حكايات على مائدة العشاء

عقلي ليس للإيجار

28 يونيو 2020 المصدر : أسامة عبد المقصود تعليق 106 مشاهدة طباعة
ما دمت على قيد الحياة، فعليك أن تؤجر عقلك على الأقل لتستفيد من العائد المادي الذي سيدفع فيه، خاصة وأن هناك من يخاطبنا يومياً عن الفضيلة والحكمة ومساعدة الفقراء وهو يتقاضى ملاييين الدولارات من القنوات الفضائية التي يطل علينا منها.
اكتب على ظهرك عقلي للإيجار، ليس حباً في إيجاره أو العبث بمقدراته، أو الإعلان عن رفضك لهبة وهبها لك خالقك، وإنما من الظلم أن تمتلك شئ ولا تستفيد منه، ومن العار أن تتركه فارغ بلا استعمال، فأنت لست أول من أجر عقله، غيرك تركه بلا ثمن لمن يعبث به ويحشوه بالفكر المسموم لهدم أوطان، علمتنا أمهاتنا عشقها وحبها، وأصر أباءنا على الا نخذل الأسلاف ولا الأحفاد بترك أرضنا لمن يطأها بغير وجه حق، تعلمنا في التربية القومية أننا نعيش في وطن التسامح والفضيلة، تعلمنا أن نموت دفاعا عن العرض والأرض.

اليوم نرى الكثير وقد تبنوا فكرة السمسرة واستأجار العقول تحت مسمى المعارضة الوطنية، وفي نفس الوقت يدعموا فكر موجه، طعامهم فيه عقول الغلابة والمساكين، وهذا ملاحظ في الاستملاء المستفز، حين يطلب من أصحاب العقول أن ينصتوا لهم ويؤجروا عقولهم.
علينا جميعا أن ننتبه ونكتب على ظهورنا، عقولنا ليست للإجار، علينا أن نستعملها لأغراض مميزة ولقوة تحمينا من غدر ملاك العقول الجدد وأصحاب الفكر الشاذ، علينا جميعا أن ندرك أن مقدرات الدول تنهض بقادة لهم رؤية نشاركهم فيها فلا داعي أبدا للإصغاء لسمسار يأتي يوميا ليبث علينا ما يملى عليه ويجيد التمثيل والتشخيص مستعملا ملامحه ونبرات صوته وإذا احتاج الأمر للبكاء فلا مانع.

هناك جهات تأجر بالقطعة والجملة، فانتبه لأن المندوبين العاملين فيها يجيدون الاستأجار ومنهم من يحول العقل للتمليك بلا مقابل، فنجد أنفسنا فريسة لكلمات تعايشنا معها طوال العمر على إنها من الصفات الحميدة، وإذا بنا نكتشف انها من الكلمات سيئة السمعة والسبب في ذلك الفراغ الذي يعيش فيه معظم من فقد الوعي، وترك نفسه للتخبط المعلوماتي بدون تدقيق وتمحيص يؤهله لاتخاذ ما يلزم تجاه ما يسمعه طوال اليوم.

ما نراه على مواقع التواصل والاجتماعي يدعو للحزن والألم والحسرة على عقول تم أستأجارها  مفروش، ومنها ما تم بيعه بالفعل بلا ثمن، فما من خبر يصدر أو كلمات تدون إلا ووجدنا صراع بين مؤيد ومعارض والغريب أن الموضوع برمته نشر من باب الاشاعة الكاذبة، فبأي عقول نفكر وبأي نمط حياة نعيش.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      16613 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      7025 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      17763 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      430 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      75875 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      68610 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      44082 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      43055 مشاهده

موضوعات تهمك

2 يوليو 2020 تعليق 35 مشاهده
جو بايدن طموح جدا...؟
30 يونيو 2020 تعليق 97 مشاهده
ماء زمزم