انتصار سوفياتي مدو في ميونيخ 72... ماذا قال الأميركيون ؟

18 يوليو 2021 المصدر : تعليق 77 مشاهدة طباعة
للمرة الأولى يُهزم الاميركيون في كرة السلة خلال الالعاب الاولمبية، لكن المنتخب السوفياتي الفائز باللقب في دورة ميونيخ عام 1972 لم يعتل افراده منصة التتويج فور انتهاء المباراة التي شهد آخرها "غرائب" لا تزال تثير جدلا حتى الساعة.
ثلاث ثوان هي محور الخلاف، حتم الاعتراض الاميركي عليها عقد لجنة خاصة برئاسة الامين العام للاتحاد الدولي جونز نظرت في الامر حتى الساعة الرابعة والنصف فجرا، من دون ان تتمكن من حسم الموقف.

ولم تقنع تعليلات جونز مدرب المنتخب الاميركي هانك ايبا (68 عاما) الذي اعتبر ان هناك فضيحة، وهدد بعدم خوض منتخب بلاده اي دورة اولمبية "اذا لم يعيدوا الحق الى اصحابه".
قبل النهاية بثلاث ثوان، ارتكب ساكانديليدزي خطأ على كونز، سدد في ضوئه اللاعب الاميركي رميتين ناجحتين، فتقدم منتخب بلاده للمرة الاولى في المباراة (50-49).
وانطلق لاعبو المنتخب السوفياتي بالكرة من طرف ملعبهم، والتوقيت يلفظ انفاسه. حينها اتجه المدرب جونز نحو طاولة التسجيل رافعا اصابع ثلاثة في اشارة الى الوقت الذي كان متبقيا، بينما كان المدرب السوفياتي فلاديمير كوندراشين يهرع صوب الحكم ريغيتو منبها من انه طلب وقتا مستقطعا ولم يسمعه احد.

وعلى وقع تساؤل الاميركيين واستغرابهم، اعطي وقت مستقطع للسوفيات، ثم رموا الكرة في الملعب، بيد ان الثانيتين اللتين لعبتا لم تحذفا من الوقت الباقي! وبالتالي تأخر اعلان نهاية المباراة، اذ مددت بطريقة غير مباشرة.

في المقابل، من اعتقد من الجمهور الاميركي ان المباراة انتهت لصالح فريقه اجتاح ارض الملعب فرحا. لكن جونز طلب مجددا تأخير الوقت ثلاث ثوان، واستكمال المباراة بعد اخلاء ارض الملعب من المتفرجين. ولما تسلم بولوسكاس الكرة ارسلها عابرة الى الكسندر بيلوف الذي سجل سلة اي نقطتين (51-50). فانتابت هيستريا افراد المنتخب السوفياتي وحملوا مدربهم، وسط سخط اميركي باعتبار ان هناك سرقة موصوفة حصلت. ومنذ ذلك التاريخ لا يزال الشك عند كثيرين يدور حول كيفية فوز السوفيات علما انهم كانوا "متسيدين" على مدى 39 دقيقة و57 ثانية.
عموما، لم تقارع مزايا جونز بروير مثلا فنيات بيلوف وبولوشيف وزارموكحميدوف. واشتبك كوركيا ودوايت جونز بالايدي فطردا.

وعقب المباراة، قدم المنتخب الاميركي كتابا مفصلا تضمن اعتراضه، وجاء فيه:
1- لا تجوز اضافة 3 ثوان باعتبار ان المباراة انتهت استنادا الى انظمة الاتحاد الدولي.
2- عندما كانت تسدد الرميتان الحرتان كانت 3 ثوان مدة الوقت المتبقي.
3- وفق الانظمة المرعية، لا يستطيع اي فريق طلب وقف المباراة. وورقة التسجيل لا تتضمن اي طلب بهذا الخصوص في الثواني الثلاث الاخيرة.
4- الفريق المنافس يحرك الكرة ويجري بها خلال الثانيتين المتبقيتين، ووفق انظمة الاتحاد الدولي هذه هي الطريقة الرسمية الوحيدة لانهاء المباراة.
5- قبل ثانية اجتاح الجمهور ارض الملعب واوقف الحكم اللقاء. وهذا التصرف قانوني وصحيح عملا بانظمة الاتحاد الدولي لسير المباريات.
6- عندما اخلي الملعب من الجمهور استؤنف اللقاء للعب الثانية المتبقبة.
7- لعبت الثانية (الزمن المتبقي) واطلقت صافرة النهاية والنتيجة 50 - 49 لصالح الولايات المتحدة.
8- ما تقدم يعني بوضوح وبحسب الانظمة المعتمدة ان المباراة انتهت.
التوقيع: م. ك. سامرز مسؤول المنتخب الاميركي.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      19379 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      10111 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      21117 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      2139 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      79083 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      71172 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      45845 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      44633 مشاهده