مخيم القيادات الاستراتيجية يعزز القدرات الوطنية ويدعم جهود الاستعداد للخمسين عاما المقبلة

حكومة الإمارات تبني قدرات القيادات الاستراتيجية في مجالات القيادة الإبداعية

20 فبراير 2020 المصدر : •• دبي-وام: تعليق 135 مشاهدة طباعة
أطلق برنامج قيادات حكومة الإمارات في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ضمن برنامج القيادات الاستراتيجية، مخيم القيادات الاستراتيجية لعام 2020، الهادف لتمكين القيادات الحكومية من وكلاء الوزارات ومدراء العموم من ترسيخ ثقافة العمل بروح الفريق الواحد في جهاتهم، وإرساء نهج الترابط والتكامل والعمل المشترك بين الجهات، فيما ركز البرنامج الذي تواصل على 3 أيام، على مفاهيم وممارسات القيادة الإبداعية ودعم الموظفين في بيئة العمل لأداء مهامهم بكفاءة عالية بما يعزز الجهود لتحقيق أهداف حكومة الإمارات والاستعداد للخمسين عاماً المقبلة.

وأكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للسعادة وجودة الحياة مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء لدى حضورها جانباً من فعاليات مخيم القيادات الاستراتيجية، حرص حكومة دولة الإمارات على دعم القيادات وتمكينها وبناء قدراتها في مختلف المجالات.

وقالت عهود الرومي إن الهدف من مخيم القيادات الاستراتيجية تعزيز روح الفريق الواحد في العمل الحكومي، ودعم جهود الإعداد للخمسين عاماً المقبلة، تجسيداً لرؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي  رعاه الله ، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتعزيز روح الفريق وتكثيف الجهود لتحقيق أهداف عام الاستعداد للخمسين، للوصول بدولة الإمارات إلى المراكز الأولى عالمياً بحلول الذكرى المئوية لتأسيسها، ما يتطلب ترسيخ التكامل والعمل المشترك بين كافة الجهات الحكومية.

وأضافت أن مخيم القيادات الاستراتيجية يمثل ورشة تفاعلية عالية المستوى يتشارك فيها قادة العمل الحكومي أفكارهم ورؤاهم في جلسات تركز على تصميم مستقبل دولة الإمارات ووضع الرؤى الهادفة لتعزيز جودة حياة المجتمع.
وأكد المشاركون في المخيم أن التفاعل المباشر بين قيادات العمل الحكومي يدعم الجهود لتعزيز روح الفريق التي تتبناها دولة الإمارات وتعتمد عليها في تحقيق أهدافها الاستراتيجية للخمسينية المقبلة.

وأكد الفريق سيف عبد الله الشعفار وكيل وزارة الداخلية أن برنامج القيادات الاستراتيجية يشكل نقلة نوعية في جهود تطوير العمل الحكومي، حيث ساهم في التطوير الذاتي للقيادات من خلال العمل بروح الفريق الواحد باعتماده صيغة قائمة على التفاعل المباشر بين القيادات والخبراء من دولة الإمارات وحول العالم لتعزيز خبراتهم ليكونوا قادة إيجابيين وملهمين وقدوات لفرق العمل في الحكومة. وقال الشعفار إن البرنامج ساهم في تغيير المفهوم التقليدي للتدريب وبناء القدرات وسيكون لهم تأثير إيجابي ينعكس على الواقع العملي في وزارة الداخلية. من جهته قال سعادة د. مطر النيادي وكيل وزارة الطاقة والصناعة إن مخيم القيادات شكل فرصة ذهبية للتعارف وتعزيز التواصل مع الإخوة والأخوات من القيادات الاستراتيجية في الحكومة الاتحادية، وكانت تجربة ناجحة في اختيار المكان والبرنامج اليومي والمدة الزمنية.

وأشار النيادي إلى أن المخيم أضاف له على المستوى الشخصي والمهني، ما سيكون له أثر كبير في تعزيز التواصل وعمل الفريق الواحد والتنسيق بين مختلف الجهات الاتحادية على نحو سيكون له الدور الكبير في عمله بوزارة الطاقة والصناعة. ومن ناحيته أكد سعادة مبارك الناخي وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة أن مخيم القيادات الاستراتيجية كان فرصة مثالية لتعزيز التواصل مع القيادات الحكومية، وترسيخ نهج العمل بروح الفريق الواحد بما يصب في خدمة رؤية الإمارات 2021 ومئوية الإمارات 2071، ويضع الأسس لمرحلة مقبلة من العمل الحكومي تتطلب استعداداً أكبر للمستقبل بفكر جديد ومقاربات مبتكرة لمواصلة مسيرة التقدم والريادة التي تنتهجها حكومة الإمارات.

وبدوره قال سعادة طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي ان المشاركة في مخيم القيادات الاستراتيجية لحكومة دولة الامارات شكلت فرصة مثالية لتعزيز الشعور بالثقة والانجاز وتنمية الروح الايجابية على النواحي الشخصية والمهنية، حيث أتاحت لي الالتقاء والتواصل مع نخبة من القادة والمسؤولين الحكوميين وتطوير الروابط معهم، وبناء شبكة علاقات جديدة مع مسؤولين آخرين وسط أجواء معرفية ركزت على استشراف وصناعة مستقبل أفضل لتكون حكومتنا الاولى على مستوى العالم في جودة خدماتها. وأضاف سعادته إن أثر فعاليات المخيم سينعكس إيجاباً على الجوانب العملية في الوزارة من خلال نقل المعرفة والتجارب المستفادة وتبني مثل هذه المبادرة لتعزيز الإيجابية والعمل بروح الفريق الواحد بين الموظفين بما يسهم في تحقيق رؤية الوزارة الرامية إلى الارتقاء بالعلاقة بين الحكومة والمجلس الوطني الاتحادي والريادة في تعزيز المشاركة السياسية.

من جهتها أشارت سعادة م. جميلة محمد الفندي الشامسي مدير عام برنامج الشيخ زايد للإسكان إلى أن مخيّم القيادات الاستراتيجية يُعد فرصة لتعزيز روح الفريق الواحد بين القيادات الحكومية، والتعرف على التحديات المشتركة وفرص التعاون إلى جانب كونه فرصة لتبادل الخبرات والتجارب وتحفيز نقل المعرفة بين القيادات بعيداً عن أروقة المكاتب الرسمية. مضيفة أن المخيّم فرصة لتطوير الأداء القيادي على مستوى حكومة دولة الإمارات التي تسير وفق رؤية طموحة للمستقبل وتمكن الحكومة من تحقيق الأهداف الرئيسية لرؤية الإمارات 2021 ومئويتها في 2071. وقالت إن لهذه البرامج آثار واضحة من خلال تبني التجربة على المستوى الداخلي للجهات وبين قياداتها بما ينعكس إيجابا بين الكوادر البشرية ويدعم جهود الجهات في التعرف على تطلعاتهم وتحفيزهم للعمل بروح الإبداع والابتكار.

ومن ناحيته قال سعادة اللواء منصور أحمد الظاهري مدير عام الهوية في الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية إن مخيم القيادات الاستراتيجية يعد تجربة استثنائية، حيث جاء ترجمةً لتوجهات مجلس الوزراء الموقر وتحقيقاً لتطلعات ورؤى القيادة الرشيدة نحو تعزيز قدرات المستوى القيادي ورفدها بالمهارات النوعية المتقدمة، كما كان للمخيم أثر إيجابي وملحوظ في دعم فرص الانسجام المؤسسي والعمل وفق منظومة أداءٍ حكوميٍ متكامل مع مختلف الجهات والأطراف، إلى جانب وضع التصور الأمثل حول سبل تعزيز العمل الجماعي وإضفاء الإيجابية والأداء بروح الفريق لبلوغ الإنجاز وتحقيق النتائج الاستراتيجية المرجوة.

وأضاف الظاهري: يرتكز الدور المحوري لتجربة  مخيم القيادات  على المشاركة والاستفادة من حزمة المعارف الاستراتيجية الداعمة لبناء الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية عبر استلهام الفرص للتكيّف مع المتغيرات ووضع الأسس السليمة في بناء فرق العمل وإعلاء التعاون وتوجيه الطاقات والاستثمار الحيوي لأدوات استشراف المستقبل في سبيل تحقيق الأهداف المؤسسية ودعماً لتطلعات حكومة دولة الإمارات. الجدير بالذكر أن مخيم القيادات الاستراتيجية 2020 ينظم على 3 مراحل تختتم في شهر يونيو المقبل، حيث تناولت المرحلة الأولى التي تم تنظيمها في إمارة رأس الخيمة بمشاركة قيادات العمل الحكومي من الوكلاء ومدراء العموم في الوزارات والجهات الاتحادية، موضوع القيادة الإبداعيّة، وسبل تعزيز التواصل والتعاون بين القيادات والجهات، والعمل التشاركي ضمن فريق حكومي واحد لتعزيز التعاون للاستعداد للخمسين عاماً المقبلة وتصميم مستقبل دولة الإمارات.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      16596 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      7016 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      17749 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      418 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      75857 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      68596 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      44067 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      43042 مشاهده