أمل القبيسي ورئيس برلمان نيوزيلندا يبحثان تعزيز العلاقات البرلمانية

10 يناير 2018 المصدر : •• أبوظبي -وام: تعليق 49 مشاهدة طباعة
بحثت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي ومعالي تريفور مالارد رئيس برلمان نيوزيلندا سبل تعزيز علاقات التعاون البرلمانية من خلال العمل على توقيع مذكرة تفاهم وتعاون وإنشاء لجنة صداقة برلمانية للدفع بالعلاقات بين دولة الإمارات ونيوزيلندا إلى آفاق أرحب بما يحقق تطلعات قيادتي وشعبي البلدين الصديقين.
 
جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقد بمقر المجلس في أبوظبي بحضور أعضاء المجلس الوطني الاتحادي سعادة جمال الحاي رئيس لجنة الصداقة الآسيوية في المجلس وسعادة خلفان بن يوخه عضو لجنة الصداقة الأسيوية في المجلس وسعادة أحمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس وسعادة جيمي كلارك واتسون سفير جمهورية نيوزيلندا لدى الدولة.
 
وشددت معالي القبيسي ورئيس برلمان نيوزلندا على أهمية تطوير علاقات التعاون بين البلدين في مختلف القطاعات الاقتصادية والتجارية لاسيما الطاقة المتجددة والتعليم .. مؤكدين ضرورة تفعيل العلاقات البرلمانية بين الجانبين من خلال تأطيرها بمذكرة تفاهم للتعاون والتنسيق في شتى مجالات العمل البرلماني وإنشاء لجنة وتفعيل الزيارات البرلمانية وتبادل الخبرات وتنسيق المواقف والتشاور حول مختلف القضايا محط اهتمام البلدين .
 
وثمنت معالي الدكتورة القبيسي موقف نيوزيلندا من قضيتي القدس والجزر الإماراتية الثلاث “ طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى” المحتلة من قبل إيران والمطالب المشروعة للإمارات بحل القضية سواء بالمساعي السلمية أو اللجوء إلى محكمة العدل الدولية.. منوهة بموقف نيوزيلندا من استقبال اللاجئين السوريين.
 
وتناول اللقاء آخر تطورات الأوضاع في المنطقة والأحداث التي تشهدها عدد من الدول خاصة سوريا والعراق واليمن ودعم الإمارات للحل السياسي في إنهاء هذه الأزمات بجانب مناقشة التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية لدول المنطقة ودعمها للإرهاب وجهود الإمارات في مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف والمساعدات الإنسانية التي تقدمها لمختلف الدول.. فضلا عن مساعيها لتعزيز الأمن والسلم الدوليين في المنطقة ومختلف دول العالم وجهودها لمكافحة الفكر الضال والتطرف العنيف من خلال إنشاء مركزي “صواب وهداية”.
 
وأكدت معالي الدكتورة القبيسي أن الإمارات في مقدمة الدول التي طالبت بضرورة اتخاذ موقف أممي ودولي عاجل وحازم لإيجاد حل إنساني وسياسي يحمي الأقلية المسلمة “الروهينجا” في ميانمار من العنف والتشريد والعقاب الجماعي .. لافتة إلى أن المجلس تقدم ببند طارئ خلال اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي التي عقدت في روسيا خلال أكتوبر الماضي حول هذا الشأن.
 
من جانبه قدم معالي رئيس برلمان نيوزلندا دعوة إلى معالي الدكتورة أمل القبيسي لزيارة بلاده لبحث مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك .. مشيرا إلى أنه سيتم خلال الزيارة التوقيع على مذكرة التفاهم وإنشاء لجنة الصداقة البرلمانية إماراتية نيوزيلندية .. مؤكدا أن بلاده تؤمن بأن العمل السياسي والبرلماني هما السبيل الوحيد لحل مختلف الأزمات.
 
وأكد حرص بلاده على تعزيز علاقات التعاون مع دولة الإمارات في جميع المجالات خاصة التعليم والطاقة المتجددة .. معربا عن إعجابه بالتطور الذي تشهده الإمارات في جميع القطاعات.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1911 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1874 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1713 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      772 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      60546 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      54231 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37504 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36715 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision