قلق عالمي من وصول شحنات طعام لداعش

3 فبراير 2015 المصدر : •• عواصم-وكالات: تعليق 299 مشاهدة طباعة
أعلن برنامج الأغذية العالمي عن قلقه البالغ من صور ظهرت فيها شحنات الطعام التي يرسلها الى سوريا وقد كتبت عليها شعارات داعش .وأظهرت صور نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صناديق لتوزيع الطعام وقد ألصق عليها شعار الدولة الاسلامية في سوريا فوق شعار برنامج الأغذية العالمي.
 
ويسيطر التنظيم الإرهابي على مناطق كبيرة في العراق وسوريا . وقال منسق الطواريء الاقليمي لبرنامج الاغذية العالمي في بيان برنامج الاغذية العالمي يدين هذا الاستغلال لمساعدات غذائية هناك حاجة شديدة لها في سوريا. وأضاف انه يحاول التأكد من صحة الصور.
 
ويبدو ان الصور التقطت في قرية دير حافر على بعد نحو 50 كيلومترا من حلب حيث قدم برنامج الاغذية العالمي في اغسطس اب امدادات غذائية تكفي 8500 شخص لمدة شهر.ويقوم الهلال الأحمر العربي السوري بتوزع حصص برنامج الاغذية العالمي في الكثير من المناطق. وقال البرنامج انه في سبتمبر ايلول أغارت داعش على مخازن الهلال العربي السوري وانه من الممكن ان تكون حصص الطعام مخزنة فيه.
 
الى ذلك، دخل نفوذ تنظيم داعش في سوريا مرحلة الانحسار بعد تراجعه في كوباني التي خسر فيها المدينة و30 قرية محيطة بها خلال أسبوع، وبدأ بالتراجع في الحسكة ومطار دير الزور العسكري، وسط تحضيرات فصائل في الجيش السوري الحر لإطلاق معارك ضده في ريفي الرقة وحلب حيث يتمتع بنفوذ واسع.
 
وأكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن في تصريح أن نفوذ تنظيم داعش بدأ بالانحسار منذ خسارته معركة كوباني، مشيرا إلى أن وجوده في ريفها يقتصر على عدد قليل من العناصر في القرى، وهو ما أسهم في انهياره وفقدانه السيطرة على 30 قرية خلال سبعة أيام.
 
وشدد على أن ما بدأ في كوباني، أنهى حالة الإحباط السابقة التي سادت كتائب ثورية، مما يشير إلى أن إمكانية امتداد المعركة إلى مناطق نفوذ داعش في ريف حلب الشرقي وريف حلب الشرقي الشمالي وريف الرقة بات قريبا، بحسب صحيفة الشرق الأوسط اللندنية.
 
وكان تنظيم داعش يسيطر على 356 قرية في ريف كوباني، إلى جانب قسم كبير من المدينة، قبل أن يبدأ تراجعه الأسبوع الماضي، وفقدانه أمس 30 قرية في ريفها في معارك تخوضها وحدات حماية الشعب الكردي ووحدات حماية المرأة الكردية، بمشاركة فصائل من الجيش السوري الحر.
 
ويشير مسؤولون أكراد إلى امتعاض النظام السوري من النتائج التي حققتها القوات الكردية والمقاتلون التابعون للجيش السوري الحر في كوباني، كونها أظهرت أننا قادرون على محاربة الإرهاب وتسجيل انتصارات على داعش بمعزل عن النظام، بحسب المتحدث باسم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في أوروبا نواف خليل.
 
في الأثناء أقر الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بأن تنظيم داعش يحتجز لديه رهينة أمريكية، مؤكداً أن الولايات المتحدة تبذل قصارى جهدها لتحديد المواطنة الأمريكية المحتجزة.وأضاف أوباما فى مقابلة مع شبكة ان بى سي أذيعت أمس الأول أن واشنطن تعمل حالياً مع جميع دول التحالف الدولي لمواجهة داعش لتحديد مكان الرهينة الأمريكية، موضحاً أن الإدارة الأمريكية على اتصال مستمر بأسرة الرهينة.وقال إنه واجب على الإدارة الأمريكية بذل كل ما في وسعها لتأمين أي مواطن أمريكي يواجه مثل هذا الموقف.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      8198 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      9088 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      8823 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      67475 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      60739 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      40539 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      39675 مشاهده