ماكرون يتعهد بتقديم الدعم ويطرح على اللبنانيين تغيير النظام

لبنان عاجز أمام الكارثة ودعوات لتحقيق دولي

7 أغسطس 2020 المصدر : •• بيروت-وكالات تعليق 77 مشاهدة طباعة
قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الخميس، إنه سيقترح على القادة اللبنانيين مبادرة سياسية جديدة، متعهدا بعدم ذهاب مساعدات بلاده إلى الأيدي الفاسدة، وذلك خلال تجوله في حي الجميزة المتضرر جراء انفجار مرفأ بيروت.وقال ماكرون: أنا هنا لإطلاق مبادرة سياسية جديدة، هذا ما سأعرب عنه بعد الظهر للمسؤولين والقوى السياسية اللبنانية. وأشار الرئيس الفرنسي إلى ضرورة بدء الإصلاحات.. وتغيير النظام ووقف الانقسام ومحاربة الفساد.

وتعد أمام حشود من اللبنانيين الغاضبين في وسط العاصمة بيروت، بأن الدعم الذي ستقدمه باريس لبلادهم لن يذهب إلى الأيدي الفاسدة.وأضاف: أضمن لكم هذا.. المساعدات لن تذهب للأيدي الفاسدة.وتابع: سأتحدث إلى جميع القوى السياسية لأطلب منها اتفاقا جديدا. أنا هنا اليوم لأقترح عليهم اتفاقا سياسيا جديدا.
ومع استمرار البحث عن مفقودين تحت الأنقاض جراء الانفجار الذي هز بيروت، أعلنت وزارة الصحة اللبنانية، صباح الخميس، أن عدد القتلى بلغ حتى الآن 137.
وأعلن وزير الصحة، حمد حسن، بحسب ما نقلت الوكالة الرسمية، أن حصيلة ضحايا الانفجار وصلت حتى ساعة متأخرة من الليل إلى 137 وحوالي 5000 جريح.

بدروه، أوضح المتحدث هذه الحصيلة ليست نهائية، مشيرا إلى أنه لا يزال هناك عشرات المفقودين.وطالب العديد من السياسيين اللبنانيين ومن بينهم رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق سعد الحريري ووليد جنبلاط وسمير جعجع بضرورة اجراء تحقيق دولي فيما حدث مؤكدين عدم ثقة الشعب اللبناني في النظام الحاكم حاليا.

وقال وزير الاقتصاد اللبناني راؤول نعمة إن الحكومة غير قادرة على مواجهة التداعيات الاقتصادية لكارثة مرفأ بيروت، مطالبا الدول بتقديم المساعدات اللازمة إلى بلاده.
وأضاف نعمة، أمس الخميس، أن الحكومة اللبنانية كانت قبل الكارثة تطلب مساعدة دولية من صندوق النقد الدولي ومن دول أخرى شقيقة، حيث لم تعد لديها قدرة مالية على مواجهة أزمة كورونا والأزمة المالية التي تراكمت على مدى 30 عاما.

ومع وقوع كارثة الثلاثاء التي شببهها الوزير بـهيروشميا مصغرة، أصبحت إمكانيات الحكومة أضعف بكثير.وقال وزير الاقتصاد اللبناني إن حكومته عاجزة عن مواجهات التداعيات التي أحدثها انفجار بيروت، لذلك سنطلب مساعدة الدول الأخرى التي تحب لبنان حتى نستطيع التأمني الموطنين لترميم الأضرار.
وأشار نعمة إلى أن وزارته لم تعمل حتى الآن على تقييم الخسائر المادية التي خلفها الانفجار، لكنه أكد أنها بالمليارات، خاصة في المنطقة المحيطة بالمرفأ، فـ"هناك مرافق دمرت مثل صوامع القمح، وبنايات تهدمت.

وردا على سؤال بشأن احتمال إفراج البنوك عن ودائع اللبنانيين التي فرضت عليها قيود بسبب الأزمة المالية لكي يرمم البيرتيون ممتلكاتهم، قال نعمة إن الأمر من صلاحية مصرف لبنان.
وأضاف أن هناك اجتماعا خاصا بالمصرف الخميس لمناقشة هذا الأمر، لكنه استدرك قائلا إن الدولارات في لبنان ليست بالرقم الكبير.

ورأى أن الحل الوحيد أمام لبنان للخروج من كارثة المرفأ والأزمة المالية التي يعيشها منذ شهور هي صندوق النقد الدولي، فـهو الذي يوفر الأموال ويدفع الآخرين إلى تقديم المساعدات إلى لبنان.
وشدد على أن العديد من الدول تعهدت بتقديم المساعدات إلى لبنان على خلفية كارثة مرفأ بيروت.

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      17127 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      7448 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      18342 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      863 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      76430 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      69042 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      44447 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      43364 مشاهده