الحكومة الفلسطينية تندد بتشديد إسرائيل الحصار على غزة

قوات الاحتلال تقتحم الخان الأحمر وتحاصر المعتصمين

12 يوليو 2018 المصدر : •• فلسطين المحتلة-وكالات: تعليق 118 مشاهدة طباعة
اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح امس قرية الخان الأحمر شرق مدينة القدس المحتلة.وقال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، الوزير وليد عساف إن “قوات الاحتلال اقتحمت القرية، حيث تحاصر في هذه الاثناء المدرسة التي يتواجد بها المعتصمون والمتضامنون مع أهل الخان، إضافة لاحتجازهم عدد من المعتصمين ومنعهم من التحرك».
 
وأضاف عساف أنه “ومنذ ساعات الصباح الأولى، وعساكر الاحتلال يحاصرون المتواجدين في المدرسة المهددة بالهدم، ويمنعون خروجهم والوصول إلى الشارع الرئيسي، إضافة لاحتجاز عدد آخر من المعتصمين في الخان الأحمر ومنعهم من التحرك».وتقع قرية الخان الأحمر المهددة بالهدم شرق مدينة القدس المحتلة على الطريق المؤدي إلى مدينة أريحا والبحر الميت. هذا ونددت حكومة الوفاق الفلسطينية امس بفرض إسرائيل إجراءات لتشديد حصار قطاع غزة المفروض منذ 11 عاماً.
 
وقالت الحكومة، في بيان عقب اجتماعها الأسبوعي في رام الله، إن “الإجراءات الإسرائيلية “تعتبر جريمة جديدة تضاف إلى سلسلة الجرائم التي ارتكبتها وترتكبها إسرائيل” بحق الفلسطينيين».
 
وأكدت الحكومة “مسؤولية المجتمع الدولي ومنظمة الأمم المتحدة ودورها ووجوب انحيازها إلى جانب قيم الحق والعدالة الإنسانية من أجل حل قضية فلسطين حلاً عادلاً، بتنفيذ قرارات الأمم المتحدة وتجسيد دولة فلسطين المستقلة وذات السيادة على الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية».
 
وطالبت الأمم المتحدة بـ “تحمّل مسؤولياتها والعمل على تنفيذ قراراتها، وعدم الاكتفاء ببيانات التنديد والرفض وإنما القيام بما يتوجب فعله في اتخاذ ما يلزم لمحاسبة إسرائيل على جرائمها ضد الشعب الفلسطيني، وعلى انتهاكاتها لمبادئ الشرعية الدولية وقراراتها وإلزامها بإنهاء احتلالها كأطول احتلال عسكري عرفه تاريخنا الحديث».
 
واستهجنت الحكومة فرض الإجراءات الجديدة لتشديد حصار غزة “في ذات الوقت تتحدث إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال وحليفتها الولايات المتحدة الأمريكية بالادعاء بالعمل من تحسين الواقع الإنساني في القطاع عبر خطوات عديدة».
 
ورأت أن تركيز إسرائيل وواشنطن على تكريس كافة الجهود لتحسين الأوضاع في قطاع غزة وإعداد خطة إنسانية عملت عليها الإدارة الأمريكية لتنفيذها في القطاع “تعتبر المرحلة الأولى مما يسمى صفقة القرن” لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وأن “الحديث عن تحسين الوضع الإنساني في غزة ما هو إلّا خدعة لتحسين وتجميل صورة إسرائيل في العالم».
 
وقررت إسرائيل منذ أمس تقليص البضائع خاصة مواد البناء ومواد الخام التي تسمح بتوريدها إلى قطاع غزة ومنع تصدير البضائع منه إضافة إلى منع الصيادين في بحر القطاع من الإبحار لأكثر من ستة أميال.وحذرت جهات فلسطينية من أن إجراءات إسرائيل الجديدة تهدد بتفاقم حاد لازمات مليوني نسمة يقطنون القطاع في ظل معاناتهم من معدلات قياسية من الفقر والبطالة.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      3508 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      3925 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      3774 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      62392 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      55814 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      38951 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      38198 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision