اللجنة الدائمة للتنمية الإقتصادية في عجمان تتابع مستجدات القطاع الاقتصادي

12 أغسطس 2020 المصدر : •• عجمان- الفجر تعليق 71 مشاهدة طباعة

ترأس سعادة م. عبدالله المويجعي ـ رئيس اللجنة الدائمة للتنمية الاقتصادية  التابعة للمجلس التنفيذي بعجمان، أعمال الجلسة السابعة للعام 2020 عن بُعد عبر خاصية الاتصال المرئي، لمناقشة آخر مستجدات القطاع الاقتصادي في الإمارة وتسليط الضوء على أبرز التوجهات والمشاريع الاستراتيجية والاقتصادية محلياً وإتحادياً.

إستهلت الجلسة بكلمة ترحيبية لسعادة عبدالله المويجعي، أثنى خلالها على جهود القيادة الرشيدة في دولة الامارات في تنفيذ مشاريع استراتيجية في مجالات عدة لتضع الامارات بصمتها النوعية في توقيت تعاني منه دول العالم في ظل المتغيرات بسبب كوفيد ـ 19، وقال “خلال الأسابيع السابقة شهدنا إطلاق “مسبار الامل” لتصبح الامارات شريك أساسي في إستكشاف الفضاء بشكل عام وكوكب المريخ بشكل خاص، ليتبع ذلك انجاز نوعي جديد وهو تشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في العالم العربي بمحطة “براكة” ودخول الإمارات عهد جديد من استخدام الطاقة النووية السلمية في إنتاج الكهرباء بسواعد وكفاءات كوادرنا الوطنية».

تناولت أعمال الجلسة، عرض حول “ برنامج الإمارات الوطني للفضاء – من حلم زاید إلى واقع خلیفة “ قدمه سعادة د. م محمد ناصر الاحبابي ـ المدير العام لوكالة الإمارات للفضاء، والفوائد الاقتصادية والاستراتيجية والعلمية المترتبة من الإستثمار في الفضاء، وإطلع الحضور على جهود الدولة في قطاع الفضاء والمكونات الرئيسية لقطاع الفضاء الإماراتي ومنها “اعتماد تعليم علوم الفضاء في 3 جامعات وطنية، مشروع استكشاف المريخ ـ مسبار الامل، وكالة الإمارت للفضاء، أكثر من 3 آلاف كادر في القطاع، 10 اقمار اصطناعية في المدار و8 قيد التصنيع، استثمارات تصل إلى 22 مليار درهم، وبرنامج رواد الفضاء و5 مراكز وطنية للبحث والتطوير».

وإستعرض سعادة محمد ناصر، المهام الرئيسية لوكالة الإمارات للفضاء في تنظيم القطاع الفضائي وتطوير الكوادر البشرية وتعزيز البحث العلمي والتعاون الدولي والشراكات وانجاز مهمة المريخ، كما إستعرض أعضاء اللجنة الاستشارية للوكالة، وتم تسليط الضوء على أبرز الاتفاقيات الدولية والإطار العام للقوانين والتشريعات التنظيمية في القطاع الفضائي الإماراتي.

وتناول العرض نبذة حول مراحل مشروع الإمارات لإستكشاف المريخ ـ مسبار الامل ومشاريع الأقمار الصناعية ـ مرحلة التصنيع، هذا إلى جانب “مشروع جیوتیك الابتكاري “ والمعني بتطوير التطبيقات التي تستخدم بيانات الأقمار الإصطناعية في بناء أفكار تجارية ذكية لعرض ومعالجة البيانات بطريقة مبتكرة ضمن ثلاث فئات “إدارة الأراضي الريفية، إدارة الكوارث والأزمات وأمن الحدود الساحلية” ويهدف المشروع إلى إختصار الوقت والجهد لبناء حاضنات أعمال لتشجيع الإماراتيين بتطوير شركاتهم المبنية على الابتكار وتوظيف الذكاء الاصطناعي وشبكات التعليم العميق لتحليل بيانات الاقمار الاصطناعية في تطوير تطبيقات او خدمات قابلة للتسويق، وضمت مراحل “مشروع جیوتیك” استكشاف أفضل المشاركين الاماراتيين للانضمام إلى برنامج جيوتيك الإبتكاري لإنشاء المشارك شركته كرائد اعمال ثم المرحلة الثانية والخاصة ببرنامج الحضانة وأخيرا إظهار النتيجة النهائية لبرنامج الحضانة للجهات والمستثمرين والموجهين والجمهور ووسائل الإعلام.

وأفرز مشروع جیوتیك الابتكاري عن إنشاء شركتين لرواد اعمال إماراتيين وهما شركة “عين أسترا” كمنصة ذكية تستخدم بيانات الأقمار الصناعية وشركة “فارمين” كمنصة ذكية تلبي احتياجات المنظمين والمزراعين.

وإطلع الحضور حول نبذة عن مشروع خارطة ذكیة للتصنیف الاراضي ورصد التغییر لبیئات الامارات، ومشاریع الزراعة في الفضاء و مشروع دراسة زراعة فسیلة النخیل في بیئة الفضاء ليعد المشروع فرصة لتطوير الكفاءات في البحث والتطوير في مجال علوم وتكنولوجيا الفضاء وزيادة الفهم حول خصائص الزراعة للفضاء بما يتناسب مع التوجهات الاستراتيجية لتحقيق الاستدامة.

وقدم المدير العام لوكالة الإمارات للفضاء، نبذة حول الشراكات والتعاون الفضائي الدولي والتعاون الفضائي العربي، وبرنامج نوابغ الفضاء العرب باعتباره برنامج علمي تدريبي تخصصي مكثف لتدريب كفاءات من الشباب العربي على تقنيات وعلوم الفضاء مما يؤهلهم للعمل في قطاع الصناعات الفضائية المختلفة واستقطاب ورعاية نخبة من النوابغ والمواهب العربية الواعدة لتشجيعهم وتنمية مواهبهم وينقسم البرنامج إلى مسار للخبراء وآخر للطلبة وثالث للمواهب، وكذلك برنامج الإمارات لرواد الفضاء وهو برنامج علمي مستدام لإرسال رواد الفضاء.

واشاد أعضاء اللجنة الدائمة للتنمية الإقتصادية في عجمان بالتقدم الكبير الذي أحرزته الامارات في مجال استكشاف الفضاء والصناعات المرتبطة به ووجود كوادر إماراتية مشرفة، مؤكدين ان تنوع مشاريع وبرامج وكالة الإمارات للفضاء تعزز الجدوى الاقتصادية على كافة المستويات الحكومية والخاصة داعين رواد ورائدات الاعمال لمتابعة مستجدات هذا القطاع والتعرف على الفرص الاستثمارية التي يوفرها لأصحاب المشاريع.

وإطلع الحضور على خطط مشروع قطار الاتحاد ومراحل تنفيذه واهمية المشروع وجدواه  الاقتصادية المنعكسة على المناطق الصناعية والقطاع الخاص، كما ناقش الأعضاء إمكانية مد خط إلى منطقة المنامة بهدف تطوير المنطقة الصناعية وإستقطاب مستثمرين جدد.

هذا وتناولت أعمال الجلسة أهداف الجواز اللوجيستي العالمي لخدمة مصدري إمارة عجمان وتعزيز البيئة التصديرية، من خلال سهولة وصول مصدري الإمارة إلى الأسواق العالمية وفتح أسواق جديدة وتبادل المعرفة والمهارات في مجال إدارة خدمات النقل متعددة الوسائط والخدمات اللوجستية الذكية والاتمتة والتقنيات إلى جانب تأسيس وتعزيز علاقة الاطراف من خلال الشبكات والمؤتمرات والزيارات والوسائل الاخرى من أنشطة الاعمال الدولية.

وأكد الاعضاء على أهمية التعاون بين كافة الجهات المعنية لتوفير الدعم اللازم لرواد ورائدات الاعمال وحثهم على خوض مشاريع ذات قيمة مضافة، وضرورة توفير قنوات تدريبية واستشارية تخدم المقبلين على تنفيذ مشاريع.

وفي الختام وجه سعادة عبدالله المويجعي الشكر إلى اعضاء اللجنة على مشاركتهم في تشكيل ملامح البيئة الاقتصادية في الامارة ورصد أبرز الممارسات ومناقشتها ورفع المقترحات والتوصيات البناءة إلى متخذي القرار في الإمارة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      17113 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      7430 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      18325 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      845 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      76410 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      69024 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      44429 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      43349 مشاهده