الفرق التطوعية لها أثر كبير في نجاح الفعاليات والمشاريع في الشهر الكريم

بن دافون : للعمل التطوعي دور كبير في دعم العمل الخيري والإنساني

15 مايو 2019 المصدر : •• عجمان- الفجر: تعليق 188 مشاهدة طباعة
يتسابق الجميع في شهر رمضان الكريم على فعل الخيرات ومن أهم اشكال عمل الخير “العمل التطوعي” فنجد الكثير من افراد المجتمع من مختلف الاعمار يهتمون بالمشاركة في العديد من الحملات التطوعية والخيرية، مؤكدين على أهمية العمل التطوعي وتعزيز ثقافته لدى المواطنين والمقيمين.
 
و العمل التطوعي له مفهوم وانواع وواجبات وصفات يجب أن تتوافر في المتطوع وفي قائد العمل التطوعي ، وتتميز دوله الامارات بوجود العديد من الفرق والمؤسسات التطوعية التي لها دور كبير في انجاح الكثير من الفعاليات والاحداث والمشاركة فيها لاسيما في الشهر الكريم.
وتشارك جمعية سفراء مجلس الامارات في حملة “فطوركم علينا” والذي تنفذها هيئة الأعمال الخيرية لتوزيع وجبات إفطار الصائم على سائقين المركبات قبيل موعد الإفطار.
 
وقال المستشار محمد بن دافون محمد بن دافون رئيس مجلس إدارة جمعية سفراء مجلس الامارات، لقد أصبح العمل التطوعي سمة لدى الأغلبية في الشهر الكريم، وأصبح للعمل التطوعي دور كبير في دعم العمل الخيري والانساني وبالتالي ساهم في نهضة الكثير من المجالات، وأضاف ان الجمعية حريصة على تنفيذ جدول بالتعاون مع شكائها لتنفيذ المشاريع المرتبطة بالشهر الكريم.
 
مؤكدا على أهمية حملة “فطوركم علينا” ودورها في الحد من السرعة والامان على الطريق، وأضاف “تزخر دولة الامارات بالعديد من الفرق التطوعية والتي تساهم بشكل كبير في زيادة أعداد المتطوعين بكافة المشاريع والمبادرات الخيرية والانسانية على مستوى الدولة».
وقال سعادة عبدالرحمن ساحوه ـ عضو مجلس ضاحية مغيدر، أن العمل التطوعي يشهد أرقى أشكاله خلال شهر رمضان المبارك، حيث تحرص الجمعيات والمؤسسات الخيرية على تنفيذ العديد من الحملات الخيرية خلال شهر رمضان، ويتميز الشهر الكريم بالكثير من المشاريع الخيرية وعلى رأسها توزيع وجبات الافطار على الطرقات قبيل آذان المغرب لتفادي الحوادث وتسرع السائقين للوصول لوجهاتهم وادراك الافطار.
 
وقال المستشار أحمد العمرواي، ثقافة العمل التطوعي متأصلة في شعب الامارات ولدى كافة الفئات العمرية وذلك ينعكس على أعداد المهتمين بالمشاركة في المشاريع والحملات الخيرية ووجود تنوع عمري كبير في الفرق التطوعية بكافة إمارات الدولة، فالجميع يمكنه المشاركة خلال الفترة التي يريدها طوال الشهر الكريم، والمواطنون حريصون على المشاركة في العمل التطوعي إلى جانب المقيمين و طلاب الجامعات مما يؤكد على ان العمل التطوعي أصبح سمة رئيسية لدى الجميع.  
وقال أحمد عطا الرئيسي، تتزايد الاعمال التطوعية في شهر رمضان الكريم  فالعمل التطوعي لا يقتصر على عمر أو مرحلة دراسية أو عمل، و يحرص الكثير من افراد المجتمع على المشاركة في العمل التطوعي، وقد اصبحت المشاركة في الاعمال التطوعية سمة وضرورة لدى العديد من افراد المجتمع»
 
وأشاد علي سعيد مخلوف، بالمشاريع المتنوعة في شهر رمضان وخاصة إفطار الصائمين لما لها من أجر كبير فالعمل التطوعي بات اهمية وضرورة ملحة للمشاركة فيه لدي مختلف الاعمار.
وقالت سهيلة المازمي، للشراكات القائمة بين الجهات والفرق التطوعية ومؤسسات النفع العام والجهات الحكومية دور كبير في تعزيز الدور المجتمعي وإقامة المشاريع التنموية والتوعوية المشتركة وتشجيع العمل التطوعي وزيادة ثقافته بين أفراد المجتمع.
 
وقال سيف أحمد ابراهيم، العمل التطوعي والشراكات بين الجهات لتنفيذ مشاريع خيرية مشتركة يغرس القيم الايجابية ويصب في تنمية المسؤولية المجتمعية لدى كافة شرائح المجتمع الامر الذي يعكس التوجهات الدائمة لقيادتنا الرشيدة بتعزيز الوعي والمسؤولية المجتمعية.
واكدت ميرة محمد الشامسي، ان الاسرة والمدرسة عليهما دورا كبير في تنمية حب العطاء والمشاركة في الاعمال التطوعية، فالاعمال التطوعية حث عليها الدين الحنيف،  والأسرة لها دور كبير  في ترسيخ ثقافة العمل التطوعي لدى أبنائها.
 
وقالت مروة محمد الهاشمي، يتسابق الجميع في شهر رمضان الكريم في فعل الخيرات ومن اهم اشكال عمل الخير “العمل التطوعي” فيشارك افراد المجتمع من مختلف الاعمار في العديد من الحملات مؤكدين على أهمية العمل التطوعي وتعزيز ثقافته لدى المواطنين والمقيمين.
وأكدت شهد غريب الحوسني،  على ضرورة تنشئة الأبناء تنشئة اجتماعية سليمة وغرس قيم التضحية والإيثار وروح العمل الجماعي في نفوس الناشئة منذ مراحل الطفولة المبكرة.
 
كما أكدت سارة جمال الدين جويلي، على  الدور الهام للمؤسسات التعليمية والإعلامية في ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والاهتمام بالمشاريع في المشاريع والمناسبات.
وأضاف محمد صالح الشيزاوي، “يعتبر العمل التطوعي جزء اصيل لابد ان يتوافر في كافة افراد المجتمع وان يتم توعية النشئ بأهمية العمل التطوعي والمشاركة فيه وان مساعدة الاخرين ضرورة حث عليها الدين وكذلك عاداتنا وتقاليدنا وهويتنا وثقافتنا».
 
وقالت خلود احمد البلوشي، أصبح العمل التطوعي سمة لدى الأغلبية في الشهر الكريم، وأصبح للعمل التطوعي دور كبير في دعم العمل الخيري والانساني وبالتالي ساهم في نهضة الكثير من المجالات.
 
 وقالت ميثاء يحيى المرزوقي، ان الحكومة الرشيدة وفرت كامل الدعم لافراد المجتمع الحريصين على المشاركة في الاعمال التطوعية ، وحاليا تمتلك دولة الامارات العديد من المؤسسات التطوعية والخدمية الرائدة والتي تضم شباب وشابات يشاركن في الاعمال التطوعية حتى اصبحت الامارات نموذجا في العمل التطوعي وتجربة تدرس.
 
واكدت الشيماء بوعبيد، ان هناك دور كبير على الجانبين الاعلامي والتعليمي في تعميق روح التكامل بين الناس وتشجيع التعاون وتعزيز قيم المشاركة والإحساس بالمسؤولية الاجتماعية والتكامل والعطاء.
 
وثمن أحمد خليل حمزة، ما وصلت إليه فرق العمل التطوعي والمتطوعين من خلال وجود تنوع عمري كبير في الفرق التطوعية بكافة إمارات الدولة.
 وقالت نور محمد المراد، ان ثقافة العمل التطوعي متأصلة في شعب الامارات ولدى كافة الفئات العمرية وذلك نجده ينعكس على أعداد المهتمين بالمشاركة في المشاريع والحملات الخيرية. 
 
واشادت علياء عبدالله الرايحي، بحرص المواطنين على المشاركة بالعمل التطوعي وخاصة حرص طلاب الجامعات مما يؤكد على ان العمل التطوعي أصبح سمة رئيسية لدى الجميع.  وقالت ميثاء سعيد المزروعي، أن العمل التطوعي هو افضل شغل لوقت الفراغ عند المتطوع بالإضافة لأسباب اجتماعية وهي التعرف على الناس وعمل صداقات.
 
شباب الدفاع المدني عجمان يتطوعون لخدمة الصائمين
شارك شباب وشابات الإدارة العامة للدفاع المدني عجمان، في حملة توزيع وجبات إفطار الصائم على سائقين المركبات قبيل موعد الإفطار، ضمن المبادرة الخيرية التي تنظمها هيئة الأعمال الخيرية في الإمارة طيلة شهر رمضان المبارك، وتأتي هذه المشاركة ضمن المبادرات الشبابية التطوعية التي يتبناها مجلس شباب الدفاع المدني بوزارة الداخلية.
وشارك في حملة توزيع وجبات الإفطار على الصائمين الدكتور خالد عبدالوهاب الخاجة المدير التنفيذي لهيئة الأعمال الخيرية مع عدد كبير من المتطوعين من الشباب والشابات بالتعاون مع الشرطة المجتمعية ودوريات أمان، عند إحدى تقاطعات إشارات المرور في الإمارة.
 
وقال النقيب حميد عبدالله آل علي رئيس مجلس شباب الدفاع المدني، الهدف من المشاركة يأتي تماشياً مع توجهات قسم المجالس الشبابية في المؤسسة الإتحادية، من حيث تفعيل دور الشباب في الدفاع المدني ودعم مشاركتهم من خلال المبادرات والفعاليات التي تنظمها المؤسسات الحكومية والمحلية، إلى جانب إستثمار طاقات الشباب و توجييها في تحقيق إستراتيجية الدفاع المدني وزارة الداخلية.
 
وأضاف أن للمجلس الدفاع المدني له خطة في تمكين وتأهيل الشباب من العمل بكفاءة وفعالية، وتعزيز دور الؤسسة في إختيار الوسيلة الأنسب لها في اكتشاف المواهب الشابة وتنميتها. والإرتقاء بالثقافة المؤسسية من خلال تعزيز مفهوم التواصل بين قيادات الدفاع المدني و الشباب.
 
وأكد الملازم أول المهندس ماجد محمد النعيمي رئيس فريق شباب الدفاع المدني عجمان، أن العمل التطوعي هو الجهد الذي يبذله المرء بلا مقابل بدافع منه للإسهام في رقي المجتمع وتحسينه، مشيراً أن في شهر رمضان نلتمس اثر رمضان على معنى التطوع ويساعد ذلك المتطوعين في ايصال رسالتهم بشكل اسهل لارتباط رمضان بأنه شهر يعنى بالسعي وراء الخير.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      8192 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      9080 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      8817 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      67469 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      60733 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      40539 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      39675 مشاهده