المجلس الوطني الاتحادي يعقد جلسته العاشرة عن بعد الثلاثاء لمناقشة مشروع قانون اتحادي بإنشاء المركز الدولي للتميز في مكافحة التطرف

31 مايو 2020 المصدر : •• أبوظبي-الفجر: تعليق 13 مشاهدة طباعة

يعقد المجلس الوطني الاتحادي جلسته العاشرة من دور انعقاده العادي الأول للفصل التشريعي السابع عشر، عن بعد يوم الثلاثاء الموافق 2 يونيو 2020م، برئاسة معالي صقر غباش رئيس المجلس، يناقش خلالها مشروع قانون اتحادي بإنشاء المركز الدولي للتميز في مكافحة التطرف والتطرف العنيف، ويوجه “12” سؤالا إلى ممثلي الحكومة تتعلق بقطاعات مهمة وذات أولوية في تعزيز مسيرة التنمية وتطوير الخدمات المقدمة مثل: التربية والتعليم، والتوطين، والتعليم العالي، والتنمية الاجتماعية، وإجازة الحداد.
وحسب جدول أعمال الجلسة سيتم توجيه أربعة أسئلة إلى معالي حسين بن ابراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، من سعادة حميد علي العبار الشامسي حول دمج أصحاب الهمم ضمن مسار النخبة في التعليم، ومن سعادة هند حميد بن هندي العليلي حول متابعة تطبيق اللائحة الموحدة لإدارة سلوك الطلبة في مؤسسات التعليم العام، ومن سعادة سارة محمد فلكناز حول “ توجيه الشباب لاختيار التخصصات العلمية التي تتناسب مع سوق العمل “، ومن سعادة ناصر محمد اليماحي حول “الاستفادة من خبرات المتقاعدين في الميدان التربوي».

كما سيتم توجيه ثلاثة أسئلة إلى معالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع، من سعادة ناعمة عبدالله الشرهان النائب الثاني لرئيس المجلس حول “ تشجيع الأسر المواطنة على الإنجاب “، ومن سعادة كفاح محمد الزعابي حول “ اشتراط العمر في المساعدة الاجتماعية التي تصرف للمطلقات “، ومن سعادة عدنان حمد الحمادي حول “ المساعدات الاجتماعية الاستثنائية للمتعطلين عن العمل «.
وسيتم توجيه خمسة أسئلة إلى معالي الدكتور أحمد بن عبدالله بالهول الفلاسي  وزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، منها سؤالان من سعادة أحمد عبدالله الشحي حول “ متطلب إتمام مدة الإقامة والانتظام في بلد الدراسة لمعادلة الشهادة العلمية خلال أيام جائحة كورونا “، ومن سعادة عدنان حمد الحمادي حول “ شروط قبول الطلبة المواطنين وأبناء المواطنات في الجامعة “، وثلاثة أسئلة إلى معاليه بصفته رئيس الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، من سعادة ضرار حميد بالهول الفلاسي حول “ توطين مهنة مدير الموارد البشرية في المؤسسات الحكومية”، ومن سعادة حمد أحمد الرحومي النائب الأول لرئيس المجلس حول “ الدعم المقدم للموظفين أولياء أمور أصحاب الهمم في الجهات الاتحادية “، ومن سعادة محمد عيسى الكشف حول “ إجازة الحداد «.

وكان المجلس قد أحال مشروع قانون اتحادي بإنشاء المركز الدولي للتميز في مكافحة التطرف والتطرف العنيف، بتاريخ 5/5/ 2020م، إلى لجنة شؤون الدفاع والداخلية والخارجية لمناقشته وإعداد تقرير بشأنه وعقدت اللجنة لهذا الغرض ثلاثة اجتماعات.
وحسب المذكرة الايضاحية لمشروع القانون فإنه يهدف إلى معالجة الأوضاع التي ترتبت على إنشاء المركز الدولي للتميز في مكافحة التطرف والتطرف العنيف بمقتضى القانون الاتحادي رقم (7) لسنة 2013، وما تضمنه هذا القانون في مادته رقم  (16) من النص على إلغاء هذا القانون بمضي خمس سنوات من تاريخ نشره ( أي في عام 2018) ، حيث ظهرت الحاجة الماسة إلى أهمية استمرار هذا المركز للدور الحيوي دولياً وداخليا في مكافحة التطرف.

وظهرت ضرورة إعادة إنشاء المركز بمقتضى قانون اتحادي يتكفل بإنشاء المركز من جديد، وبمعالجة الفترة من 2018 وحتى تاريخ العمل بالقانون الجديد، لذلك تم اقتراح مشروع هذا القانون مؤكداً ما يهدف إليه المركز من تعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال الدور الإيجابي الذي يلعبه المركز في وضع البرامج والدراسات التي يقوم بها والتي تخدم المصالح الدولية والمحلية في مكافحة التطرف.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      16660 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      7060 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      17808 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      462 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      75922 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      68648 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      44109 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      43078 مشاهده