قامت بدورها في التوعية بفيروس كورونا وأقامت العديد من الورش التثقيفية عن بعد

جمعية الإمارات للصم ترجمت عددا من فيديوهات التوعية بلغات الإشارة الإماراتية والأمريكية والصينية

3 يونيو 2020 المصدر : •• أبوظبي-الفجر: تعليق 76 مشاهدة طباعة
أسست جمعية الإمارات للصم بهدف خدمة فئة الصم في كل إمارات الدولة، والمتعاملين معهم من أولياء أمور ومدرسين ومترجمين، وذلك ايمانا  بهذه الفئة الغالية على مجتمع دولة الامارات.
وقامت جمعية الإمارات للصم مثلها مثل بقية الجهات والمؤسسات وضمن الإجراءات الاحترازية قامت بتنفيذ نشاطها المختلفة واجتماعاتها ( عن بعد ) وذلك بسبب جائحة كورونا التي اجتاحت العالم اجمع.

فمن بداية الأزمة قامت الجمعية بالتوعية بفيروس كورونا من خلال ترجمة عدد من الفيديوهات بلغة الإشارة، حيث تعاونت مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم في ترجمة فيديوهات توعية بأكثر من لغة اشارة، كلغة الإشارة الاماراتية ولغة الإشارة الأمريكية والصينية.
كذلك يحرص أعضاء جمعية الإمارات للصم على ترجمة آخر الأخبار والمستجدات لفئة الصم وضعاف السمع ليكونوا على اطلاع ودراية بآخر الأخبار والإجراءات الاحترازية والوقائية التي تقوم بها الدولة.

كما قامت الجمعية بعقد اجتماعات اعضاء مجلس الادارة من خلال برنامج الاتصال المرئي ZOOM لمناقشة آخر المستجدات بعمل الجمعية ومتابعة سير خطة الانشطة المخطط لها، وغيرها من الاعمال الاخرى.

وبدورها أيضا احتفلت جمعية الإمارات للصم مثلها مثل باقي الجهات العاملة في الدولة على الاحتفال بأسبوع الأصم العربي الـ ( 45 ) تحت شعار : " حق الأصم في زواج ميسر مدعوم من مؤسسات المجتمع " ولإلقاء الضوء على أهداف الأسبوع والتي تهدف إلى التوعية بحقوق الصم وضعاف السمع في المجتمع، وإلى تشجيع زواج هذه الفئة ، لأن الاسرة هي من أهم عوامل الاستقرار لدى الفرد. وقد بدأت فعاليات أسبوع الأصم في جمعية الإمارات للصم من خلال كلمة بثت عبر برنامج إنستغرام لايف، تحدث فيها السيد مصبح النيادي رئيس جمعية الإمارات للصم عن فعاليات وبرامج هذا الأسبوع واهم الفقرات التي ستقدم فيه، حيث سيتم تقديمها جمعياً عن بعد وذلك بسبب جائحة كورونا التي تجتاح العالم اجمع.

ومن خلال تقديم أنشطة وفعاليات مختلفة لدمج أصحاب الهمم من الصم وضعاف السمع مع باقي أفراد المجتمع، تم تقديم ورش متنوعة عن بعد في تثقيف الصم وضعاف السمع في القضايا المتعلقة في الزواج واختيار الشريك المناسب، وقدم السيد حمد هزاع الدرمكي نائب رئيس مجلس الإدارة ورشة تثقيفية من خلال البث المباشر في الإنستغرام تحدث فيها عن أهمية الأسرة والتفاهم من الأزواج، كما قدمت جمعية الأمهات أصحاب الهمم ( همة ) بالتعاون مع الجمعية محاضرة بعنوان: " الدعم النفسي الاجتماعي للمقبلين على الزواج من الأشخاص للصم وضعاف والسمع (عن بعد، عبر برنامج ZOOM)، بهدف توعية اصحاب الهمم من الصم"، وركزت على كيفية اختيار الشريك، ومواصفات الطرف الآخر وغيرها من النقاط.

كذلك تم تقديم الورش التثقيفية في ( لغة الإشارة ) قدمها السيد مصبح النيادي رئيس جمعية الإمارات للصم، بمشاركة السيدة علياء الغيثي عضو مجلس الإدارة ، حيث تهدف الورش إلى نشر ثقافة الصم، وتعتبر لغة الإشارة حجر الأساس في هذا اللغة ، وقد لاقت الورشة إقبالًا كبيرًا من مختلف جهات المجتمع.

وقد استمرت هذا النشاطات في شهر رمضان المبارك حيث قدمت الجمعية عدداً من الورش في لغة الاشارة للأطفال والمحاضرات الدينية حيث قدمت محاضرة دينية بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بعنوان ( قناديل رمضانية )، واخرى بعنوان ( رمضانهم مختلف) بالتعاون مع جمعية دار البر، ومحاضرة بالتعاون مع مركز أبوظبي للصحة العامة عن ( الاجراءات الوقائية ووقف انتشار عدوى فيروس كوفيد 19 )، وعدداً من المسابقات الثقافية للصم وضعاف السمع.

كما حرصت جمعية الامارات الصم على الاحتفال بعيد الفطر السعيد مع منتسبيها من خلال برنامج الاتصال ZOOM، حيث شاركتهم فرحة العيد وحثتهم على البقاء في منازلهم حفاظاً على سلامتهم وسلامة اهاليهم.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      16620 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      7030 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      17771 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      435 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      75880 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      68618 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      44087 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      43059 مشاهده