محاكم دبي ترفع المعاناة عن كاهل «المتعثرين» ضمن مبادرة «تفريج كربة»

13 يونيو 2018 المصدر : •• دبي-وام: تعليق 137 مشاهدة طباعة
بدأت محاكم دبي ضمن مبادرة «تفريج كربة» بالتعاون مع مصرف الإمارات الإسلامي برفع المعاناة عن كاهل الغارمين والمتعثرين عن السداد في قضايا التنفيذ المدنية وذلك بالنظر في 34 ملف وتسوية 17 منها بمبلغ اجمالي بلغ مليونا و196 ألف درهم وذلك احتفاء بـ «عام زايد».
وتعكس المبادرة ما جسده المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان « طيب الله ثراه « من مبادئ وقيم لا تزال الأساس الصلب الذي نهضت عليه الدولة ولتخليد ذكراه وقيمه عالميا.
 
حضر مراجعة الملفات سعادة طارش المنصوري مدير عام محاكم دبي وسعادة القاضي عبدالقادر موسى نائب مدير عام محاكم دبي وسعادة القاضي عبدالله الكيتوب رئيس محكمة التنفيذ المشرف العام للجنة تفريج كربة وسعادة القاضي عبدالرحمن العمادي رئيس اللجنة وأعضاء اللجنة.
وقال مدير عام محاكم دبي أن مبادرة « تفريج كربة» جاءت بعد دراسة الجوانب التي يمكن للدائرة من خلال مشاريعها الرائدة وقطاعاتها أن تنفذها وينتفع بها المجتمع لافتا الى أن الحملة تهدف إلى تفريج الكرب لتفعيل الدور المجتمعي واغتنام فرصة الأجر العظيم في هذا الشهر الكريم انطلاقا من المنهج الإسلامي الذي يحث على الصدقات ويعلي شأنها مقدما الشكر للمشاركين في تنفيذ المبادرة.
 
من جانبه أوضح رئيس محكمة التنفيذ والمشرف العام على لجنة « تفربج كربة « أن الهدف من المبادرة هو تعزيز آليات التعاون والتنسيق المشترك بين الأطراف والعمل على زيادة فاعلية التعاون القائم في مجال الخدمات المجتمعية والتي تسهم في خدمة المجتمع حرصا منها على ترجمة مبدأ المسؤولية المجتمعية من خلال تقديم مبادرات عملية وملموسة وسعيا في تعزيز التعاون المشترك التي تحيي الأمل والرغبة في الحياة والاستمرار في العطاء ومنحهم فرصة جديدة للعودة إلى الحياة بعقول أكثر تفتحا وحذرا وموضوعية.
 
وقال القاضي عبدالرحمن العمادي « بهذه المبادرة نكون كسبنا الكثير إلى جانب تحقيق مستوى عال من تنفيذ الأهداف الاستراتيجية المشتركة وتأسيس شراكة مجتمعية تهدف لخدمة المجتمع والرقي به وتحقيق مصالحه والمساهمة في سداد مديونيات المعسرين الذين صدرت ضدهم أحكام قضائية والعمل على الأعمال الخيرية التي تخدم المجتمع وتساعدهم على تجاوز المعوقات التي تؤثر في استقرارهم الأسري والاجتماعي» مشيرا الى أن هذه الخطوة تأتي في إطار الحرص الدائم على الإسهام في دعم الجهود الحثيثة المبذولة على امتداد الدولة والرامية إلى توفير حياة أفضل للأسر المتعففة ومساعدة الأفراد المحتاجين من ذوي الدخل المحدود.
 
وتنوعت الحالات التي تحتاج الى تفريج كربتها بين الجوانب الصحية والمالية والاجتماعية ومن بعض هذه الحالات المنفذ ضدها « أ م « مصابة بمرض السرطان وليس لديها أسرة ولا المقدرة على السداد.. والحالة الثانية المنفذ ضده « ع م « رجل مسن وليس لديه دخل ولديه ملف تنفيذ ما يقارب 15 سنة ولا يقدر على السداد.. والحالة الثالثة « ف س « مصاب بمرض الفشل الكلوي وليس له دخل ولديه واجبات أسرية وتراكمات ماليه وعاجز عن السداد.
 
من جانبها قالت عواطف الهرمودي مدير عام الإدارة التنفيذية في مصرف الإمارات الإسلامي أنه منذ اطلاق «صندوق الإمارات الإسلامي الخيري» قام المصرف وبفعالية بالمساهمة في القضايا النبيلة والخيرية والإنسانية مشيرة إلى أن العمل الخيري والعطاء والمسؤولية الاجتماعية يعدون من الركائز الأساسية لقطاع الصيرفة الإسلامية. وأضافت انه تفاعلا مع عام «عام زايد» ساهم صندوق الإمارات الإسلامي الخيري في تقديم الدعم لمبادرات محاكم دبي الهادفة إلى دعم المتعثرين من ذوي الدخل المحدود ومساعدتهم على تجاوز المعوقات التي تؤثر في استقرارهم الأسري والاجتماعي.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      2962 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      3216 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      3055 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        4 تعليق      1484 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      61749 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      55295 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      38389 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      37641 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision