الهوية : اعتماد الدولة على تكنولوجيا البصمات يعزز تحولها نحو الاقتصاد الرقمي

9 فبراير 2013 المصدر : •• أبوظبي-وام: تعليق 415 مشاهدة طباعة

 

أكدت هيئة الإمارات للهوية سعي دولة الإمارات الدؤوب نحو ترسيخ دعائم الاقتصاد الرقمي الآمن بالاستفادة من التطبيقات المتقدمة لتكنولوجيا البصمات ضمن منظومة إدارة الهوية الذكية  التي تعمل الهيئة على تطويرها. وقالت الهيئة ان دولة الإمارات باتت سباقة في سعيها لتفعيل استخدام تطبيقات تكنولوجيا البصمات في القطاعين الحكومي والخاص وذلك بعد نجاحها في إمتلاك أكبر قاعدة بيانات للسجلات المدنية الحيوية الإلكترونية المدمجة  على مستوى العالم ضمن نظام السجل الخاص بها. وأضافت الهيئة في بحث جديد لها بعنوان تكنولوجيا البصمات والاقتصاد الجديد - نموذج دولة الإمارات العربية المتحدة كميدان وحالة  إن تكنولوجيا البصمات باتت عاملا مهما في تشكيل وبناء مستقبل الاقتصاد الجديد وترسيخ دعائمه إلى جانب دورها في تعزيز الأمن الوطني والفردي وإنفاذ القانون وتطوير التعاملات التجارية الإلكترونية.
 
وأشارت الهيئة في بحثها الذي نشرته المجلة الدولية للإبداع في الاقتصاد الرقمي  في عددها الرابع الصادر مؤخرا إلى تجربة دولة الإمارات في مجال تطوير الخدمات العامة ودعم تنمية الاقتصاد الرقمي من خلال منظومة إدارة الهوية التي تقوم بتنفيذها الهيئة والتي تهدف إلى توفير مستويات عالية من الأمن والموثوقية فيما يخص التحقق من الهويات الشخصية. واستعرضت الهيئة ما حققته الدولة من إنجازات كبيرة في مجال تطوير منظومة متكاملة لإدارة الهوية من خلال منح أرقام شخصية لسكانها لا تتكرر وترتبط بخصائصهم الحيوية الفريدة المتمثلة بالبصمات وذلك في إطار سعي حكومة الإمارات إلى تحقيق العديد من الأهداف الاستراتيجية وفي مقدمتها مشروع الحكومة الإلكتروني والتحول نحو مجتمع واقتصاد المعرفة. وقدمت الهيئة في بحثها لمحة شاملة حول تكنولوجيا البصمات ووظائفها ومعاييرها الدولية ومجالات تطبيقها إلى جانب التطورات الحديثة في هذا المجال.
 
ولفتت الهيئة إلى أن استخدام البصمات لم يعد يقتصر على إنفاذ القانون بل بات تكنولوجيا قائمة بحد ذاتها وتحظى بقبول أشمل في أوساط المجتمع في ظل تنامي دورها في تعزيز الأمنين الوطني والشخصي والحد من ظاهرة سرقة الهوية عدا عن أهميتها المتصاعدة في تطوير القطاع العام ومختلف جوانب الاقتصاد الجديد. كانت تقنية التعرف على البصمات التي تستخدمها هيئة الإمارات للهوية قد حصلت في العام 2011 على المرتبة الأولى على مستوى العالم للمرة الثانية على التوالي وفقا لشركة سافران مورفو  العالمية المنتجة لهذه التقنية والتي تعتبر أكبر شركة متخصصة في الخواص الحيوية والتعرف على الهوية عن طريق العين والوجه وبصمات أصابع اليدين في العالم.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      11900 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      2749 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      13036 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      11552 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      71425 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      64445 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      42697 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      41738 مشاهده