حلقة نقاشية لمحمد القرق:غيض من فيض

15 يناير 2019 المصدر : •• دبي - د.محمود علياء تعليق 298 مشاهدة طباعة
نظمت ندوة الثقافة والعلوم جلسة نقاشية حول كتاب “غيض من فيض” لمحمد القرق وبحضور عبدالغفار حسين وبلال البدور وجمال الغرير ولفيف من المهتمين. استهل بلال البدور رئيس مجلس إدارة الندوة الجلسة ذاكراً تاريخ محمد القرق ونشأته في أسرة مهتمة بالثقافة والعلم وتعتبر من أوائل الأسر التي كان لها مكتبة لبيع الكتب وكانت مصدر إثراء ومعرفة لكثير من أبناء الإمارات تعرفوا من خلالها على الكتب والمجلات العربية المختلفة، ويؤكد أن ولع محمد القرق بالاطلاع والقراءة جعله يقرض الشعر حتى أنه يعتبر من أهم المثقفين والكتاب الإماراتيين، وكان تعدد سفرياته فرصة للتعرف على الجديد في المكتبة العربية، فحرص على توثيق المعرفة ويعتبر كتاب غيض من فيض توثيق لمعارف متنوعة تجمع بين المعرفة والحكمة والشعر. 
 
وقال عبدالغفار حسين إن كتاب غيض من فيض، هو عنوان الزاوية الصغيرة التي تخرج علينا كل يوم اثنين في جريدة الخليج منذ 12 عاماً .. والزاوية في صفحة الجريدة وإن كانت صغيرة في الحجم والكلمات لكنها تحمل من الفائدة لأذهاننا ومعارفنا ماقد لا تحمله صفحات كاملة .. هذا العنوان، غيض من فيض، إختاره الأستاذ الموسوعي والشاعر والأديب محمد صالح القرق لكتابه الذي جمع فيه ماكتبه طوال السنين التي مضت في الزاوية التي أشرنا إليها ..
 
ويضيف عبدالغفار الكتاب كما عرفت من مؤلفه ومن سياق ما يتضمنه من معارف ومعلومات يتضمن ثلاثة مجلدات بحجم هذا المجلد الذي أمامي الآن، وتكرم مؤلفه الأستاذ محمد القرق فأهداني الجزء الأول أو هذا المجلد الذي خرج منه، وكتب بقلمه لي إهداء، إهداء فيه من حسن الظن في شخصي الشىء الكثير .. 
وأكد عبدالغفار أن كتاب غيض من فيض ينقلنا من الأصالة في تاريخ العرب إلى الحداثة والمعاصرة بشكل إنسيابي في لغة جميلة كلما أنهينا قراءة مشهد، ننتقل إلى حدث، ولا نشعر خلال هذا الإنتقال بأي ملل، من قصيدة جميلة في الحكم والأمثال إلى أبيات من الشعر تفيض رقة وتجعلنا نتلذذ بقراءة مفرداتها المنتقاة من قِبل شاعر وأديب كمحمد القرق، المعروف بإنتقائه للكلام الجميل الذي يزخر به تراثنا العربي الإسلامي سواء كان في زمن الأصالة والزمن الماضي أو الحداثة والزمن الحاضر.
 
يبدأ الأستاذ القرق كتابه بتسجيل ما قالته العرب من أمثال وحكم وأقوال مأثورة والشعر في عهد ماقبل الإسلام أو العهد الجاهلي شعراً ونثراً .. ثم بدايات العصر الإسلامي، وعهد النبوة والخلافة الراشدة، والعصر الأموي والعباسي في مختلف مراحله، ثم العصر الحاضر، والذي يعجبني في بو فهد محمد القرق أنه يحاول ألا يترك شاردة ولا واردة إلا ويلتقطها ويضمنها في كتابه هذا الذي يعتبر في رأيي أنه فيض من فيض فموضوعاته شيقة ومفيدة وخاصة للذين يبحثون عن مثل هذه المواضيع الشيقة ..
 
وأضاف عبدالغفار أن محمد القرق كما أشار الأستاذ بو بدر بلال البدور يقف في الصفوف الأمامية من مثقفي الإمارات وأدبائها وشعرائها، وله قصائد من الشعر في مواضيع مختلفة ومنها المعارضات التي يتميز بها بين شعراء الإمارات، والتي يجد القارىء نماذج منها في هذا الجزء من الكتاب الذي بين أيدينا ..
 
فهو ينتمي إلى أسرة معروفة بإهتمامها بالشأن الأدبي والثقافي وعرفت به في أوائل القرن الماضي أو في الثلث الأول منه.. ولمحمد القرق ترجمة جميلة ووافية لرباعيات الخيام وصدرت هذه الترجمة قبل سنوات قليلة مضت، ويقف محمد القرق كتفاً بكتف مع كبار المترجمين لهذا الشاعر الفارسي العالمي المعروف، عمر الخيام.. ويعتبر الأستاذ محمد القرق أول إماراتي اعتنى بترجمة ديوان الخيام وثاني مترجم خليجي عربي بعد منصور العريض الذي كان من البحرين والذي ترجم للخيام في النصف الأول من القرن الماضي. 
 
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      7785 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      8661 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      8398 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      67047 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      60316 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      40510 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      39641 مشاهده