طورت التنسيق مع أصحاب العلامات التجارية لإعادة تدوير البضائع المصادرة

جمارك دبي تنفذ 130 ضبطية للملكية الفكرية بقيمة 35.5 مليون درهم خلال النصف الأول من العام 2018

15 أغسطس 2018 المصدر : •• دبي – الفجر: تعليق 109 مشاهدة طباعة
دعمت جمارك دبي قدرتها على حماية حقوق الملكية الفكرية عبر تعزيز التعاون والتنسيق مع أصحاب العلامات التجارية، من اجل تطوير الاجراءات التي تطبقها الدائرة لمكافحة البضائع المقلدة ومنع دخولها الى دولة الامارات العربية المتحدة عبر المنافذ الجمركية لإمارة دبي، حيث حددت مذكرة التفاهم التي وقعتها جمارك دبي مع مجلس أصحاب العلامات التجارية في ابريل الماضي سبل التعاون بين الطرفين لضبط البضائع المقلدة ومصادرتها، مع إمكانية إعادة تدويرها في حال طلب صاحب العلامة التجارية ذلك، بهدف ضمان اتلاف تلك البضائع دون الاضرار بالبيئة، من خلال إعادة التدوير لاستخدامها في مجالات اخرى لا تضر بصاحب العلامة التجارية وتحمي البيئة من الاثار الضارة لعمليات الاتلاف التقليدية، وذلك في اطار مبادرة الجمارك الخضراء التي اطلقتها جمارك دبي بهدف حماية البيئة.
 
وتقدم هذه الاجراءات فوائد اضافية لأصحاب العلامات التجارية عبر حماية بضائعهم الاصلية من منافسة البضائع المقلدة، ما يدعم اقبال أصحاب العلامات التجارية على التقدم بالشكاوى الى جمارك دبي لضبط البضائع المقلدة لعلاماتهم التجارية ويعزز الزيادة في ضبطيات الملكية الفكرية بالمراكز الجمركية لجمارك دبي، وقد بلغ عدد الضبطيات للبضائع المشتبه بمخالفتها لقانون حماية حقوق الملكية الفكرية التي أنجزتها جمارك دبي في النصف الأول من العام 2018 نحو 130 ضبطية، تبلغ قيمتها التقديرية 35.523 مليون درهم، وتوزعت هذه الضبطيات بين مختلف أنواع البضائع المقلدة وفي مقدمتها الإلكترونيات، والساعات والنظارات، وقطع غيار السيارات، والملابس والأقمشة، والاواني المنزلية، والحقائب والأحذية.
 
وقال يوسف عزير مبارك مدير إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية في جمارك دبي: «نحرص على دعم تحفيز الإبداع والابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة، تنفيذاً لتوجيهات القيادة الحكيمة بالعمل على تشجيع المبدعين والمبتكرين عبر حماية حقوق الملكية الفكرية لأفكارهم وابتكاراتهم ونعمل على تعزيز الشراكة الاستراتيجية مع كافة الأطراف المعنية بحماية حقوق الملكية الفكرية وفي مقدمتها الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية المتخصصة وأصحاب العلامات التجارية من القطاع الخاص لزيادة فعالية جهودنا الموجهة لمكافحة البضائع المقلدة، من أجل دعم الإبداع والابتكار وتشجيع الموهوبين وضمان حقوق المستثمرين عير حمايتها من التعديات الناجمة عن تقليد وقرصنة بضائعهم، عبر اتباع أحدث الممارسات العالمية في كشف البضائع المقلدة ومنعها من الدخول الى الدولة عبر المنافذ الجمركية لإمارة دبي».
 
وأضاف: تولي جمارك دبي اهتماماً كبيراً بتوعية وتثقيف وتدريب الموظفين والمفتشين الجمركيين من أجل رفع مستوى قدراتهم في مجال اكتشاف وضبط البضائع المقلدة، كما نعمل على توعية المجتمع بمخاطر التقليد والقرصنة وأضرارهما الصحية والاقتصادية، وقد نظمت إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية في النصف الأول من العام الحالي 26 فعالية للتوعية بحماية حقوق الملكية الفكرية شارك فيها 40373 مشارك، مع الاستمرار في تنظيم دورات جائزة جمارك دبي للملكية الفكرية في الجامعات والكليات والمدارس العربية والاجنبية التي تهدف إلى إشراك الأجيال الجديدة في حملات التوعية بأهمية مكافحة البضائع المقلدة.

وأكد يوسف عزير مبارك أن جمارك دبي تحرص على تطوير واستخدام أحدث التطبيقات الذكية لتقنية المعلومات لضمان تحقيق أعلى النتائج في ضبط التعديات على حقوق الملكية الفكرية، كما نعمل على تطوير التعاون مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية والمنظمة العالمية للجمارك والانتربول الدولي ومع الجهات المختصة في كافة الدول لتنسيق الجهود في مكافحة البضائع المقلدة.  وأوضح ان إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية تعمل على تحفيز الابداع والابكار في جمارك دبي من حلال تسجيل الأصول المعرفية التي تم ابتكارها وتطويرها في الدائرة، وقد تم تقديم 27 طلبا لتسجيل هذه الأصول المعرفية الى وزارة الاقتصاد من ضمنها الممر الافتراضي ومركبة الكاشف ومركبة التخليص الجمركي وطاولة التفتيش الذكية والغواصة الذكية والمختبر المتنقل ونظام الضبط الذكي. 

وقال محمد عبدالله بن ناصر مدير قسم حل نزاعات الملكية الفكرية: «نعقد اجتماعات مستمرة مع ممثلي أصحاب العلامات التجارية لضمان تحقيق أعلى درجات الكفاءة في منع دخول البضائع المقلدة لعلاماتهم التجارية إلى دولة الإمارات عبر المنافذ الجمركية لإمارة دبي، ونطور تعاوننا مع أصحاب العلامات التجارية لنصل الى افضل مستوى من الأداء في متابعة وملاحقة البضائع المقلدة، حيث يتم التنسيق مع كافة الجهات المحلية والإقليمية والدولية المختصة بمتابعة البضائع المقلدة والتصدي لمحاولات تهريبها، من اجل حماية المجتمع من اضرارها ومخاطرها وتمكين أصحاب العلامات التجارية من حماية بضائعهم من التقليد والقرصنة لتعزيز بيئة الاستثمار المحفزة للإبداع والابتكار في دولة الامارات «.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      12438 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      3296 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      13599 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      11906 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      71982 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      64971 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      43056 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      42069 مشاهده