قماش فاخر فريد من نوعه ممزوج بقطع الماس المجهرية

30 مايو 2020 المصدر : تعليق 59 مشاهدة طباعة

طرحت شركة مصنّعة للأقمشة قماشاً فاخراً يحتوي على كمية كبيرة من قطع الماس المجهرية، مخصص للباحثين عن أعلى درجات الفخامة والراحة.
في عام 2011 غيرت شركة النسيج البلجيكية سكابال صناعة النسيج إلى الأبد، من خلال كشفها عن مفهوم

Diamond Chip وهو نسيج حصري مملوء بقطع الماس المجهرية. ولا تزال عملية إنشاء هذا النسيج المثير للفضول سرا خاضعاً لحراسة مشددة، ولكن ما هو واضح تماماً هو أن الأغنياء في العالم أعجبوا جداً بهذا القماش، لدرجة أن مصنعي الأقمشة الفاخرة في جميع أنحاء العالم بدأوا بدمج مواد باهظة الثمن مثل الذهب عيار 24 قيراط أو البلاتين أو الثمين في الأقمشة.

وقال أحد الخياطين في وسط لندن صحيفة فاينانشيال تايمز في عام 2011 تماماً مثلما يريد بعض الرجال تخصيص سياراتهم، لدينا عملاء يطلبون منا أن نعرض لهم فقط أغلى الملابس، ومن هنا نشأ مفهوم دياموند شيب .

ولإنشاء هذا القماش، تقوم الشركة البلجيكية، التي تنتج معظم الأقمشة في مصنعها في هيدرسفيلد، إنجلترا، بمزج صوف ميرينو سوبر 150 مع الحرير ومسحوق الماس، من خلال عملية ظلت سرية منذ عقدين. والنتيجة النهائية هي قماش فاخر ليس فقط يمكن ارتداؤه ولكنه مريح بشكل مذهل.
وفي عام 2011 ذكرت فايننشال تايمز أن سكابال تصنع عدة أنواع من دياموند شيب، وأن البدلة المخصصة المصنوعة من هذا القماش يبدأ سعرها بـ 7000 جنيه استرليني (8000 دولار)، أي ضعفي سعر بدلة مماثلة مصنوعة من صوف ميرينو التقليدي عالي الجودة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      16660 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      7060 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      17808 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      462 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      75923 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      68648 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      44109 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      43078 مشاهده