مؤكداً قوة وملاءة سوق التأمين الإماراتي في مواجهة الأخطار

سلطان المنصوري : الإمارات تحولت إلى مركز عالمي رئيسي في مجال التأمين

8 نوفمبر 2018 المصدر : •• دبي-الفجر: تعليق 89 مشاهدة طباعة
أكد معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الإقتصاد رئيس مجلس إدارة هيئة التأمين إن دولة الإمارات تحولت إلى مركز عالمي رئيسي في مجال التأمين يتم من خلاله تقديم الخدمات التأمينية ليست فقط في الدولة بل لدول المنطقة على وجه العموم. لافتاً إلى أن سوق التأمين الإماراتي بات يعد الأكبر حجماً من حيث المستوى والتنظيم عربياً سواء من حيث حجم الأقساط أو من حيث ارتفاع طاقة الإكتتاب وتنوع مجالات التأمين.
 
وشدد معاليه في كلمة له بالجلسة الإفتتاحية لمؤتمر التأمين الصحي السنوي الخامس الذي انطلقت فعالياته في فندق روضة المروج بدبي أمس بحضور أكثر من 100 من الخبراء الإماراتيين والدوليين في مجال التأمين والرعاية الصحية على قوة وملاءة سوق التأمين الإماراتي كأحد أهم أدوات مواجهة الأخطار وحماية الأفراد والممتلكات من أية مخاطر محتملة مشيراً إلى أن قطاع التأمين في الدولة أصبح يشكل أحد أنشط القطاعات الإقتصادية ويلعب دوراً حيوياً في خدمة الإقتصاد الوطني وزيادة معدلات نمو مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي الأمر الذي أسفر عن حفاظ هذا السوق على تصدره المركز الأول على مستوى الدول العربية وشمال افريقيا من حيث الأقساط المكتتبة خلال السنوات العشر السابقة.
 
وأشار وزير الإقتصاد في الكلمة التي ألقتها بالنيابة عنه الدكتورة مريم السويدي نائب الرئيس التنفيذي للترخيص والرقابة والتنفيذ في هيئة الأوراق المالية والسلع إلى إن تطبيق الزامية التأمين الصحي للمقيمين في إمارتي أبوظبي ودبي ساهم في تنوع التغطيات التأمينية وتقديم خدمات طبية متميزة لعملاء التأمين لافتاً إلى أن هيئة التأمين وانطلاقاً من دورها في تنظيم وتطوير قطاع التأمين بالدولة تعمل على دعم وترسيخ ثقافة التأمين بشكل عام وأهمية التأمين الصحي للمجتمع والأسرة والفرد في إطار خطة متكاملة لرفع نسبة الوعي التأميني في الدولة.
 
وأوضح معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الإقتصاد إن هيئة التأمين قد حرصت على استكمال إصدار التشريعات المنظمة لقطاع التأمين بما يكفل توفير المناخ الملائم لتطويره ولتعزيز دور صناعة التأمين في ضمان الأشخاص والممتلكات والمسئوليات ضد المخاطر لحماية الاقتصاد الوطني متوقعاً أن يستمر قطاع التأمين في دولة الإمارات بتحقيق دوره الفعال في دعم التنمية الاقتصادية مع المحافظة على معدلات نمو مرتفعة في السنوات المقبلة لما فيه صالح الاقتصاد الوطني.
 
وأورد وزير الإقتصاد رئيس مجلس إدارة هيئة التأمين أرقاماً تفيد بأن حجم الأقساط المكتتبة لسوق التأمين بالدولة بلغ ما مجموعه (40.0) مليار درهم في عام 2016، وارتفع إلى (44) مليار درهم حسب بيانات عام 2017، وأيضاً بلغ إجمالي الأقساط المكتتبة لفروع تأمين الممتلكات والمسؤوليات ما مجموعه (29.4) مليار درهم في عام 2016، وارتفع إلى (32.8) في عام 2017، وقد تصدر فرع التأمين الصحي بنسبة (50.1 %) من الإجمالي. وذكر أن هيئة التأمين قد حققت العديد من المبادرات والإنجازات والتي تساهم في تعزيز قطاع التأمين بالدولة والتي منها:
 
حصول الهيئة على شهادة الآيزو 9001 منذ عام 2014، وقيامها بترقية الشهادة وفق معايير عام 2015 خلال عام 2017 وتوثيق جميع عملياتها وتوزيع مسؤوليات تنفيذ جميع الخطوات، كما وتقوم بالتدقيق الدوري عليها لضمان التطبيق الأمثل لها وتطبيق استراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة المتعلقة بالتوطين من خلال آلية متكاملة بنظام النقاط والتي تهدف لتطبيق متكامل للاستراتيجية بالتعاون مع شركات التأمين والأطراف ذوي العلاقة وتعزيز وتطوير الخدمات الذكية التي بدورها تساهم في تسهيل الخدمة المقدمة لمتعاملين هيئة التأمين مثل (تلقي وتسوية الشكاوى والاستفسارات التأمينية قيد وتجديد قيد شركات التأمين نظام التفتيش الميداني الذكي نظام التنفيذ والمتابعة الذكية) وخدمات أخرى ذكية وتطبيق خطة متكاملة لرفع نسبة الوعي التأميني في المجتمع من خلال الحملات الإعلانية والترويجية وقياس مدى نسبة الوعي لدى الجمهور بالتوعية والثقافة التأمينية.

وأعرب معاليه عن أمله في أن يساهم مؤتمر التأمين الصحي السنوي الخامس في تعزيز وتطوير قطاع التأمين في الدولة.
 
تعزيز التنافسية
من جهته قال خالد محمد البادي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للتأمين إن الرعاية الصحية قد أصبحت مطلباً أساسياً في حياة المجتمعات كما أن تحفيز وتطوير خدمات الرعاية الصحية  وسهولة وصولها للأفراد بات يشكل ضرورة ملحه في ضوء ارتفاع وتيرة تكاليف العلاج الطبي لافتاً إلى أن الإستراتيجية الوطنية للابتكار المتقدم هي بمثابة منصة مستدامة للريادة وتعزيز التنافسية وترسيخ مكانة منطقتنا على أجندة المستقبل. 
 
وأكد البادي في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه فريد لطفي الأمين العام لجمعية الإمارات للتأمين أن  التركيز على الابتكار يعزز جودة الخدمات الصحية والتي تمثل تجسيداً لتوجهات قيادتنا الرشيدة في أن تصبح بلادنا نموذجاً عالمياً ورائداً  في المواجهة الاستباقية لتحديات المستقبل وتعزيز مكانة منطقتنا  كوجهة عالمية رائدة  في الرعاية الصحية الذكية باستخدام التكنولوجيا الذكيه والجراحية عن بعد وتقديم الحلول الطبية الذكية على مدار الساعه الى جانب خدمات الرعاية الصحية المتطورة والمتميزه ، وذكر البادي إن دولة الامارات  تضع مؤشر جودة الصحة على رأس الأولويات الاستراتيجية ، بهدف ترسيخ نظام صحي فعال لمجتمع سعيد في مجالات الخدمات الصحية والعلاجية والذكاء الاصطناعي والتقنية الحديثه وخلق شراكات محلية وعالمية لتنمية قطاع الأبحاث وفق أرقى الممارسات وتطوير نظم المعلومات الصحية، ومواكبة أحدث تطورات الطب الشخصي لتمكين المرضى من إدارة خدماتهم العلاجية بصورة ذاتية وكذلك التطوير المستمر للكوادر الطبية والفنية  إلى أفضل المستويات العالمية وتحقيق رؤيتها بترسيخ نظام صحي فعال بمعايير عالمية  لتحقيق أهداف الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات ورسم خريطة الطريق باتجاه المستقبل وما بعده من خلال الابتكار واستقطاب شراكات استراتيجية مع أرقى مراكز الأبحاث الطبية والاستثمار المستدام في الكفاءات الوطنية وخلق شراكات محلية وعالمية  لتنمية قطاع الأبحاث السريرية وفق أرقى الممارسات الأخلاقية .

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      3776 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      4255 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      4115 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      62733 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      56063 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      39223 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      38457 مشاهده