أسباب ضمنية لارتفاع ضغط الدم

2 يناير 2018 المصدر : تعليق 1622 مشاهدة طباعة
هل يمكن أن تكون معرّضاً لارتفاع ضغط الدم من دون أن تدرك ذلك؟ إليك عدداً من الأمور التي تؤدي إلى هذا الاضطراب.
 
الأدوية
يؤدي عدد كبير من الأدوية التي لا تتطلّب وصفة طبية إلى ارتفاع ضغط الدم، والأبرز في هذا المجال مضادات الاكتئاب وحبوب منع الحمل ومزيلات الاحتقان والباراسيتامول. ربما تفاجأ أيضاً حين تعرف أنّ مضادات الالتهاب غير الستيرويدية تعزز هذه المشكلة. حتى أنها تؤثر في فاعلية بعض أدوية الضغط. بناء عليه، يجب أن يراقب المرضى ضغط دمهم بانتظام إذا كانوا يأخذون النابروكسين أو الإيبوبروفين يومياً منذ فترة طويلة.
 
المكملات العشبية
تعطي العلاجات الطبيعية أحياناً مجموعة من الآثار الجانبية ويؤثر بعضها في معدل ضغط الدم أو مفعول أدوية الضغط. يجب التنبّه تحديداً من خلاصة زهرة العطاس والبرتقال المرّ والأفيدرين والجنسنغ والغرنا ونبتة سانت جون والثوم والجنكة وجذر عرق السوس. إذا كنت تتناول علاجاً لارتفاع ضغط الدم، أبلِغْ طبيبك بالمكملات العشبية التي تأخذها.
 
الحرمان من النوم
تشير الدراسات إلى أن النوم لأقل من ست ساعات في الليلة يرفع ضغط الدم أو يزيد ارتفاع الضغط سوءاً. يظن الباحثون أن النوم السليم ضروري لتنظيم هرمونات الضغط النفسي والحفاظ على سلامة الجهاز العصبي، علماً بأن هذين العاملَين يسمحان بتسجيل ضغط دم صحي. لذا حاول أن تنام سبع أو ثماني ساعات في الليلة.
 
شرب الفركتوز
في عام 2010، لاحظت دراسة أجرتها جامعة (كولورادو) أن الرجال والنساء الذين استهلكوا كمية إضافية من الفركتوز أصبحوا أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم. لكن لا يوافق بعض العلماء على هذا الاستنتاج بل يعتبرون أن ضغط الدم لا يرتفع إلا عند استهلاك كميات مفرطة من الفركتوز. والأخير عنصر شائع في المشروبات الغازية وعصائر الفاكهة والمشروبات الرياضية والماء المنكّه. هل تريد مشروباً لتخفيض ضغط الدم؟ نشرت جامعة غرب أستراليا أدلة مفادها أن شرب ثلاثة أكواب من الشاي الأسود يومياً قد يساهم في تخفيض ضغط الدم بدرجة ملحوظة.
 
المواد غير المشروعة
يؤدي استهلاك المواد غير المشروعة مثل الكوكايين والمنشّطات إلى رفع مستوى ضغط الدم، أو يمكن أن يؤثر في الأدوية التي تأخذها للسيطرة عليه.
 
الضغط النفسي
تستمر البحوث عن الروابط القائمة بين الضغط النفسي وبين مستوى ضغط الدم. من المعروف أن ضغط الدم قد يرتفع مؤقتاً في الأوقات العصيبة. لكن لم يتّضح بعد ما إذا كان المزمن منه يرفع ضغط الدم على المدى الطويل. مع ذلك من الملاحظ أن الضغط النفسي يدفع الناس إلى الإفراط في الأكل والشرب ويُخفّض مدة نومهم، وهي عوامل قد تسبب ارتفاع ضغط الدم.
خلال الأوقات العصيبة أيضاً يتراجع ميل الناس إلى الاعتناء بنفسهم، ما يعني أنهم قد يمتنعون عن أخذ أدوية الضغط مثلاً. لكن يمكن تخفيض مستواه عبر تقنيات تخفيف الضغط النفسي مثل التمارين الجسدية أو التأمل. ما المانع إذاً من حصد هذه المنافع كلها دفعةً واحدة؟
كلما زادت معلوماتنا عن العوامل التي ترفع ضغط الدم، سيسهل علينا تجنبها. إذا عشنا لفترة طويلة بما يكفي، سيواجه 95% منا مشكلة ارتفاع ضغط الدم. لكن من خلال الحفاظ على أسلوب حياة صحي، يمكن أن نؤجّل تلك الزيادة الحتمية في مستوى ضغط الدم لأطول فترة ممكنة.
 
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      1878 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      1833 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      1687 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      759 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      60521 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      54207 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      37488 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36700 مشاهده
أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision