اختتام المؤتمر التشاوري حول الأجندة الرقمية العربية في دبي

اختتام المؤتمر التشاوري حول الأجندة الرقمية العربية في دبي


اختتمت أمس أعمال "المؤتمر التشاوري واجتماعات الخبراء حول الأجندة الرقمية العربية والمنتدى العربي العالمي للتعاون الرقمي والتنمية" في مقر كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية في دبي بعد نقاشات مستفيضة حول التعاون الرقمي ومستقبل الاقتصادات الحديثة في المنطقة والعالم.
وتداول المجتمعون في المؤتمر والاجتماع أفضل السبل والسياسات والآراء حول بلورة ووضع أهداف وغايات ومؤشرات وتدابير سياسية عمليّة ذات أولوية قائمة على الأدلّة، لتعزيز التنمية الرقمية التي من شأنها الإسهام في تحقيق مستهدفات التنمية العربية الشاملة.

كما حرص المنظمون من المؤسسات العالمية والعربية على تقديم الشكر والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة الداعم الأول للمبادرات العربية التي تستهدف تطوير الاقتصادات القائمة على رؤى الاقتصاد الرقمي الحديث وعلى استضافتها لهذا التجمع الدولي العربي من المختصين في مجالات الاقتصاد الرقمي.
واستعرض المتحدثون المسارات والمجالات المترابطة مع الأجندة الرقمية العربية من خلال نقاشات مستفيضة أعطت التوصيات والحلول الناجعة لتعزيز هذه الجهود والاستقرار في الدول العربية، في إطار نهج استباقي لمساعدة الدول العربية على مواكبة الثورة الرقمية والاستفادة من المزايا التي يقدمها في إطار التحولات الرقمية الهائلة التي يشهدها العالم.

وقدمت يو بينغ تشان مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للتكنولوجيا في نيويورك الشكر أولاً لدولة الإمارات العربية المتحدة على الاستضافة والدعم اللامحدود للجهد العالمي في التنسيق والتعاون، مؤكدة الحرص على المشاركة مع كافة الجهات في جهود التنمية العالمية والإسهام في مستقبل أكثر أشراقاً للمجتمعات العالمية.

بدوره شكر الوزير المفوض الدكتور خالد والي مدير إدارة تنمية الاتصالات ونظم المعلومات بالجامعة العربية، والدكتور أيمن الشربيني مدير سياسات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، التنمية الرقمية والتعاون الرقمي في الاسكوا دولة الإمارات العربية المتحدة على الاستضافة وعلى دعمهم المستمر لجهود المؤسسات العربية الساعية لتعزيز التنمية والبناء في المجتمعات العربية والنهوض بمتطلبات التنمية والاستقرار . يأتي هذا الاجتماع والمؤتمر ضمن المشروع المشترك بين الأمانة التنفيذية للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) والأمانة العامة لجامعة الدول العربية لوضع وتطوير وتفعيل الاستراتيجية العربية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (الأجندة الرقمية العربية)، ومن تنظيم الأمانة التنفيذية للإسكوا مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بصورته الهجينة الحضورية والافتراضية وذلك بالشراكة مع هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، والاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي، وباستضافة كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، وبالتعاون مع المنظمات الشريكة (مكتب مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للتكنولوجيا في نيويورك، المكتب الإقليمي العربي للاتحاد الدولي للاتصالات، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، مكتب اليونسكو في القاهرة، وإدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية في نيويورك، ومؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) في جنيف، ومنظمة الصحة العالمية - المكتب الإقليمي لشرق المتوسط، والمنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصال والمعلومات (الآيكتوا)، والمنظمة العربية للتنمية الإدارية (أرادو)، والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في جمهورية مصر العربية، والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري).