سيف بن زايد يكرم المشاركين في مجالس وزارة الداخلية الرمضانية بدورتها الثامنة

20 يونيو 2019 المصدر : •• أبوظبي-وام: تعليق 303 مشاهدة طباعة
كرم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بحضور معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي في حفل أقيم امس.. المشاركين « جهات ومؤسسات وأفرادا « و المستضيفين و الإعلاميين في مجالس وزارة الداخلية الرمضانية في دورتها الثامنة لهذا العام 2019.
 
حضر التكريم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح ومعالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة و معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة ومعالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين ومعالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع ومعالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيسة مجلس إدارة المؤسسة الإتحادية للشباب.
 
كان الحفل قد بدأ بالسلام الوطني وآيات عطرة من القرآن الكريم ثم قدمت الإعلامية أسمهان النقبي فيديو قصيرا استعرض جانبا من مجالس وزارة الداخلية لهذا العام 2019 وأهم ما تضمنته ثم بدأت فعاليات التكريم .
 
وكرم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بحضور معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي بداية الجهات التي ساندت ودعمت المجالس من وزارة وهيئات ومؤسسات من القطاعين العام والخاص .
 
ثم كرم سموه مستضيفي المجالس من المواطنين والمواطنات ومن مجالس الأحياء عبر إمارات الدولة إلى جانب تكريم خاص لعلماء الدين الذين شاركوا في نقاشات مجالس الوزارة الرمضانية والإعلاميين العرب من خارج الدولة لمشاركتكم القيمة في إدارة المجالس.
 
وحرص سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية على التقاط الصور التذكارية مع المجموعات التي تم تكريمها ومن بينها صورة مع الإعلاميين الذين أسهموا في إبراز المجالس وعملوا على إداراتها و نجاحها ووصولها لتحقيق أهدافها المرسومة.
 
كما حضر الحفل الفريق سيف الشعفار وكيل وزارة الداخلية ومعالي ضاحي خلفان نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي واللواء خليفة حارب الخييلي رئيس مجلس التطوير المؤسسي بالوزارة و اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي المفتش العام بوزارة الداخلية والعميد محمد حميد بن دلموج الظاهري، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية والعميد الدكتور صلاح الغول مدير عام حماية المجتمع والوقاية من الجريمة بوزارة الداخلية و سعادة ناصر خليفة البدور وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد وسعادة سيف علي القبيسي المدير التنفيذي لإدارة شؤون المواطنين بديوان سمو ولي عهد أبوظبي وسعادة محمد سعيد النيادي مدير عام الهيئة العامة لشؤون الإسلامية والأوقاف وسعادة علي بن تميم مدير عام شركة أبوظبي للإعلام و عدد كبير من مسؤولي الوزرات والجهات الحكومية ومستضيفي المجالس وممثلي الجهات الحكومية المشاركة في المجالس الرمضانية وعدد من المدعوين والضيوف.
 
كانت مجالس وزارة الداخلية الرمضانية في دورتها الثامنة قد عقدت في شهر رمضان المبارك بتنظيم من مكتب ثقافة احترام بوزارة الداخلية بالتعاون مع إدارة الإعلام الأمني بالإدارة العامة للإسناد الأمني بالوزارة وبالتنسيق مع القيادات العامة للشرطة بالدولة.
 
و ناقشت المجالس عددا من الموضوعات المجتمعية الحيوية تحت عنوان «الأخوة الإنسانية « من خلال عقد 73 مجلسا على مستوى الدولة من بينها 14 مجلسا نسائيا ركزت على موضوع « المرأة والطفل» «النموذج الإماراتي» .
 
كما ناقشت المجالس مواضيع «قيم السلام» و «مكافحة التمييز والكراهية « و «آفة الارهاب» و»علاقة الشرق بالغرب» و»الإمارات وصناعة التسامح» و»نشر الاخلاق» و»كبار المواطنين وأصحاب الهمم» و»المرأة والطفل».
 
و أكد العميد الدكتور صلاح عبيد الغول مدير عام حماية المجتمع والوقاية من الجريمة بوزارة الداخلية المشرف العام على المجالس أن الوزارة قامت بالتنسيق مع مختلف الجهات الاتحادية لدعم مواضيع المجالس التي تنوعت تحت شعارها الرئيسي لتناقش مواضيع حيوية ذات بعد استراتيجي ومتوافق مع رؤية حكومة الإمارات الساعية لنشر المعرفة والثقافة من خلال الملتقيات والحوارات المجتمعية كما أن المحاور تصب في الهدف الرئيسي لدولة الإمارات في اتخاذها شعار التسامح للعام 2019.

و أوضح أن المواضيع جاءت إستلهاما لجهود صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في تعزيز التعايش المجتمعي وترسيخ مبادئ وقيم السلام بين الشعوب وتحقيق الأخوة الإنسانية من خلال مجموعة من المبادرات والتي تأكد دور قيادتنا الرشيدة في المضي قدما على نهج التسامح الذي قامت عليه دولة الإمارات العربية المتحدة منذ قيامها على يد «المغفور له «الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه « واخوانه حكام الإمارات.
 
و أشار إلى أن مجالس الداخلية تلعب دورا مهما في مد جسور التواصل الفكري البناء بين المسؤولين والمواطنين من خلال مناقشة القضايا والمواضيع المهمة ووضعها في الميزان للخروج بمقترحات تطويرية تساهم في نهضة المجتمع وتعالج بعض المشكلات التي تحتاج إلى جلسات حوارية بناءة.
 
و ذكر أن ما يميز مجالس العام 2019 « أنه كان من بينها ثلاثة مجالس في متحف « اللوفر أبوظبي» و» كنيسة سانت جوزيف الكاثوليكية» و»خيمة سكاي نيوز عربية « حيث تنوع المتحدثين و الأماكن تزامنا مع عام 2019 بشعار « عام التسامح « ليؤكد ريادة دولة الإمارات العربية المتحدة في سعيها لترسيخ هذه القيم الإنسانية .
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      8868 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      9815 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      9534 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      68229 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      61410 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      40799 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      39912 مشاهده