جامع الشيخ زايد بمدينة سولو الإندونيسية يحتفل بيوم زايد للعمل الإنساني

جامع الشيخ زايد بمدينة سولو الإندونيسية يحتفل بيوم زايد للعمل الإنساني

احتفل المصلون بجامع الشيخ زايد الكبير في مدينة سولو بإندونيسيا، مساء التاسع عشر من شهر رمضان المبارك بيوم زايد للعمل الإنساني، وأدى آلاف المصلين الإندونيسيين صلاة التراويح بالمسجد، وابتهلوا بالدعاء لله عز وجل بالرحمة والمغفرة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، وأشاد المتحدثون خلال الاحتفال بالمواقف الإنسانية النبيلة للمغفور له، وثمنوا مبادراته في هذا الصدد في جميع المجالات.
حضر الاحتفال، سعادة الدكتور نانا سودجانا م.م حاكم جاوة الوسطى، وسعادة سيف الله رحمت داسوكي نائب وزير الشؤون الدينية في جمهورية إندونيسيا، وسعادة جبران راكا بومينغ راكا- عمدة مدينة سوراكارتا، وسعادة عبدالله سالم عبيد الظاهري سفير الدولة لدى جمهورية إندونيسيا ورابطة الآسيان، والدكتور سلطان فيصل الرميثي رئيس مركز جامع الشيخ زايد في سولو، وفضيلة الشيخ عبدالرزاق صفوي الإمام الأكبر لجامع الشيخ زايد في سولو، إلى جانب عدد من المسؤولين الإندونيسيين والدبلوماسيين المعتمدين لدى جاكرتا. وقال معالي الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، إن إرث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه " الإنساني الكبير الذي خلفه نجني ثماره اليوم، فنهج الاهتمام بالإنسان والمبادرة بتقديم المساعدة في أوقات المحن دون الالتفات إلى العرق أو الدين أو اللون أو الثقافة أصبح سمة وهوية لدولة الإمارات ونواة لإنشاء العديد من مؤسسات العمل الإنساني في الدولة التي تمد أياديها لكل العالم.
وأكد سعادة عبدالله سالم عبيد الظاهري سفير الدولة لدى جمهورية إندونيسيا ورابطة الآسيان، في كلمته، أن الاحتفاء بيوم زايد للعمل الإنساني، أصبح علامة مميزة في تاريخ دولة الامارات، ويعكس نجاح دولتنا في جعل العمل الإنساني قيمة راسخة، بفضل المبادئ النبيلة التي غرسها الوالد المؤسس في أبناء شعبه.
وقال إن تصدر دولة الإمارات للدول التي تلبي النداء لإغاثة المحتاجين والمتضررين من الحروب والكوارث الطبيعية، يُعد دليلاً متجدداً على العطاء، والعمل الإنساني الإماراتي، في كل أرجاء العالم.
وأكد سعادة الدكتور خليفة مبارك الظاهري مدير جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية، رئيس المجلس التوجيهي بجامع الشيخ زايد الكبير بسولو، أن الاحتفاء بيوم زايد للعمل الإنساني هو احتفاء بإرث العطاء الذي رسّخه الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، وجعل من هذا الإرث النبيل سمة متأصلة في المجتمع الإماراتي وعنوانا لدولتنا في مقدمة الدول السباقة في مجال العمل الإنساني والخيري.
وشاهد الحضور، خلال الحفل، فيلما مصورا حوى البرامج الرمضانية التي ينظمها مركز جامع الشيخ زايد بمدينة سولو، والتي تتضمن إعداد وتوزيع وجبات الإفطار ومشاركة الأسر المنتجة في إعداده وتوزيع المصاحف وصلاة التراويح التي يشارك في إقامتها عدد من المشايخ والقراء المتميزين من مختلف الدول العربية والإسلامية، بالإضافة إلى العروض الفلكلورية الدينية من الثقافة الإندونيسية التي يتم تنظيمها في الجامع خلال الشهر الفضيل.
يذكر أن مسجد الشيخ زايد في سولو ينظم إفطارا جماعيا طيلة أيام شهر رمضان المبارك لعدد 11 ألف شخص يوميا، من خلال ثلاث خيام كبرى أقيمت في مناطق مختلفة من حرم المسجد، ويشرف حوالي 100 متطوع من الشباب والفتيات من أهالي منطقة سولو على تنظيم الإفطار الرمضاني وجميع الأنشطة والفعاليات المقامة بالمسجد خلال الشهر الفضيل، وتشارك 90 أسرة منتجة من المنطقة في إعداد وجبات الإفطار، كما يزور المسجد في أوقات مختلفة يوميا 15 ألف زائر.

 

Daftar Situs Ladangtoto Link Gampang Menang Malam ini Slot Gacor Starlight Princess Slot
https://ejournal.unperba.ac.id/pages/uploads/sv388/ https://ejournal.unperba.ac.id/pages/uploads/ladangtoto/ https://poltekkespangkalpinang.ac.id/public/assets/scatter-hitam/ https://poltekkespangkalpinang.ac.id/public/assets/blog/sv388/ https://poltekkespangkalpinang.ac.id/public/uploads/depo-5k/ https://smpn9prob.sch.id/content/luckybet89/