ينظمه معهد الشارقة للتراث ضمن برنامج أسابيع التراث العالمي

انطلاق أسبوع تراث جمهورية أندونيسيا في قلب الشارقة

20 فبراير 2020 المصدر : •• الشارقة-الفجر: تعليق 102 مشاهدة طباعة
افتتح سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، مساء أمس الاول الثلاثاء، فعاليات أسبوع تراث جمهورية أندونيسيا، في مركز فعاليات التراث الثقافي،  البيت الغربي ، في قلب الشارقة، بحضور سعادة رضوان حسن، القنصل العام في القنصلية العامة للجمهورية الأندونيسية في دبي، والقنصل بودهي برايهانتورو، والوفد المشارك، وعدد من مديري الإدارات ومسؤولي الأقسام في المعهد.
وتستمر الفعاليات التي ينظمها المعهد ضمن برنامج أسابيع التراث العالمي، تحت شعار  تراث العالم في الشارقة ، خمسة أيام، حتى السبت 22 فبراير الجاري، حيث تأخذ زوار قلب الشارقة وعشاق التراث في رحلة تاريخية شيقة يتعرفوا خلالها على مختلف مكونات وعناصر تراث جمهورية أندونيسيا، من عروض، وموسيقا، وطرب، وأزياء شعبية، وحضارة عريقة.

ويتضمن الأسبوع فعاليات مميّزة، منها معرض الأزياء التقليدية، والأكلات التقليدية التراثية، وصناعة النسيج، بالإضافة إلى ورش عمل ثقافية حول الباتيك، وورشة مجوهرات بالأسلاك، وورشة عمل كتابة الرسائل الأندويسية القديمة يوم 22 فبراير، كما ستكون هناك عروض فنية تقدمها الفرقة الشعبية الأندونيسية، بالإضافة إلى المطبخ الأندونيسي.
وقال سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم:  نحن سعداء باستضافة جمهورية أندونيسيا ضمن برنامج أسابيع التراث العالمي، حيث سيمضي زوار قلب الشارقة وعشاق التراث خمسة أيام مع تشكيلة متنوعة من الأنشطة والبرامج التي تعكس أهمية ومكانة تراث أندونيسيا العريق، وجذورها الضاربة في عمق التاريخ، وتأثيرها الثقافي الكبير، وما فيها من منتجات تعتمد على التراث .

وأشار المسلم إلى أن برنامج  أسابيع التراث العالمي  جاء بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وفي إطار أنشطة معهد الشارقة للتراث للتعريف بالتراث الثقافي العالمي وانفتاحه على التجارب العربية والدولية. وتقدم الأسابيع الفرصة للأشقاء والأصدقاء لعرض نماذج من تراثهم الثقافي بمختلف تجلياته وأنواعه وأشكاله، مشيراً إلى أن هذه الأسابيع تكتسب هذا العام أهمية مضاعفة في ظل احتفالات الشارقة عاصمة عالمية للكتاب 2019.
من جانبه، قال سعادة رضوان حسن:  نحن سعداء لمشاركتنا في برنامج أسابيع التراث العالمي بالشارقة، الذي يشكل محطة مهمة لعرض مختلف عناصر ومكونات تراثنا العريق، كما يمثل فرصة حيوية لأصدقائنا العرب للتعرف عن كثب على تراث بلادنا، من خلال ما نقدمه لهم من فنون شعبية، وعروض أزياء، ومأكولات شعبية تراثية، تعكس بمجملها عراقة حضارتنا وتميزها، وتقاطعها في كثير من العناصر والمكونات مع الحضارات الأخرى، خصوصاً العربية منها .

وأعرب عن شكره وتقديره لإمارة الشارقة وجهودها في عالم المعرفة والثقافة والتراث، وتقدم بوافر التقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، صاحب المشروع الثقافي العميق الذي يتجلّى في مختلف بلدان العالم، ومنها أندونيسيا، كما تقدم بالشكر والتقدير إلى معهد الشارقة للتراث الذي أتاح لهم فرصة تقديم تراث جمهورية أندونيسيا، وتعريف الجمهور العربي والباحثين والمهتمين في التراث به.
ويؤكد معهد الشارقة للتراث، من خلال  أسابيع التراث العالمي  على أهمية التراث وضرورة تبادل المعارف والخبرات والتجارب وتفاعلها معاً، من أجل الاستمرار في حفظ وصون التراث وحمايته ونقله للأجيال، بصفته مكوناً حضارياً كبيراً وأحد عناوين الهوية والخصوصية لكل شعب وبلد وأمة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      15428 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      6029 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      16510 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      12638 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      74750 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      67617 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      43693 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      42681 مشاهده