لشبونة تستضيف الاجتماع الأول للجمعية العمومية للمجلس العالمي للتسامح و السلام

18 يناير 2020 المصدر : •• لشبونة -وام: تعليق 137 مشاهدة طباعة
عقد في العاصمة البرتغالية لشبونة امس الاجتماع الاول للجمعية العمومية للمجلس العالمي للتسامح و السلام وذلك في مبني أكاديمية لشبونة للعلوم . حضر الاجتماع معالي أحمد بن محمد الجروان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام و سعادة فيرناندو نيجراو نائب رئيس البرلمان البرتغالي والبروفسور كارلوس سليما رئيس أكاديمية العلوم بلشبونه و سعادة موسى عبد الواحد الخاجه سفير الدولة لدى البرتغال وعدد كبير من سفراء الدول المعتمدين في لشبونة و الفاتيكان و المنظمات الأممية و الدولية و منظمتي اليونسكو و تحالف الحضارات التابعتين للأمم المتحدة والجامعات والافراد العاملين في مجالات التسامح والسلام حول العالم.

وأشار الجروان في كلمته التي القاها في افتتاح الاجتماع إلى انه لوحظ في الوقت الحاضر أن العديد من الدول تسعى إلى تحقق السلام والاستقرار والسعادة لجميع البشر بغض النظر عن اللون أو الجنس أو العقيدة و الدين مشيرا الي الجهود المضنية التي يبذلها المجتمع الدولي لمنع النزاعات والصراعات الدولية والإقليمية على مدى العقود الماضية وتسبب في وفاة الملايين من البشر في جميع أنحاء العالم . و اكد الجروان ان بناء سلام حقيقي ومستدام للبشرية لا يأتي عن طريق العنف أو استخدام القوة العسكرية التي من شأنها تعقيد هذا الصراع بل يأتي الحل الأفضل عبر تعزيز ثقافة التسامح بين الناس وبين الأمم و الشعوب واعتماد سياسة القوة الناعمة التي اصبح محط أنظار و اهتمام الكثير من البلدان على المستوى العالمي ..لافتا إلى ان ان الجمعية العمومية للمجلس تقوم علي أهداف سامية و قيم نبيلة و تشكل قيمة عالية جدا للإنسانية موضحا ان مشاركة الأعضاء بتجربتهم الطويلة والغنية في مجال التسامح والسلام ستخلق جمعية عمومية قادرة على التغلب على جميع التحديات التي تواجه السلم في العالم..معربا عن التطلع الى رؤية مساهمات الأعضاء القيمة وتلقي توصياتهم التي ترسم الطريق لعالم التسامح والسلام.

ومن جانبه القى سعادة موسى الخاجة سفير الدولة لدى البرتغال كلمة في الاجتماع اعرب خلالها و بصفته ممثلا لدولة الامارات العربية المتحدة عن فخره بحضور الاجتماع موضحا ان الامارات تلتقي مع المجتمعين في رؤية مشتركة وهي نشر التسامح و السلام في كافة ارجاء العالم وذلك من خلال استمرار الدولة في احتضان الملايين على ارضها و من عشرات الجنسيات المختلفة مما أهلها ان تجعل من التسامح جزءا من ثقافة البلد و مواطنيه و تحافظ مثل البرتغال على منصة مفتوحة للتواصل والتفاهم بين الأمم كما القى فضيلة الشيخ الدكتور عبدالحميد متولي رئيس المجلس الأعلي للائمة و الشؤون الاسلامية في البرازيل كلمة شدد خلالها علي ان طريق العلم هو الطريق الصحيح الي نشر التسامح و السلام موضحا ان الأديان لا تؤمر الا بالخير و تنهي عن الشر و هنا يجب التفريق بين الأديان و افعال البشر فكل إنسان يتحمل نتيجة عمله و اكد ان طريق التسامح و السلام يمر من خلال التسلح بالعلم و المعرفة.

و شهد الاجتماع عددا من أوراق العمل و المناقشات التي سيتمخض عنها توصيات تقدمها الجمعية العمومية في ختام اجتماعاتها. و في نهاية الاجتماع كرم السيد مانويل بيشيررا رئيس معهد التعاون البرتغالي العربي معالي أحمد بن محمد الجروان تقديرا لجهوده العالمية لنشر التسامح و السلم في كافة أنحاء العالم و سعيه نحو نشر ثقافة التسامح و مواجهة الأفكار المتطرفة و المتشددة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      14320 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      5056 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      15498 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      12371 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      73763 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      66675 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      43453 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      42437 مشاهده