بعض علاجات آلام الظهر تطيل أمد المشكلة

12 مايو 2022 المصدر : تعليق 156 مشاهدة طباعة

قالت أبحاث جديدة إن علاجين مضادين للالتهابات يستخدمان لآلام الظهر قد يؤديان إلى تفاقم الحالة عن غير قصد، حيث يتفاعل دواء ديكساميثازون وديكلوفيناك مع عمليات الجسم الطبيعية لشفاء الأنسجة المصابة.

ولم تمر هذه النتائج بتجارب عشوائية، وهي أفضل أنواع الأدلة الطبية، لكن وفقاً للدراسة التي أجريت في جامعة ماكجيل الكندية، أخذ الباحثون عينات من دم 98 شخص يعانون من آلام أسفل الظهر، وتبين أن الخلايا المناعية التي تعالج الالتهابات يمكن أن تتعطّل بعد تناول هذه الأدوية.
ونُشرت نتائج الدراسة في دورية "ساينس ترانسليشنال ميديسن"، وأظهرت أن استخدام دوائي ديكساميثازون وديكلوفيناك يخفّف الآلام على المدى القصير، لكنه لا يمنع تجددها على المدى الطويل.

وأشارت الدراسة إلى أن الالتهابات التي تحدث هي جزء من طريقة الجسم في علاج الأنسجة المصابة، وعلى الرغم من أن "الالتهاب مؤلم، لكنه ضروري لجسمنا للتخلص من الألم". وتدخل المادة الطبية المستخدمة في هذين العلاجين ضمن مكونات علاجات شائع استخدامها لتخفيف آلام الظهر، مثل كتافلام وفولتارين.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      23399 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      14430 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      26534 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      3422 مشاهده
شعر قرام
 15 أغسطس 2020        تعليق      93702 مشاهده
البيت متوحد
 15 أغسطس 2020        تعليق      93395 مشاهده
جيناك يالمريخ
 25 يوليو 2020        تعليق      92737 مشاهده
الأسَدْ
 1 نوفمبر 2020        تعليق      87531 مشاهده

موضوعات تهمك

19 مايو 2022 تعليق 50 مشاهده
تطوير أول بيضة نباتية
19 مايو 2022 تعليق 69 مشاهده
جينز النجار نجم موضة الصيف