14مؤسسة و57 كاتباً يشاركون فعاليات التتويج

الشارقة تروي قصة مشروعها الحضاري في حفل تتويجها ضيف شرف معرض تورينو الدولي للكتاب

11 مايو 2019 المصدر : •• الشارقة-الفجر: تعليق 97 مشاهدة طباعة
-- فاهم القاسمي: “افتح كتاباً، تفتح أذهاناً” شعار يعكس قيم ومبادئ الشارقة ودولة الإمارات
 
بحضور عدد من الوزراء، وممثلي المؤسسات الثقافية، ونخبة من كبار المثقفين والناشرين العالميين، توّجت إدارة معرض تورينو الدولي للكتاب 2019 إمارة الشارقة رسمياً ضيف شرف الدورة الـ 48 من المعرض الذي يقام خلال الفترة من خلال الفترة من 9 وحتى 13 مايو الجاري.
 
جاء ذلك خلال حفل افتتاح المعرض الذي أقيم على أرض المعارض بمدينة تورينو وتحدث خلاله الشيخ فاهم القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية، رئيس وفد الإمارة المشارك في المعرض، بحضور سعادة ألبرتو بونيسولي، وزير الثقافة الإيطالي، وسيرجيو شيمبارينو، رئيس إقليم بييمونتي، وكيارا أپّيندينو، عمدة مدينة تورينو، وجوليو بيينو، رئيس معرض تورينو الدولي للكتاب، وعدد من الشخصيات الدبلوماسية وممثلي الهيئات والمؤسسات الثقافية. 
 
وضم وفد الشارقة الذي ترأسه الشيخ فاهم القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية بالشارقة، رئيس وفد الإمارة المشارك في المعرض، كلاً من سعادة أحمد العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، وسعادة الدكتور حبيب الصايغ، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، وسعادة عبدالله العويس، رئيس دائرة الثقافة بالشارقة، وسعادة عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، وسعادة راشد الكوس، المدير التنفيذي لجمعية الناشرين الإماراتيين، ونخبة من الكتاب والأدباء والناشرين الإماراتيين.
 
وافتتحت كيارا أپّيندينو، عمدة مدينة تورينو إلى جانب الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، سعادة عمر عبيد محمد الحصان الشامسي، سفير الدولة لدى جمهورية إيطاليا، وعدد من ممثلي الهيئات والمؤسسات الثقافية الإماراتية والإيطالية، جناح الشارقة المشارك في المعرض، وتعرفوا على الجهود التي تبذلها المؤسسات الثقافية والاجتماعية والتراثية في الإمارة، مستعرضين ترجمة أعمال 57 كاتباً إماراتياً وعربياً إلى الإيطالية.
 
واستهل الشيخ فاهم القاسمي كلمته في حفل الافتتاح بالقول: “يسعدنا أن نعرض قصة نجاحنا على واحدة من أبرز المنصات الأدبية في إيطاليا والقارة الأوروبية، هنا في العاصمة التاريخية لإيطاليا وعاصمتها الثقافية، ما دفعنا لإعداد برنامج ثقافي فريد يليق بهذا الحدث، وفي الوقت ذاته، يوفر لزوار “معرض تورينو الدولي للكتاب” وللمعنيين بصناعة النشر الأوروبية صورة متكاملة لأحدث إنجازات دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم العربي في المشهد الثقافي والأدبي.
 
وكشف الشيخ فاهم القاسمي الرسالة التي تنطلق منها الشارقة في عام اختيارها العاصمة العالمية للكتاب للعام 2019، بقوله: “إن شعار (افتح كتاباً، تفتح أذهاناً) الذي اختارته الإمارة للاحتفاء بتتويجها العاصمة العالمية للكتاب، يعكس قيم ومبادئ الإمارة ودولة الإمارات، تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي تؤكد على دور الثقافة والتبادل الثقافي في تعزيز التعاطف، وقبول الآخر، والتسامح، ولغة الحوار، التي يمكن تحقيقها من خلال التعرف على ثقافات جديدة من العالم».
 
وأضاف الشيخ فاهم القاسمي: “كثيراً ما نتحدث عن الثقافة، وثقافة الكتب، لكن الثقافة مصطلحٌ مجرد، يشمل الكثير من الفنون و العناصر، كالمسرح، والموسيقى، والسينما، والأدب، وحتى مهارت الحياة اليومية، ويسعدني أن يكون كل ذلك المخزون المعرفي نجحت وسيلة واحدة في جمعه، إنه الكتاب الذي  تبادلت فيه البشرية -منذ آلاف السنين- معارفها وخبراتها، وتبادلت ثقافتها في حالة من الحوار والتعايش والسلام».
 
وتابع: “ الكتاب يساعدنا على تأسيس تعليم عالمي المستوى، إنه يؤهلنا لتعلم العزف على الموسيقى، وهو الذي يمكّن المخرجين من صناعة الأفلام والمسلسلات التي نستمتع بمشاهدتها على شاشات التلفاز ..الكتاب علّمني، عندما كنت طالباً في الفنون المسرحية، فن الكوميديا الإيطالية المرتجلة “كوميديا ديلارتي”، قبل زيارة إيطاليا، وعلمني اللغة الإيطالية..الكتاب هو ما يجمعنا».
 
وتوجه الشيخ فاهم القاسمي بالشكر للشعب الإيطالي وعمدة مدينة تورينو وإدارة معرض الكتاب، بقوله: “أتوجه بالشكر الجزيل لأصدقائنا في مدينة تورينو، لاختيار الشارقة ضيف شرف دورة هذا العام من المعرض، فمحادثاتنا التي انطلقت العام الماضي من خلال مهمة الانضمام إلى المدن الثقافية، والتعليمية، والمبتكرة، أثمرت بهذه الشراكة اليوم”، وأكد أن احتفاء المعرض بالشارقة سيفتح آفاقاً جديدة لتعزيز علاقات الإمارة المتينة مع تورينو. 
 
من جانبه قال سعادة أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب؛ الجهة المشرفة على فعاليات الشارقة في المعرض: “يشكل احتفاء المشهد الثقافي الإيطالي بالشارقة ضيف شرف مميز على فعاليات معرض تورينو الدولي للكتاب، احتفاءً بمنجز ثقافي ومسيرة طويلة وضع أساساتها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقدّم خلالها المعرفة والكتاب سبيلاً لفتح نوافذ الحوار والتلاقي مع مختلف ثقافات العالم».
 
وأضاف العامري: “تلتزم هيئة الشارقة للكتاب برؤيتها الرامية إلى تقديم المنجز الثقافي والصورة الجوهرية لمشروع الشارقة الحضاري إلى العالم، لهذا نواصل جهودنا ونعزز مشاركاتنا الدولية لبناء جسور تنجح في تقديم ما تقوده الإمارة من جهود على مختلف المستويات، سواء على مستوى تنظيم المعارض والملتقيات الثقافية، ورعاية وحماية التراث الشعبي والإنساني، وتعزيز جهود الترجمة وصناعة الكتاب، وتوسيع ثقافة القراءة ونشر قيمها بين مختلف فئات المجتمع المحلي والعربي».
 
وأوضح العامري أن الهيئة فتحت من خلال سلسلة فعاليات اختيار الشارقة ضيف شرف على معارض الكتب العالمية، الباب واسعاً أمام الكتّاب والمثقفين الإماراتيين والعرب ليقدموا نتاجهم الإبداعي إلى القراء في اللغات الإنجليزية، والفرنسية، والإسبانية، واليوم في معرض تورينو يعرض الكتّاب الإماراتيون والعرب أعمالهم الأدبية باللغة الإيطالية، لتسجل إصداراتهم تاريخاً جديداً على العلاقات الثقافية الإماراتية الإيطالية، وتضيء على جانب من الحراك الثقافي العربي».
 
من جهتها قالت كيارا أبيندينو، عمدة مدينة تورينو: “بدأ التعاون بين الشارقة وتورينو خلال زيارتي لمعرض الشارقة الدولي للكتاب العام الماضي، حيث تحددت ملامح أهدافنا المشتركة بمد جسور التواصل والحوار بين مدننا وثقافاتنا، فكلانا نمثّل رمزاً عالمياً للكتاب».
 
من جهته، قال سعادة ألبرتو بونيسولي، وزير الثقافة الإيطالي: “يوفر معرض تورينو الدولي للكتاب منصة لتبادل مختلف الآراء ووجهات النظر، فالكتب تمثّل أفكار مؤلفيها، كما يشكّل المعرض مركزاً يجمع العطشى للثقافة، إذ يسهم الكتاب بتداول الأفكار ومشاركتها بحرية كاملة، ما يساعد الناس على تعزيز روحهم النقدية وفكرهم المنفتح، والتعامل مع الثقافات والأفكار كافة، مهما بدت مختلفة وبعيدة».
 
من جهته قال نقولا لاجوييا، المدير الفني لمعرض تورينو للكتاب: “يعد معرض تورينو الدولي للكتاب منصة للتبادل، والمواجهة، والمشاركة، والاحتفال، ويجمع المعرض مئات آلاف من القراء ويقدم مثالاً إيجابياً عن الدولة بأكملها، وعن تجربة ثقافية توحدنا جميعاً».
 
ويشارك في الجناح المخصص للإمارة كلّ من اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، ومكتب الشارقة العاصمة العالمية للكتاب 2019، وهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، وجمعية الناشرين الإماراتيين، ومدينة الشارقة للنشر، ودائرة الثقافة في الشارقة، ومعهد الشارقة للتراث، والمجلس الإماراتي لكتب اليافعين، مجلس إرثي للحرف المعاصرة، ومنشورات القاسمي، ومجموعة كلمات، وثقافة بلا حدود، ومبادرة 1001 عنوان.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      9685 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      484 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      10697 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      10168 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      69082 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      62227 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      41308 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      40402 مشاهده