بين زيارة غينغرينش وزيارة بيلوسي

تعيش تايوان تحت تهديد جيش صيني حديث ومعزز

6 أغسطس 2022 المصدر : •• الفجر -خيرة الشيباني - عن ليزكو تعليق 135 مشاهدة طباعة
- «محاولة غزو تايوان ستضع القوات المسلحة الصينية تحت ضغط كبير وتؤدي إلى تدخل دولي»
- يعتقد البنتاغون أن الصين يمكن أن تغزو الجزر التايوانية الصغيرة


كان التهديد العسكري الصيني ضعيفا خلال آخر زيارة لزعيم للنواب الأمريكيين إلى تايبيه عام 1997. ومنذئذ، بنت بكين أكبر أسطول بحري في العالم وطائرات عسكرية حديثة.
 ويتم التشديد على القدرات البرمائية اللازمة لعملية غزو بشكل خاص.
غادرت نانسي بيلوسي تايوان يوم الأربعاء، لكن رد بكين العسكري بدأ الآن.

وأوضحت السلطات الصينية، عقب زيارة الزعيمة الديمقراطية لمجلس النواب، التي رأت فيها نيلا من سيادتها، أنها ستنفذ سلسلة من المناورات العسكرية بالقرب من الجزيرة اعتبارًا من يوم أمس الخميس.
   ومن المتوقع أن يشمل استعراض القوة هذا إطلاق الذخيرة الحية بعيدة المدى في مضيق تايوان، الذي يفصل الجزيرة عن البر الرئيسي للصين. وقد تقترب العمليات من مسافة تصل إلى 20 كيلومترًا من الساحل، بحسب الإحداثيات التي نشرها الجيش الصيني.
   بما يثير السكان المحليين الذين يعيشون تحت تهديد الغزو الصيني منذ سنوات. ويبدو أن هذا الأخير لم يعد مجرد فرضية، حيث تطور جيش التحرير الشعبي. وبين زيارة الزعيم السابق للنواب الأمريكيين نيوت غينغرينش إلى تايوان عام 1997، وزيارة نانسي بيلوسي اليوم، تم تحديثه وتقويته بشكل كبير.

تحديث قسري
    «إن ميزان القوى مختلف تمامًا”، تؤكد أوريانا سكايلر ماسترو، الباحثة في معهد فريمان سبوجلي للدراسات الدولية في ستانفورد، “كان الأسطول الصيني متخلفًا جدًا، ولم تكن هناك سوى نسبة ضئيلة من معداته حديثة، ولا أنظمة دفاع على متنها. بينما اليوم، فإن غالبية السفن والبوارج الصينية متقدمة مثل تلك الموجودة في الولايات المتحدة. ويمكن لطائراتها المقاتلة الآن الطيران ليلاً وفي ظروف جوية صعبة، وهو ما لم يكن عليه الحال من قبل».
   وتضيف، أن للجيش الصيني “العديد من الخيارات” لشن حرب تقليدية، ويمكنه الانتشار بعيدًا جدًا في منطقته. وهذا نتيجة مسيرة تحديث قسرية، تسارعت أكثر خلال العامين الماضيين على الرغم من وباء كوفيد.
   أفاد تقرير وزارة الدفاع الأمريكية عن حالة القوات الصينية لعام 2021، أن الأسطول البحري الصيني هو الأكبر في العالم من حيث عدد السفن -355 سفينة وغواصة. منذ عام 2019، بدأت الصين في بناء حاملات الطائرات وتجهيزها بسفينتين هجوميتين برمائيتين محليتي الصنع، والثالثة قيد الإنشاء. وبدون ناقلات الجنود هذه، من الصعب التخطيط لغزو. أما الأسطول الجوي فهو الأقوى في منطقة المحيطين الهندي والهادي، ويؤكد البنتاغون أنها “تلحق بسرعة بالقوات الجوية الغربية».

عملية برمائية معقدة
   ومع ذلك، مثل العديد من المراقبين، لا تؤمن أوريانا سكايلر ماسترو بغزو وشيك حتى لو كان لدى الصين كل الوسائل حسب رأيها: “لم يعد شي جين بينغ راضيًا عن الموقف الذي يكتفي بتجنب الحرب، وهذا هو الاختلاف الكبير مع 1997،
لكنه لن يخاطر بحرب كبرى الآن”، بينما الجيش الأمريكي يراقب، وهو مستعد للرد.
   ويؤكد تقرير البنتاغون، الذي يشكك في جدوى عملية برمائية واسعة النطاق ومعقدة للغاية، أن “محاولة غزو تايوان ستضع القوات المسلحة الصينية تحت ضغط كبير على الأرجح، وستؤدي إلى تدخل دولي”، لكن يمكن تحقيقها وفقًا لأوريانا سكايلار ماسترو.
   سيترتب على ذلك “خطر سياسي وعسكري كبير على شي جين بينغ”، وفق البنتاغون، الذي يعتقد مع ذلك أن الصين يمكن أن تغزو الجزر الصغيرة التي تحتلها تايوان، مثل براتاس، وإيتو أبا، أو حتى الجزر المتوسطة الحجم مثل ماتسو أو جينمن.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        65 تعليق      24816 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      15879 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        13 تعليق      28263 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      3643 مشاهده
شعر قرام
 15 أغسطس 2020        تعليق      121352 مشاهده
البيت متوحد
 15 أغسطس 2020        تعليق      120959 مشاهده
جيناك يالمريخ
 25 يوليو 2020        تعليق      119967 مشاهده
الأسَدْ
 1 نوفمبر 2020        تعليق      114298 مشاهده
عيدْ وطَنْ
 2 ديسمبر 2020        تعليق      113494 مشاهده