المراكز الشبابية التابعة للنادي تواصل فعالياتها الرمضانية

بمشاركة 150 متسابقا.. نادي تراث الإمارات يطلق مسابقة أفضل مرتل للقرآن الكريم

14 مايو 2019 المصدر : •• أبوظبي-الفجر: تعليق 43 مشاهدة طباعة
انطلقت مساء أمس الأول في مسرح أبوظبي بمنطقة كاسر الأمواج أولى جولات مسابقة أفضل مُرتل للقرآن الكريم في دورتها الجديدة، ضمن فعاليات المهرجان الرمضاني الرابع عشر الذي أطلق فعالياته نادي تراث الإمارات برعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي، بالتعاون مع عدد من المؤسسات والشركات الراعية والداعمة، وذلك بحضور عدد من مدراء الإدارات والمسؤولين في النادي، وذوي المتسابقين، وجمهور غفير من متابعي المسابقة.
 
فقد انطلقت مسابقة أفضل مرتل للقرآن الكريم التي تمثل الركن الأساسي في فعاليات المهرجان الرمضاني، وذلك بمشاركة سبعة عشر متسابقا من فئتي المسابقة؛ الأشبال، والشباب، مثلوا ست دول عربية وإسلامية هي: الإمارات، اليمن، المغرب، مصر، الصومال، وباكستان، إذ تمثل هذه الجولة أولى مراحل تصفيات المسابقة التي تتواصل جولاتها معظم ليالي المهرجان الرمضاني الممتد حتى العشرين من شهر رمضان المبارك. 
 
وتضم لجنة تحكيم المسابقة كلا من فضيلة الدكتور أنس محمد قصار رئيسا للجنة، وفضيلة الحافظ خالد محمد بن بريك، وفضيلة الحافظ د. أحمد بكر أحمد عضوي اللجنة، إذ تركز اللجنة في تحكيم المسابقة على أداء المتسابقين لأحكام التجويد كاملة، وجمال الصوت، والحركات، والوقف والابتداء، ومخارج الحروف كحيثيات أساسية لاحتساب نقاط الفوز في هذه المسابقة القرآنية التي تهدف إلى تشجيع الشباب على ترتيل القرآن الكريم وحفظه في إطار إتقان أحكام التجويد، وتعمل على تأسيس قاعدة من المرتلين الشباب،
 
وأوضح رئيس لجنة التحكيم أن انطلاقة هذه النسخة الرابعة عشرة من المسابقة تشهد انطلاقة متميزة بعدد المشاركين وبنوعية الأصوات المشاركة وبحجم المنافسة التي ستشهدها جولات هذه المسابقة، نظراً لتقارب المستويات وحرص كل المتسابقين على نيل المراكز الأولى والمتقدمة في هذه المسابقة، معبرا عن سعادته لأن هذه المسابقة أصبحت جزءاً من تراث الإمارات الثقافي الديني في ليالي رمضان المبارك، يترصدها المتسابقون من كل مناطق الدولة للمشاركة والمنافسة، مضيفا أن ذلك بعد توفيق الله تعالى هو نتاج رعاية صادقة ومستمرة من جانب سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، ونتاج عمل جاد من قبل اللجنة المنظمة، وحيادية منضبطة ودقيقة من قبل لجنة التحكيم.
 
وقد ارتفعت نسبة المشاركة بنحو خمسين بالمائة عما كانت عليه العام الماضي، إذ بلغ عدد المتنافسين في دورة هذا العام زهاء المائة وخمسين متسابقا، انضموا إلى هذه المسابقة من جميع الإمارات، ومن جنسيات مختلفة، فيما ستشهد جولات المسابقة مشاركة ثلة أخرى من المسلمين الجدد بعد أن خاض بعضهم غمار المنافسة في الدورة الماضية، وستكون إضافة هذا العام مشاركة ثلة من أصحاب الهمم في بادرة إنسانية واجتماعية لإفساح المجال لهذه الشريحة من الناس في مشاركة إخوانهم في التلاوة والترتيل.
 
وسوف تشهد فعاليات المهرجان يوم غد الثلاثاء ندوة ينظمها مركز زايد للدراسات والبحوث بعنوان “ التسامح وثقافة الأنسنة” يشارك فيها كل من معالي أحمد بن محمد الجروان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام، وسعادة الدكتور محمد جمعه المهيري وكيل وزارة العدل والشؤون الإسلامية سابقا، وسعادة الدكتور خليفه الظاهري مدير مركز الموطأ ومنتدى تعزيز السلم، والكاتب والمفكر العربي البروفيسور محمد أبو الفرج صادق.
 
المراكز الشبابية التابعة للنادي تواصل فعالياتها الرمضانية 
من جهة أخرى، استأنفت المراكز الشبابية التابعة لنادي تراث الإمارات، فعالياتها الرمضانية في أسبوعها الثاني، التي تأتي بالتزامن مع انطلاق المهرجان الرمضاني الرابع عشر، الذي ينظمه النادي في الفترة من 6 رمضان وحتى 20 من الشهر الكريم في مسرح أبوظبي على كاسر الأمواج.
 
ونظمت مراكز العين وأبوظبي والسمحة عدداً من البرامج والأنشطة التراثية والرياضية المختلفة، حيث تواصلت في مركز العين فعاليات بطولة الرماية الرمضانية في نسختها الثالثة التي ينظمها المركز بالتعاون مع نادي العين للرماية، وتستمر حتى السادس والعشرين من شهر رمضان المعظم.
 
وأوضح السيد خليفة بطي الشامسي مدير مركز العين، أن المشاركة الواسعة التي تحظى بها بطولة الرماية جاءت لكونها صارت تقليداً رمضانياً مستمراً يضطلع به المركز خلال العامين السابقين، كما أكد كذلك على تواصل دوري كرة القدم هذا الأسبوع وهو الدوري الذي انطلق في الرابع من رمضان. وأوضح الشامسي أن هذا الأسبوع يشهد بداية برامج زيارات المجالس الرمضانية في العين. 
 
وفي مركز أبوظبي، تواصلت الأنشطة الرمضانية التي يستضيفها حصن الشباب، حيث أوضح مدرب الألعاب الشعبية بدر محمد الحسني، أن أنشطتهم تشمل الألعاب الشعبية وكرة قدم، وألعاب التلي ماتش، بجانب الورش التراثية حول الصيد والغوص، وتنظيم إفطار جماعي للطلاب في نهاية الأسبوع قبل التوجه في زيارة للطلاب إلى مسرح أبوظبي على كاسر الأمواج لمتابعة فعاليات المهرجان الرمضاني.
 
بينما تشمل فعاليات وبرامج مركز السمحة، تنظيم دوري لكرة القدم للصغار، ودوري للألعاب الشعبية، وإفطار جماعي للطلاب، بجانب المشاركة في ملتقى الشرطة المجتمعية للتسامح بالشامخة.
 
ويشهد مركزا الوثبة وسويحان، برامج رمضانية متنوعة خلال الأسبوع تشمل دوري لكرة القدم وزيارات للمجالس وألعاب شعبية في مركز سويحان، فيما يشارك مركز الوثبة في ملتقى الشرطة المجتمعية للتسامح بالشامخة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      5279 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      6098 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      5842 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      64471 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      57616 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      40317 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      39482 مشاهده