الموارد البشرية في الطليعة لقياس الفجوة المعرفية

إدارة الاستراتيجية واستشراف المستقبل تعرض نتائج التقرير السنوي للوحدات الإدارية لقياس نسبة الفجوة المعرفية

13 فبراير 2020 المصدر : •• دبي-الفجر: تعليق 62 مشاهدة طباعة
قامت إدارة الاستراتيجية واستشراف المستقبل ممثلة بقسم إدارة المعرفة بمحاكم دبي بعرض نتائج التقرير السنوي لقياس نسبة الفجوة المعرفية وتقييم المشاريع المعرفية لكافة الوحدات الإدارية العاملة.
واستعرض خليفة المحرزي رئيس المعرفة في محاكم دبي النتائج العامة بحضور القيادات والإشرافيين من مدراء الإدارات ورؤساء الأقسام وضباط التميز، واطلع الحضور على آلية تقييم برنامج المشاريع المعرفية المقدمة من مختلف الوحدات التنظيمية، حيث يعتبر برنامج الفجوة المعرفية من المشاريع المعرفية الريادية وأحد أبرز برامج إدارة المعرفة المتكاملة في محاكم دبي التي تستهدف سد الفجوات المعرفية في مختلف الوحدات التنظيمية.

وقامت آمنة صالح المدني رئيس شعبة المعرفة الخارجية ومدير المشروع، بعرض معايير التقييم التي يجري الفريق عمله على أساسها، والتي تشمل الجوانب الفنية والتقنية والإدارية ، المُقدمة من مختلف الوحدات التنظيمية، والهادفة إلى تحقيق توجهات خطة دبي الاستراتيجية في تحقيق استدامة المعرفة بين العاملين وتطبيقها على أرض الواقع. وأوضح خليفة المحرزي، يتضمن النموذج  7 مراحل أساسية  هي:” تحديد الفجوة المعرفية، أفضل الممارسات المعرفية ، وأفضل المشاريع المشتركة مع الشركاء ، ووسائل نقل المعرفة، وطرق توثيق المعرفة، وطرق قياس النتائج ، وكيفية تحقيق الاستدامة المعرفية “، وقد حرصنا على نشر هذه الثقافة في الدائرة من خلال زيادة الإلمام بمفهوم المعرفة لافتاً إلى أن أفضل الإدارات التي حصلت على أعلى درجات كانت إدارة الموارد البشرية  والذي بلغت نسبة سد الفجوة “85%” لعام 2019،   ومن ثم إدارة خدمات القضايا حيث بلغت نسبتها “ 82% “ وإدارة حيث بلغت نسبتها “ 81% «

وأشار المحرزي المشرف العام للمبادرة أن التقييم تم بناء على نموذج تم تصميمه في محاكم دبي وهو الأول من نوعه في القطاع القضائي على مستوى المنطقة، حيث تعتبر محاكم دبي هي الجهة القضائية الوحيدة في الدولة والشرق الأوسط التي تطبق معايير قياس الفجوة المعرفية بهدف الوصول إلى المؤسسة المتعلمة.  وأكد المحرزي أن هذا التقرير السنوي يهدف إلى التعرف على الفجوة المعرفية ونسبة النقص في المعرفة داخل الوحدات الإدارية بمحاكم دبي، وتحديدها بصورة دقيقة، وإيجاد أفضل الطرق لردمها وتوفير الوسائل والأساليب المبتكرة لضمان نقل المعرفة إلى الموظفين وتبادلها لاستدامة المعرفة واستثمارها بالصورة المثلى التي تعكس توجهات حكومة دبي نحو تحقيق الريادة في الأداء . 

مضيفاً أن محاكم دبي بناء على توجيهات سعادة طارش بن عيد المنصوري مدير عام محاكم دبي على استعداد تام لنقل هذه التجربة لأي جهة كانت داخل الدولة أم خارجها تريد الاستفادة من النموذج المعد لقياس الفجوة المعرفية لديها ومشاريع التحسين الخاصة بها بهدف الوصول إلى المؤسسة المعرفية.  مشيراً أن مبادرة قياس الفجوة المعرفية يعد نظاماً إدارياً يهدف إلى حصر الفجوات المعرفية المفقودة في كافة الإدارات وتشجيعها على سد هذه الفجوة المعرفية بمعارف جديدة يتم ابتكارها من خلال ست خطوات رئيسية، تتمثل في تحديد الفجوة المعرفية المفقودة والعمل على معالجتها ومراجعتها، ومن ثم توثيقها وإنتاج معارف جديدة، والعمل على نشرها وتطبيقها.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      15417 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      6019 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      16501 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      12633 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      74745 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      67612 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      43688 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      42675 مشاهده