشاركاً بالغاً سليماً، 20 منهم من النساء.
 
أضاف المشاركون 36 غراماً من كعك البريتزيل أو 20 غراماً من الجوز البرازيلي إلى نظامهم الغذائي المعتاد في تجربتين. ومرت 48 ساعة على الأقل بين التجربة والأخرى.
يحتوي الجوز البرازيلي والبريتزيل على المقدار عينه من السعرات الحرارية والصوديوم. ومع أنهما ولّدا كلاهما الإحساس بالشبع، إلا أن هذا الإحساس جاء أكبر مع الجوز البرازيلي.
بعد مرور 40 دقيقة على استهلاك المشاركين وجباتهم الخفيفة، اكتشف الباحثون أن البريتزيل يسبب زيادة كبيرة في معدلات السكر والإنسولين في الدم، بخلاف الجوز البرازيلي.
 
يوضح المشرف على تقرير الدراسة: (صحيح أن البريتزيل والجوز البرازيلي يزيدان الإحساس بالشبع بعد تناولهما، إلا أن استهلاك الجوز البرازيلي يدفع معدلات السكر والإنسولين في الدم بعد الأكل إلى الاستقرار، ما يؤدي دوراً مفيداً في تفادي الداء السكري وزيادة الوزن).
رغم أن هذه الدراسة استندت إلى المراقبة، يعتقد الباحثون أن السيلينيوم قد يعلل فوائد الجوز البرازيلي. ربطت دراسات سابقة هذا المعدن بتحسن ردود فعل الإنسولين والسكر في الدم، ويُعتبر الجوز البرازيلي مصدراً غنياً بالسيلينيوم.
 
لكن الباحثين يحذرون من أن 9 % فقط من المشاركين كانوا من الرجال، لذلك قد لا تنطبق اكتشافات الدراسة على الجميع.
يختم الدكتور يونغ هونغ: (تسمح دراستنا للباحثين والعاملين في المجال الطبي بالتفكير في دور الجوز البرازيلي المفيد المحتمل في مساعدة الناس على الشعور بالشبع والحفاظ على معدل غلوكوز صحي، ما يحد بالتالي من خطر السمنة والداء السكري).
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      4343 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      4996 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      4791 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      63406 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      56634 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      39812 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      38991 مشاهده

موضوعات تهمك

19 فبراير 2019 تعليق 38 مشاهده
أقذر مكان في بيتك.. ليس الحمّام
17 فبراير 2019 تعليق 35 مشاهده
جهاز لوحي بشريحتي اتصال
17 فبراير 2019 تعليق 37 مشاهده
التمرينات المتقطعة تحرق سعرات أكثر