جذورها مغروسة بأفريقيا وأوراقها تتنفس هواء أوروبا

المغرب.. وجهة عائلية رائعة تمنح زائريها من كل الأعمار الفرصة للتنزه والترفيه

25 نوفمبر 2017 المصدر : تعليق 8886 مشاهدة طباعة
السياحة في المغرب قطاع نشيط على عكس بلدان عدة، وهذا راجع إلى كون بعض الدول تتشابه طقوسها وأجوائها، والبعض الآخر يقع في ركن التميز لن تتحسس جماله الحقيقي إن لم تطأ قدماك أرضه؛ تماما كدولة المغرب التي تلهم مرتاديها بكل تفاصيلها جغرافية كانت أو مناخية أو تراثية.
السياحة في المغرب قطاع متحرك يعرف توافد أرقام هائلة من السياح كل سنة، وهذا الأمر راجع لاهتمام الدولة بالقطاع، مع توفر نقط جذب عديدة في المغرب كالمناخ، والتنوع الجغرافي، دون أن ننسى ثقافة وتراث المغرب الذي يترسخ في ذهن كل زائر وتجعل من تجربة سفره اكتشافاً ليس فقط لمنظر بل لتراث غني وفريد.
 
“المغرب شجرة جذورها مغروسة بأفريقيا وأوراقها تتنفس هواء أوروبا” هذه العبارة لقائلها ملك المغرب الراحل الحسن الثاني، تلخص أهمية الموقع الجغرافي لمملكة المغرب كدولة جذورها بشمال أفريقيا مطلة على واجهتين بحريتين( الأطلنطي و المتوسط) مع حدود بحرية مع إسبانيا شمالا.
لعل مدينة (مراكش)، المدينة الحمراء أكثر الوجهات التي تخطر على بال المسافرين للمغرب باعتبارها وجهة مغربية معروفة، لكن هذا لا يجب أن يحجب حقيقة وجود وجهات أخرى تعادل بسحرها وجمالها مدينة مراكش؛ ندعوكم لتكتشفوا منها 20 وجهة .
 
مراكش
السياحة في المغرب لن تتحقق أبدا بمعزل عن مدينة النخيل، المدينة الحمراء مراكش؛ استطاعت في العام الماضي أن تحتل رتبة سادس أفضل مدينة سياحية في العالم، وهذا راجع إلى المؤهلات السياحية التي توفرها المدينة، بداية من معالمها السياحية؛ كجامع الفنا وأوريكا وجامع الكتبية والمنارة، إلى المرافق الفندقية التي تتسم بجودتها العالية والخدمة المغربية الأصيلة.
في أسواق وأزقة المدينة القديمة في مراكش ستحس بنفسك قد دخلت في عالم من الإبهار المتجلي في شكل البيوت التقليدية والصناعة التقليدية المغربية المتاحة في كل المتاجر، وتيقن أن الملل لن يدب لنفسك أبدا، بالنهار أو المساء مراكش لا تهدأ.
 
أكادير
 (عاصمة سوس) كما يطلق عليها تعد من أجمل مدن الجنوب و تضم أجمل شواطئ المغرب و العالم، يراها السياح ملاذا في أيام الصيف الحارة للإستجمام بشاطئها الخلاب والإستمتاع بالأنشطة المختلفة التي توفرها المدينة.
المدينة مثلها مثل مراكش تعرف توافدا هائلا من السياح من كافة أقطار العالم، عدا عن شاطئها يعتبر وسط المدينة و بارك التماسيح crocopark المفتوح حديثا، مناطق تستحق الإستكشاف في أكادير.
 
 شفشاون
على جبال الريف الجميلة تتجلى “جوهرة الشمال” شفشاون، تعتبر هذه المدينة استثناءا بين باقي مدن المملكة المغربية بلون بيوتها الأزرق والأبيض.
المدينة تتسم بهدوء وسلام سيجعل كل زائر يمدد من إقامته فيها، وهي وجهة مناسبة لمن تعبوا من ضجيج المدن الكبرى.
استطاعت شفشاون أن تكسب لها مكانة ضمن مدن السياحة في المغرب التي تعرف توافدا للسياح من كل حذب، منظر المدينة من أعلى الجبل لقطة ضمن لقطات أخرى لا يجب أن يفوتها عليه المسافر لشفشاون.
 
 فاس
العاصمة الروحية للمغرب، تعتبر من أعرق وأقدم مدن المغرب عرفت باحتوائها للعلماء والحرفيين والأئمة والمزارعين، فاس مدينة أصيلة ما يزال عبق التراث والتاريخ المغربي كامنا فيها؛ يتجلى في أزقة المدينة القديمة، ورش عمل الحرفيين التقليديين والشوارع مع الأبواب التقليدية المزينة كلها بنقوش.
السياحة في المغرب متنوعة فالحركة و الحياة النابضة في الدار البيضاء يقابلها مشاعر وجدانية وروحية يشعر بها الزائر لمدينة فاس.
 
الدار البيضاء
القلب النابض للمغرب و”العاصمة الإقتصادية” لا تعرف السكون والهدوء، تعتبر أكبر المدن المغربية، واستكشاف جمالها سيأخذ منك وقتا، البداية ستكون مع المعلمة الدينية مسجد الحسن الثاني، ثاني أكبر مسجد في العالم، والذي تم بناءه على البحر، ينذهل كل من يزور هذا المسجد من هندسته المعمارية و الفسيفساء المغربية.
المدينة تعكس وجه السياحة في المغرب الحديث والمعاصر بما في ذلك أحد أكبر مراكز التسوق بأفريقيا Morocco Mall و شوارع المدينة المميزة التي لا يغيب عنها الطابع المغربي.
 
طنجة
على بعد أميال من إسبانيا تقع “عروس البوغاز” طنجة  التي لا يمكن أن تستثنى من مدن السياحة في المغرب، تعتبر سادس أكبر مدينة بالمغرب، تتميز بأبوابها، وأبراجها، و القصبة والمقاهي الممتدة على ساحل المتوسط، هذا علاوة عن غابة الرميلات ومغارة هرقل الأسطورية.
 
الرباط
عاصمة المغرب وثاني اكبر مدينة في البلاد، تتميز بموقعها الممتد على سهل كبير على المحيط الاطلسي يعبر في وسطها نهر أبي رقراق وتحظى بإعجاب كل من يزورها الأمر الذي جعل منها إحدى أهم مدن السياحة في المغرب.
مدينة الرباط توفر لزوارها العديد من الوجهات السياحية المختلفة كصومعة حسان وقصبة الوداية ومدينة الشالة التاريخية، معظم المعالم السياحية المتواجد في الرباط تتواجد في وسط المدينة وبالقرب من نهر أبي الرقراق.
الصويرة
تسمى مدينة الرياح نظرا لهبوب رياح الساحل فيها بكثرة وجوها البحري، الصويرة معروفة بصورة الأسوار والميناء وطيور النورس محلقة فوقه.
تتسم المدينة بالمعمار البرتغالي والفرنسي والبربري مع تداخل والتفاف شوارعها كالمتاهات.
هواة ركوب الأمواج سيجدون ظالتهم في شواطئ المدينة ( شاطئي كاب سيم وسيدي كاوكي)
 
مرزوكة
أجواء الصحاري والليالي تحت ضوء القمر توفرها صحراء مرزوكة، هذه القرية القاطنة في وسط الكثبان الرملية، تتواجد فيها أشجار النخيل والزيتون والكاليبتوس ومناظر طبيعية خلابة.
عدا عن حصص الرمال العلاجية، زوار مرزوكة لهم موعد مع جولات في كثبان الرمال الذهبية على ظهر الجمال، وجلسات من السمر والسهر في أجواء ساحرة وملهمة.
 
أصيلة
هذه المدينة القاطنة في الساحل الشمالي للمغرب تتسم بهدوئها وحسها الفني المفتوح في وجه المارة بالمجان، حيث تبدو الحيطان مكسوة برسومات، إلى جانب عرض اللوحات الفنية من توقيع فنانين عالميين للبيع، وهي بالمناسبة مكان مفضل لأغلب الرسامين العالميين.
 
بين الويدان
في أحضان الطبيعة الخلابة للأطلس المتوسط تتواجد منطقة بين الويدان، والتي تعني بين النهرين ( نهري العبيد واحنصال)، هذه المنطقة تتيح لزائريها القيام بأنشطة مائية كثيرة منها التجذيف و القيام بجولة لاستكشاف المنطقة بدرجات هوائية، ولهواة تسلق الجبال نصيب في هذه المنطقة التي تضم سلسلة جبلية آمنة لممارسة هذه الهواية .
 
الداخلة
أكثر شيء عرفت به الداخلة هو شاطئها الذي يقصده كل عام أهم محترفي ركوب الأمواج، وقد تم تصنيف المدينة كأفضل الشواطئ المناسبة لتلك الرياضة.
تقع الداخلة في أقصى جنوب المغرب تتسم بالهدوء وبعيدة كل البعد عن صخب وضجيج المدن الكبرى.
 
الحسيمة
لا غريب أن يضم المغرب أفضل وأجمل الشواطئ بالعالم، فموقعه المطل على واجهتين بحريتين ساهم  في ذلك وجعل من السياحة في المغرب متعة خاصة في موسم الصيف.
الحسيمة أو “جوهرة المتوسط” كما يحلو للبعض تسميتها؛ تقع في أقصى الشمال وتعرف إقبالا منقطع النظير على شواطئها الرائعة في فترات الصيف، من المغاربة وكذلك من دول أوروبية خاصة فرنسا وإسبانيا وإيطاليا.
 
مارتيل
تعتبر مارتيل الوجهة البحرية لمدينة تطوان، تقع على الساحل الشمالي للمملكة، وتتوفر على مؤهلات سياحية عالية متجسدة في مرافقها وشواطئها النظيفة والدافئة، كما أنها مزدهرة بصيد الأسماك.
 
إفران
يطلق عليها لقب “سويسرا المغرب” نظرا لبنيانها التي تختلف كليا عن باقي مدن المملكة المغربية، تم تصنيفها العام الماضي كثاني أنظف مدينة في العالم، وتضم داخلها أقدم شجرة أرز بأفريقيا.
الزائر لمدينة إفران لا يفوت عليه التقاط صورة مع أسد إفران الأيقوني في وسط المدينة، ولا يفوت كذلك القيام بجولة في غابات الأرز الخلابة، واستكشاف شلالات العذراء المعروفة ب”عين فيتال”.
 
تطوان
أو (الحمامة البيضاء) كما يطلق عليها نسبة لتمثال الحمامة المنصوب في قلب المدينة، هذه المدينة السياحية على الساحل الشمالي تضم واحدة من أرقى وأجمل المنتجعات على ساحل البحر المتوسط كـ: كابو نيكرو، مارينا سمير، وتامودا باي.
هذه المنتجعات الراقية استقطبت للمدينة أرقاما مهمة من السياح من مختلف أنحاء العالم، بينهم مشاهير وشخصيات معروفة.
 
مكناس
مدينة مغربية عريقة تعكس معالمها السياحية إرثا حضاريا مهما بداية من باب المنصور؛ أشهر معالم مكناس، إلى جانب مدينة وليلي الأثرية التي تقع غرب  مكناس، تعد واحدة من روائع المدن الأثرية المغربية وقد تم تسجيلها ضمن مواقع التراث العالمي المصنفة من طرف اليونسكو.
 
شلالات أوزود
هذا الموقع الساحر لتدفق الشلالات يقع في إقليم أزيلال على مقربة من مراكش المدينة، شلالات أوزود ترتفع بحوالي مئة وعشرة مترات، وتعرف توافد سياح من الداخل والخارج على حد سواء. موقعها جاء بالقرب من مناظر طبيعية تخطف الأنفاس كالطواحين، والبساتين والأنهار الخضراء.
 
السعيدية
في الجهة الشمالية الشرقية للمغرب تقع مدينة السعيدية التي تعتبر وجهة سياحية صيفية بامتياز بفضل شاطئها المتميز بموقعه الاستراتيجي، كما أن تنوع وجودة مرافق الترفيه جعلت منها مقصدا للعائلات والأسر من مختلف بقاع العالم.
 
قصبة آيت بن حدو
هذه الهندسة المعمارية المغربية بمثابة كنز تراثي، تقع على بعد 30 كلم من مدينة ورزازات، تتميز المعلمة بالمهارات والتقنيات التي استعملها المغاربة منذ عصور في بنائها.
يحج لهذه المنطقة عدد كبير من السياح المغاربة والأجانب، ويتهافت عليها مختلف المخرجين العالميين لتصوير أفلامهم والإنتفاع من المعلمة التي تنبع تاريخا وحضارة ضاربة في القدم.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      3117 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      3419 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      3264 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        4 تعليق      1607 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      61944 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      55458 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      38552 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      37796 مشاهده

موضوعات تهمك

أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision