الوحدة تضاعف احتمال الموت

12 يونيو 2018 المصدر : تعليق 96 مشاهدة طباعة
قالت الباحثة في أمراض القلب بمستشفى كوبنهاغن الجامعي، آن فينغارد كريستينسين، بأن الوحدة باتت أمراً شائعاً في أيامنا هذه أكثر من أي وقت مضى، وأن الوحدة والعزلة الاجتماعية ترتبطان ارتباطاً وثيقاً بأمراض القلب والنوبات القلبية. 
وقد أجرت آن فينغارد دراسة خصصتها لأطروحة الدكتوراة، وناقشتها في مؤتمر "طب القلب الأوربي" الذي أقيم في مدينة دبلن مؤخراً.  وأجريت الدراسة على 13.463 مريضاً مصابين بنقص تروية القلب، وعدم انتظام ضربات القلب، وفشل القلب، إضافة إلى أمراض صمام القلب، واتخذت الباحثة الوحدة معياراً لتقييم حالاتهم.  وخلصت الدراسة إلى أن الوحدة هي أحد المؤشرات القوية على الموت المبكر، والخلل في الصحة العقلية لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب المختلفة، كما أظهرت الدراسة بأن الشعور بالوحدة مرتبط بشكل وثيق بتدهور حالة المرضى بغض النظر عن نوع أمراضهم القلبية، وحتى بعد الأخذ بعين الاعتبار، العمر ومستوى التعليم والأمراض الأخرى، وحجم الجسم، والتدخين وتناول الكحول.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      2962 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      3216 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      3055 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        4 تعليق      1484 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      61749 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      55295 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      38389 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      37641 مشاهده

موضوعات تهمك

17 يونيو 2018 تعليق 54 مشاهده
الوحدة قاتلة بالفعل!
19 يونيو 2018 تعليق 32 مشاهده
كيف تؤدب أبناءك دون أن ترفع صوتك؟
19 يونيو 2018 تعليق 55 مشاهده
علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة
17 يونيو 2018 تعليق 73 مشاهده
دخان التبغ يهدد الأطفال بالصمم
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision