عمومية جمعية الإمارات للمتداولين تناقش ترتيبات تنظيم مؤتمر إيكا في الدولة لأول مرة

24 يونيو 2013 المصدر : •• دبي-وام: تعليق 362 مشاهدة طباعة
ناقشت الجمعية العمومية لجمعية الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية خلال إجتماعها السنوي الثاني في دبي الليلة قبل الماضية استعداداتها لإستضافة المؤتمر السنوي الـ 39 لجمعية الاتحاد العربي للمتداولين في الأسواق المالية إيكا في دبي خلال شهر أكتوبر من العام المقبل كما وافقت الجمعية خلال اجتماعها على خطة عملها المقبلة بجانب اعتمادها مشروع ميزانية العام الجديد والبرامج والنشاطات التي ينتوى القيام بها خلال السنة المالية الجديدة كما اعتمدت الحساب الختامي للسنة المالية المنتهية.
 
وجددت الجمعية العمومية ثقتها في مجلس إدارتها الذي يضم سبعة أعضاء برئاسة محمد الهاشمي فيما قدم إثنان من أعضائه استقالتيهما وشغل مكانهما عمر محمد حمدان الشامسي وناصر طالب موسوي بالتزكية. حضر الإجتماع أحمد محمد خديم نائب مدير إدارة جمعيات النفع العام في وزارة الشؤون الإجتماعية بصفتها الجهة الرسمية التي تشرف على متابعة نشاطات الجمعيات الأهلية في الدولة.
 
وقدم الهاشمي تقريرا مفصلا عن نشاط الجمعية خلال السنة الماضية أكد خلاله أن جمعية الإمارات للمتداولين تمكنت من تثبيت مكانتها محليا وإقليميا وعالميا خلال فترة وجيزة منذ تأسيسها في نوفمبر عام 2011 عبر سعيها لرفع الوعي العام بالأسواق المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة وتقديمها منصة متميزة يلتقي عندها خبراء المصارف والتمويل من مختلف أنحاء الدولة للتعارف وبناء العلاقات ومناقشة الخطط التي من شأنها تسريع النمو المالي والإقتصادي.
 
وأعلن أن جمعية الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية التي تعمل تحت مظلة المنظمة العالمية للمتداولين في البورصات العالمية ومقرها فرنسا تحضر حاليا لإستضافة المؤتمر السنوي الـ 39 لجمعية الاتحاد العربي للمتداولين في الأسواق المالية إيكا ومقرها بيروت الذي يعقد لأول مرة في الإمارات العربية المتحدة في دبي خلال شهر أكتوبر من العام المقبل بمشاركة نحو ألف من المستثمرين العرب والأجانب الذين يعملون في الأسواق المالية العربية.
 
وقال الهاشمي إن الجمعية التي تعتبر الأولى من نوعها في دولة الإمارات ومقرها دبي عقدت ندوات ومؤتمرات داخل الدولة متخصصة في مجالات التداولات بالأسهم شارك فيها خبراء دوليون فيما ساهمت بالتعريف بالجمعية ليس محليا فقط وإنما على المستوى الدولي.
 
ولفت إلى أن السمعة العالمية الجيدة التي اكتسبتها جمعية الإمارت للمتداولين من خلال تحركها المحلي والدولي ساعدت في نجاح تنظيمها للدورة الـ 51 للمؤتمر العالمي للأسواق المالية العالمية التي عقدت تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية في 22 من شهر مارس من العام الماضي في مركز دبي التجاري العالمي وذلك بمشاركة وفود أكثر من 70 دولة من مختلف دول العالم رغم مرور أربعة أشهر فقط من تأسيسها.
 
ورأى الهاشمي أن الجمعية ساهمت بدور أساسي وحيوي في تعريف المتداولين الإماراتيين بأعمال القطاعات البنكية في الأسواق المالية المحلية والعالمية خصوصا في مجال ما يعرف بالخزينة حيث نظمت لهذا الخصوص ثلاثة برامج تدريبية خلال الربع الأول من العام الحالي.
 
من جهتها ذكرت عهود عبيد المدير المالي في مجلس إدارة جمعية الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية خلال تقديمها لتقريرها المالي عن نشاط السنة الماضية أن الجمعية نظمت برنامجا تدريبيا ناجحا نظمته للمبتدئين من المتداولين الإماراتيين والخليجيين الراغبين باكتساب معرفة عامة حول أعمال القطاعات البنكية وكانت الجمعية نظمت ثلاثة برامج تدريبية للمتداولين الإماراتيين والخليجيين خلال الربع الأول من العام الحالي راعت فيها التدرج في عملية التدريب حيث وجه البرنامج الأول للمبتدئين في مجال التداول في الأسواق المالية محليا وعالميا وخصص البرنامج الثاني لمتوسطي الخبرة ببنما صمم البرنامج الثالث لذوي الخبرة في هذا المجال.
 
 ونوهت عبيد بأن الجمعية عقدت لقاء جمعت فيه مدراء الخزينة في البنوك الوطنية والأجنبية العاملة في الدولة على عشاء عمل خلال شهر مارس الماضي في دبي يعد الأول من نوعه في المنطقة وذلك بهدف توطيد العلاقات بين مسؤولي أهم الإدارات البنكية وهي إدارة الخزينة وأعضاء الجمعية بما يدعم مصلحة الإقتصاد الوطني عالميا.
 
وأفادت بأن جمعية الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية شاركت في موتمر الأسواق المالية العالمية السنوي الـ 52 الذي عقدته المنظمة العالمية للمتداولين في البورصات العالمية إيه سي آي في سنغافورة في مارس الماضي بمشاركة أكثر من 600 خبير مالي وبنكي من 44 دولة من بينها دولة الإمارات العربية المتحدة.
 
 وذكرت أن الجمعية أطلقت أيضا برنامجا تدريبيا لها في مارس الماضي اختصته لذوي الخبرة في عمليات التداول في الأسواق المحلية والعالمية تعلق باستخدام أحدث الطرق العلمية والفنية الحديثة الخاصة في عمليات التداول في الأسواق المالية بالإتفاق مع مركز تدريب استرالي مرموق.
 
وأضافت أن الجمعية وضعت برنامجا تدريبيا آخر لها في إبريل الماضي وجهته لمتوسطي الخبرة في مجال التداول في الأسواق العالمية تضمن تعريفا بأساليب تداول العملات الأجنبية الفوركس والأسهم والسندات بهدف تأهيلهم لاكتساب خبرة فنية متعمقة في التحليل المالي .
 
وأشارت عبيد إلى أن الجمعية رتبت ندوة في جزيرة ياس بإمارة أبوظبي في أبريل الماضي شارك فيها خبراء بنكيون لإلقاء الضوء على العودة القوية لإنطلاقة الإقتصاد الإماراتي في مختلف القطاعات وتغلبها على تداعيات الأزمة المالية العالمية وتعافيها قبل كثير من إقتصادات الدول الكبرى .
 
وكانت جمعية الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية قد أطلقت أول برنامج تدريبي لها خلال العام الحالي في يناير الماضي تناول التحليل الفني للأسواق المالية أداره الخبير الدولي المعروف الدكتور إبراهيم الفيلكاوي من دولة الكويت الشقيقة.
 
وتأسست جمعية الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية التي تضم حاليا نحو 200 عضو من جنسيات مختلفة لتصبح حلقة وصل بين الجهات الحكومية والمتعاملين في أسواق الأسهم الإماراتية من مواطنين وأجانب وزيادة توعية المتعاملين وإعداد المقترحات حول كيفية النهوض بأسواق الأسهم الإماراتية بجانب المشاركة في إبداء الرأي حول التطورات والمشكلات التي قد تواجه الأعضاء عبر التنسيق مع الجهات الرسمية والمسؤولين في الدولة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      9556 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      355 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      10556 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      10093 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      68953 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      62099 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      41232 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      40325 مشاهده