ترأس اجتماع مجلس إدارة الهلال الأحمر الثاني للعام الحالي

حمدان بن زايد: مبادرات « عام التسامح « تجسد رؤية الإمارات في نشر القيم الإنسانية و الحضارية الفاضلة

25 مايو 2019 المصدر : •• أبوظبي-وام: تعليق 246 مشاهدة طباعة
--  التحديات الإنسانية الراهنة تتطلب تفعيل الشراكات مع الأفراد و المؤسسات وقطاعات المجتمع وقواه الحية

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أن مبادرات « عام التسامح « تجسد رؤية الإمارات في نشر القيم الإنسانية و الحضارية الفاضلة و تؤكد عالمية الرسالة التضامنية التي تضطلع بها دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» تجاه شعوب العالم كافة.
 
و قال سموه خلال ترؤسه بمقر الهلال الأحمر الجديد بأبوظبي اجتماع مجلس إدارة الهيئة الثاني للعام الجاري إن الدعم الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لتعزيز مجالات التضامن مع الشعوب الآخرى عبر الهلال الأحمر الإماراتي وضع الهيئة في مكانة متقدمة ضمن المنظمات الإنسانية الإقليمية والدولية.
 
و أشار سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان إلى أن الهيئة عملت منذ مطلع هذا العام على تفعيل الخطط و الاستراتيجيات وتبني المبادرات التي تفي بأهداف « عام التسامح» وتلبي تطلعات القيادة الرشيدة في تعزيز صرح الإمارات الإنساني.
 
و نقل سموه لأعضاء المجلس تقدير قيادة الدولة الرشيدة للدور الرائد الذي تضطلع به الهيئة في المجالات التنموية والإنسانية وإغاثة المنكوبين وإيواء المشردين في مناطق النزاعات والكوارث مشيرا في هذا الصدد إلى جهود الهيئة الحالية في عدد من الساحات المختلفة.
و أشاد سموه بالدور الذي يضطلع به مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر في توجيه مسيرة الهيئة نحو المزيد من التجويد في الأداء و التميز في العطاء .. وقال سموه « إن ما وصلت إليه الهيئة من ريادة و تميز في مجالات العطاء الإنساني الرحبة ستظل دافعا لنا جميعا لتقديم المزيد من الجهود خدمة للبشرية وتحقيقا لتطلعاتها المشروعة في العيش الكريم».
 
و أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أهمية المسؤولية الإنسانية الملقاة على عاتق الهيئة في ظل التحديات الإنسانية الراهنة على الساحة الدولية لافتا إلى أن تلك التحديات فرضت اسلوبا جديدا في العمل و الحركة لتلبية متطلبات العمل الإنساني المتزايدة بسبب الأحداث التي تشهدها العديد من المناطق الملتهبة حول العالم.
 
و شدد سموه على أن الهيئة ظلت تتابع عن كثب المتغيرات على الساحة الإنسانية الدولية وتعمل على مواكبتها عبر الخطط الناجعة والاستراتيجيات التي تعزز مكانة الدولة الرائدة في المجال الإنساني.
 
و قال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان إن التحديات الإنسانية الراهنة تتطلب تفعيل الشراكات مع الأفراد و المؤسسات وقطاعات المجتمع وقواه الحية لتعزيز مجالات التضامن مع أصحاب الحاجات وضحايا الأزمات الإنسانية مؤكدا أن مجتمع الإمارات جبل على هذه القيم السمحة النابعة من تعاليم الدين الحنيف وكريم العادات والتقاليد الأصيلة التي يتميز بها شعب الإمارات الذي ضرب أروع الأمثلة في البذل و العطاء من أجل الآخرين وتلمس احتياجات الضعفاء والمعوزين.
 
و أكد سموه أن ركب الهيئة ماض إلى غاياته النبيلة بفضل أهل الخير و المحسنين الذين يجودون بالغالي و النفيس من أجل رفع المعاناة و تحسين سبل الحياة في المناطق الملتهبة والساحات المهمشة.
 
و ناقش اجتماع مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر بحضور سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس مجلس الإدارة و أعضاء المجلس و سعادة الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام و نوابه العديد من المحاور التي تعزز مسيرة الهيئة مستقبلا وتفعل آلياتها للنهوض بالعمل الإنساني إلى آفاق أرحب وترقية مجالاته المختلفة.
 
و اطلع مجلس الإدارة على تقارير قدمها الأمين العام للهيئة عن جهود الهيئة الإنسانية وعملياتها الإغاثية ومشاريعها التنموية للاجئي الروهيغا في بنجلاديش وبرنامج الاستجابة لصالح المتضررين من إعصار « إيداي « في كل من زيمبابوي وموزمبيق ومالاوي.
 
كما اطلع مجلس الإدارة على سير برامج الهيئة الرمضانية في حوالي 83 دولة حول العالم و التي شهدت توسعا كبيرا في عام التسامح ومن المقرر أن يستفيد منها مليون و435 ألفا و966 شخصا في تلك الدول.
 
و وقف المجلس على سير برامج رمضان داخل الدولة و التي تتضمن إفطار صائم و زكاة الفطر و كسوة العيد التي يستفيد منها 575 ألف شخص على مستوى الدولة منهم 477 ألف شخص يستفيدون من برنامج إفطار صائم خلال الشهر.. فيما يستفيد 44 ألفا و860 شخصا من المير الرمضاني الذي يوفر الاحتياجات الغذائية الرئيسية للأسر المتعففة و أصحاب الحاجات إلى جانب 53 ألفا و215 شخصا يستفيدون من زكاة الفطر.
 
إلى ذلك اطلع مجلس الإدارة على تقرير مفصل حول مبادرات الهيئة على الساحة المحلية خلال الأشهر الماضية من العام الجاري و استعرض نتائج حملة الدعم و المساندة الشاملة التي نفذتها الهيئة مؤخرا في منطقتي القوع والوقن في منطقة العين ضمن جهودها لتعزيز دورها على الساحة المحلية وتوسيع مظلة المستفيدين من خدماتها على مستوى الدولة واستفاد من الحملة 8 آلاف و415 فردا في المجالات الصحية والغذائية والمساعدات الإنسانية الآخرى.
 
وفيما يخص تعزيز القدرات الالكترونية والخدمات الذكية في الهيئة تعرف أعضاء مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر على آخر الابتكارات والحلول الذكية التي وفرتها الهيئة لاستقطاب المزيد من الدعم والتضامن مع برامجها وأنشطتها المختلفة عبر تطبيقات الهواتف الذكية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      10412 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      1221 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      11465 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      10620 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      69848 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      62955 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      41764 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      40831 مشاهده