يأمل الباحثون باستخدامها لمقاومة شيخوخة الدماغ

بلازما الدم تتمتّع بالقدرة على تجديد الشباب

7 يونيو 2017 المصدر : تعليق 1126 مشاهدة طباعة
تبيّن أن بلازما الدم المأخوذة من أشخاص في سن الشباب تجدّد شباب الفئران المسنّة، فتُحسّن ذاكرتها وقدرتها المعرفية ونشاطها الجسدي. يمكن تطوير هذه الطريقة وتحويلها إلى علاج للناس، بحسب ساكورا مينامي من شركة (ألكاهيست) التي تقف وراء المشروع.
 
اكتشف بحث سابق أن للربط بين فئران مسنّة وبين فئران شابة أثراً مهماً. يشكّل تقاسم نظام الدم أمراً مفيداً بالنسبة إلى الفئران الأكبر سناً، لكن لا تبدو الفئران الأصغر سناً محظوظة بالدرجة نفسها. بدأت الحيوانات الصغيرة تحمل مؤشرات على شيخوخة الدماغ بينما بدت أدمغة الفئران الأكبر سناً أكثر شباباً. تقول مينامي: (لاحظنا آثاراً على تجدّد الشباب).
 
يبدو أن سرّ الشباب يكمن في بلازما الدم، أي الجزء السائل من الدم. اكتشفت دراسات عدة أن حَقْن البلازما المأخوذة من فئران شابة داخل فئران أكبر سناً يجدّد الدماغ وأعضاء أخرى، بما في ذلك الكبد والقلب والعضلات.
 
لكن هل يمكن أن تعطي بلازما الدم المأخوذة من أشخاص في سن الشباب المنافع نفسها؟ لاكتشاف الإجابة، أخذت مينامي وزملاؤها عينات دم من شباب في عمر الثامنة عشرة وحقنوها في فئران عمرها 12 شهراً. في هذا العمر الذي يوازي 50 عاماً من عمر البشر، تبدأ الفئران بإظهار مؤشرات الشيخوخة، فتتنقل ببطء وتقدم أداءً سيئاً في اختبارات الذاكرة.
 
حصلت الفئران على حقن بلازما الدم مرتين أسبوعياً. وبعد ثلاثة أسابيع على تلقي الحقن، خضعت لمجموعة من الاختبارات. قورن أداء الفئران التي تلقّت العلاج بفئران شابة عمرها ثلاثة أشهر وبفئران مسنّة لم تتلقَ الحقن.
 
خلايا عصبية جديدة
اكتشف الباحثون أن بلازما الدم المأخوذة من البشر تتمتّع بالقدرة على تجديد الشباب. راحت الفئران التي خضعت للعلاج تركض في مساحة مفتوحة بقدر الفئران الشابة. لوحظ أيضاً بعض التحسّن في ذكرياتها، كذلك تحسّنت قدرتها على تذكّر طريقها داخل متاهة أكثر من الفئران التي لم تتلقَ العلاج.
 
توضح مينامي التي طرحت نتائجها خلال الاجتماع السنوي لجمعية العلوم العصبية في كاليفورنيا: (تُحسّن البلازما المأخوذة من بشر في سن الشباب مستوى المعرفة وتحافظ أيضاً على الذكريات).
 
تقول فيكتوريا بولوتينا من جامعة بوسطن في ماساتشوستس: (تماشت النتيجة مع توقعاتنا بدرجة معيّنة. يبدو أن دم الشباب يحتوي على عنصر مهم للحفاظ على الشباب).
 
ثم حلل فريق البحث أدمغة فئران خضعت للعلاج أو لم تخضع له. بحث العلماء عن أدلة على نشوء خلايا عصبية جديدة في منطقة الحصين: تُسمّى هذه العملية تكوين الخلايا العصبية ويقال إنها مهمّة بالنسبة إلى الذاكرة والتعلّم. بدا وكأن الفئران التي خضعت للعلاج استطاعت إنشاء عدد إضافي من الخلايا الجديدة في أدمغتها.
 
توضح مينامي: (يمكن أن تزيد البلازما المأخوذة من بشر في سن الشباب عملية تكوين الخلايا العصبية). تقول مينامي إنها حددت في دم الشباب بعض العوامل المسؤولة عن تلك المنافع، لكنها لن تكشف عن طبيعتها بعد. يبدو أن بعضها يمرّ بالدماغ بينما يتحرّك البعض الآخر عن بُعد، في مكان آخر من الجسم.تأمل مينامي أن تتمكّن يوماً من تحويل هذه النتائج إلى علاج مضاد لشيخوخة البشر لمساعدة الأشخاص الذين بدأوا يختبرون آثار شيخوخة الدماغ: (يشير بعض الأدلة المبنية على التجارب الشخصية إلى أن الناس يستفيدون بعد نقل الدم إليهم).

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      738 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      681 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      575 مشاهده
 ليلة قدر تقود الليالي الطيبة
  20 يونيو 2017        3 تعليق      349 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      59470 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      53266 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      36811 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      36085 مشاهده

موضوعات تهمك

أتصل بنا
Independent Political Arabic Daily Newspaper
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لجريدة الفجر
تصميم وتطوير Smart Vision