هيئة الإمارات للتصنيف تستكمل تنظيم ورش عمل توعوية لمُلاَّك السفن ووكلاء الملاحة

29 أغسطس 2015 المصدر : •• الفجيرة- الفجر: تعليق 351 مشاهدة طباعة
استكمالاً للنجاح الذي حققته في كلٍ من دبي وأبوظبي، عقدت هيئة الإمارات للتصنيف «تصنيف» ورشة عمل توعوية ناقشت من خلالها قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 29 لعام 2013 بشأن تطبيق لوائح السلامة للسفن التي لا تشملها المعاهدات البحرية الدولية في دول مجلس التعاون الخليجي العربي GGC CODE)). حيث أٌقيمت ورشة العمل في السادس والعشرين من أغسطس الجاري بفندق الديار سيجي بإمارة الفجيرة بالتنسيق مع ميناء الفجيرة وذلك بحضور العديد من ُملاَّك السفن ومشغليها وممثلي الشركات الملاحية وشركات التأمين من أجل توعيتهم فيما يتعلق بلائحة السلامة GGC) CODE).
 
وتعتبر هذه الورش التوعوية التي تنظمها تصنيف بمثابة خطوة متقدمة من أجل ترسيخ أهمية تطبيق لوائح السلامة على السفن التي لا تشملها المعاهدات الدولية، لتقليل عدد الحوادث البحرية بشكل ملحوظ. وبهذا الشأن، أكد الكابتن وليد النهدي ، المدير التنفيذي للشؤون التجارية لهيئة الإمارات للتصنيف على أهمية هذه الورش التوعوية قائلاً: نؤمن بأن القوانين واللوائح وحدها لا يمكن أن تفرض تغيُّراً لدى ملاك السفن من دون التوعية، لذلك نعمل على تشجيع استمرارية هذه الورش ليس فقط في دولة الإمارات بل وفي سائر دول الخليج العربي، ونحن حريصون على تطبيق القرار الوزاري .
 
وأكد النهدي على التزام الهيئة بتطبيق كافة القوانين والتشريعات والمعاهدات البحرية الدولية ذات الصلة بالسلامة والأمن في البحار وتكثيف الجهود لنشر الوعي اللازم من أجل حماية البيئة البحرية والحفاظ عليها آمنة ونظيفة وسليمة. 
وأضاف سوف نُشرِك القطاع البحري دوماً وسنعمل معه لتنفيذ هذه القرارات من خلال هذه الورش التوعوية وذلك قبل البدء بتطبيقها نظراً لما يترتب على مُلاَّك السفن والشركات الملاحية من بعض الاشتراطات والشهادات التي أصبحت اليوم إلزامية .
 
جلسة نقاش بنَّاءة 
ناقش المشاركون أهم محاور الـ GCC CODE ودوره الإيجابي في تحقيق منافسة متكافئة وصولاً إلى تقديم أفضل مستوى من الأمان والسلامة والجودة للسوق الملاحي الخليجي. كما علَّق فريق العمليات ومهندسي الهيئة على تساؤلات المشاركين في ورشة العمل حيث تناولوا طبيعة لائحة السلامة والمتطلبات الخاصة بها؛ وتم إلقاء الضوء على خصائص كل سفينة وما تقتضيه تلك الخصائص من اشتراطات تتعلق بتطبيق المعايير الخاصة باللائحة.
 
كما شهدت ورشة العمل حواراً مفتوحاً بين ممثلي شركات الشحن بالفجيرة تناول أسعار خدمات معاينة السفن وتنافسيتها. ووعد القبطان النهدي الحضور  إلى أنَّ الهيئة قد بدأت بالفعل ومنذ فترة في مراجعة لوائح الأسعار لديها وأنَّ اللائحة الجديدة والتي سيتم اعتمادها قريباً ستكون منافسة وستقدم خياراً أفضل لشركات الشحن من تلك الأسعار التي تقدمها هيئات التصنيف الأخرى وتكرس مكانة الدولة كوجهة جاذبة لممارسة أعمال الملاحة والشحن البحري. وأشاد النهدي بالصراحة التي أبداها الحضور في النقاش وبين أنها الوسيلة لتوفير مناخ مثالي في القطاع البحري الذي تحرص تصنيف على أن تكون فيه رافعة وقيمة مضافة من خلال فهمها للخصوصية المحلية وحاجات الشركات مقارنة بهيئات التصنيف الأجنبية.
 
 
 
من الجدير بالذكر أن لائحة  GCC CODE  قد تم تطبيقها على جميع السفن العاملة في المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة ابتداءً من تاريخ الأول من سبتمبر لعام 2014 على كلٍ من: سفن الركاب التي يبلغ طولها الإجمالي 12 متراً  39.37 قدم  وحتى 24 متراً 78.74 قدم  وتحمل أقل من 200 راكب، وسفن البضائع والصيد بما في ذلك الصنادل التي يبلغ طولها الإجمالي 24 متراً 39.37 قدم  وحمولتها الإجمالية أقل من 500 طن (500 GT).
وتضم لائحة السلامة الخاصة بالـ GGC CODE)) 18 بابا تحتوي على 134 مادة وتتعلق هذه المواد بتحديد استطلاعات السفن وعمليات التفتيش والمسح الفني بالإضافة إلى احتياطات السلامة، وطرق النجاة، والوقاية من الحرائق، ومعدات الملاحة، وطرق الاتصال، والمكائن وأنظمة التهوية في الأماكن التي تحتوي على الآلات، بالإضافة إلى قوانين تتعلق بالمحافظة على البيئة البحرية.
وفي ختام ورشة العمل، توجهت تصنيف بالشكر لجميع الحاضرين من مُلاَّك السفن والشركات ووكلاء الملاحة لحرصهم على حضور ورش العمل في دلالة واضحة على التزام المجتمع البحري المحلي بمسؤولياته من أجل تحقيق مزيد من النمو المستدام من خلال التواصل والتعاون وتبادل المعلومات. كما عبرت الهيئة عن التزامها بأن تقدم خدمات ذو قيمة مضافة للسوق البحري من أجل تقليل الحوادث البحرية عبر تعزيز مواصفات الأمان والسلامة في السفن، إضافةً إلى حماية البيئة البحرية وتقليل المخاطر الائتمانية في هذا القطاع الاقتصادي الحيوي. 
 
 
 
 
 
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      2190 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      2184 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      2024 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      939 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      60847 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      54493 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37729 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36959 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision