لا تبالغي في الاعتماد على قياسات أساور اللياقة البدنية

11 يوليو 2020 المصدر : تعليق 68 مشاهدة طباعة
تنصح الدكتورة إيريس هاوت بعدم المبالغة في الاعتماد على قياسات أساور اللياقة البدنية وتطبيقات قياس الحالة الصحية.وتعلل طبيبة الأمراض النفسية الألمانية رأيها بأن القياس المستمر لمدى التمتع بحالة صحية وبدنية جيدة يمكن أن يضع المرء تحت ضغط نفسي كبير، ما يرفع خطر الوقوع فريسة لإدمان ممارسة الرياضة وأنظمة التغذية الصحية من أجل الرغبة المستمرة في تحسين الصحة واللياقة.

وأضافت هاوت أن أساور اللياقة البدنية تحسب الخطوات وتقيس معدل ضربات القلب وتستخدم مؤشرات حيوية، مثل العرق ونشاط الحركة ومقاومة الجلد، للتعرف على الجوانب الصحية للمرء، غير أن ترجمة هذه الأحوال الصحية وتفسيرها بشكل صحيح ووضعها في سياقها تمثل تحدياً كبيراً في حد ذاته يتطلب قدراً كبيراً من العلم.

لذا تنصح هاوت باستعمال أساور اللياقة البدنية كوسيلة مساعدة لتعزيز الحالة الصحية والبدنية من دون المبالغة في التعويل على نتائجها، التي لا تزال تحتاج إلى المزيد من الدراسات العلمية، التي تثبت دقتها ومصداقيتها.    

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      16916 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      7242 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      18083 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      667 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      76202 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      68849 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      44253 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      43200 مشاهده