ضمـن مبـادرات نـادي الذيـد في عـام التسامـح.. اللجنـة الثقافيـة تنظـم ورشـة عامـة

12 يناير 2019 المصدر : •• الذيد - الفجر: تعليق 184 مشاهدة طباعة
دعت الورشة التي نفذتها اللجنة الثقافية والمجتمعية في نادي الذيد الثقافي وفي إطار أولى فعالياتها لعام التسامح دعت إلى نشر ثقافة التسامح بين أفراد المجتمع بجانب تخصيصها جزء موجه للاعبين بهدف إبراز قيم التسامح داخل المستطيل الأخضر وأن يكون الجميع رسل خير وسلام وتسامح خلال مبارياتهم.
 
جاء ذلك خلال الورشة التي نظمها النادي في مقره وألقاها الدكتور سيف المطوع المزروعي وتناولت عنوان بالتسامح نرتقي بحضور سالم محمد بن هويدن رئيس مجلس إدارة نادي الذيد الثقافي الرياضي وخليفه بن دلموك رئيس اللجنة الثقافية والمجتمعية والدكتور حمود العنزي مدير نادي الذيد وراشد محمد القابض عضو المجلس البلدي لمدينة الذيد ولفيف من المدعوين من أفراد المجتمع وأسرة النادي واللاعبين وعددهم 100 مشارك ومشاركة.
 
وفي بداية المحاضرة أشاد المحاضر الدكتور سيف المطوع المزروعي إلى رؤية القيادة الرشيدة وحرصها على إعلاء القيم بشكل سنوي من خلال تخصيص شعار لكل عام ليكون عام 2019م عاما للتسامح بعد عام زايد وكأنها سلسلة هامة في بناء الشخصية الإنسانية على أرض الدولة .
وعرف معنى التسامح أمام الجمهور الذي حضر مبكرا إلى الورشة مشيرا إلى أنه من حيث تنازل الانسان عن حقه للأخر وأشكاله وأهدافه لبناء علاقة إنسانية ترفع من قيمته وليس كما يراه الأخرون ضعف بل هو عز وفخر .
 
وتطرق إلى أن التسامح تبدأ من النفس من حيث مسامحتها بجانب مساهمة الأقارب والجيران والمجتمع والعمل والتعامل مع الأخرين وتبرز في قيم كثيرة  في أشكالها الاهتمام بالنفس والخلق والتواضع وزيارة المرضى وتعديل المسار في الحياة .
وأكد المزروعي خلال سياق الورشة نظرا لحضور الورشة عدد كبير من اللاعبين أن يكون على اللاعب دور كبير في إبراز التسامح في داخل الملعب ومع الجمهور ومع الفريق الأخر  وألا يغضب ويتغاطى عن الأخرين فاللعب قيم وليس فوز فقط بل هو قيمة راقية لتطور الاعب ونجاحه سواء في الملعب وخارجه ومع الجماهير .
 
وتطرق إلى أن جوهر الرياضة في التسامح نظراً لأنها من المسلمات في الهوية التي نتعلم منها السلوكيات الحسنة والتسامح التي علينا التحلي به كون الرياضة تقوم على التنافس وتقبل وجهي الفوز والخسارة فيها بروح رياضية عالية ومجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة عرف بتسامحه ومحبته وبعده عن التعصب وهو مجتمع متماسك تعزز الألفة أواصره وتقدم نموذجاً فريداً في احتضان ثقافات وتقاليد متنوعة من مختلف دول العالم. وفي نهاية المحاضرة كريم سالم محمد بن هويدن رئيس مجلس إدارة نادي الذيد الثقافي الرياضي المحاضر الدكتور سيف المزروعي مشيرا إلى أهمية مباشرة النادي من خلال اللجنة الثقافية في طرح فعالياتها ومبادراتها لعام التسامح .

ولفت إلى  أن إعلان رئيس الدولة حفظه الله بتخصيص عام 2019م عام للتسامح يشكل إنجازا إنسانيا أخر ونموذجا عالميا لقيادة الامارات وشعبها في انفتاحهم على شعوب العالم وحرصهم على أن تكون الثقافات والحضارات في حوار إنساني متواصل. وأكد ابن هويدن  أن عام التسامح يشكل محطة وطنية هام في تاريخ الامارات بعد إعلان عام الخير وعام زايد ليكون تتويج ذلك بأعلى وأنبل القيم التي تحرص القيادة على نشرها في قيم وخلق التسامح الذي يتركز في وجدان الشعب وعلى اختلاف أطيافه .
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      7316 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      8180 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      7915 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      66564 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      59842 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      40476 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      39619 مشاهده