مؤسسة زايد العليا ومركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة يطلقان مشروعا استراتيجيا

30 يونيو 2020 المصدر : •• أبوظبي-وام: تعليق 27 مشاهدة طباعة

أطلقت مؤسسة زايد لأصحاب الهمم ومركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة مشروعا استراتيجيا لتنفيذ دراسات وخطط الرعاية في ميدان التربية الخاصة في المجالات العلمية والأكاديمية والتدريب.
يأتي المشروع ضمن الشراكة الاستراتيجية وتنفيذا لبنود الاتفاقية المبرمة بين مؤسسة زايد لأصحاب الهمم ومركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة.

ويهدف المشروع الذي يبث من منصة مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة إلى إكساب المشاركين المعلومات الهامة حول البحث العلمي في التربية الخاصة، والمهارات الدقيقة لكيفية إعداد خطة البحث في ميدان التربية الخاصة بدءا من الفكرة البحثية، إلى صياغة العنوان، وكتابة المقدمة، وبلورة المشكلة، وكتابة الأسئلة، وتحديد الأهداف، إضافة إلى صياغة الأهمية، وتعريف المصطلحات، وكتابة الحدود، وبلورة المنهجية والإجراءات، وكتابة صفحة المراجع، كما يتخلل هذا البرنامج نقاشات ثرية للوصول إلى مقاربات علمية يتم التوافق عليها تختص بمعايير كل قسم من أقسام خطة البحث.

واختارت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم مجموعة من كوادرها المتنوعة للالتحاق ببرنامج ينظمه مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة في المملكة العربية السعودية لإعداد خطة البحث في ميدان التربية الخاصة وفنيات الكتابة المهنية ويستمر ثلاثة أيام بواقع ساعتين يوميا عبر منصة التدريب الإلكتروني للمركز. وقال سعادة عبدالله عبد العالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم.. إن مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة يتمتع بخبرة طويلة ومتخصصة في مجال الأبحاث العلمية في ميدان التربية الخاصة، مشيرا إلى أن إشراك عدد من كوادر المؤسسة بالبرنامج يسهم في تطوير المهارات البحثية لديهم وقدراتهم من خلال أدوات ووسائل البرنامج المقدمة والتي تهتم بكل ما يدور حول أصحاب الهمم، لتمكينهم اجتماعيا وأكاديميا واقتصاديا، كما يثري جميع أقسام المؤسسة بالبيانات والمعلومات القائمة على الأدلة المبنية على البراهين والأدلة من إجراء الدراسات والبحوث حول الموضوعات التي تعنى بهم في مؤسسة زايد العليا وعلى مستوى الدولة والنطاقين الإقليمي والعالمي بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي للمؤسسة من البحث العلمي.

وأكد أن مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم وبإشراف ومتابعة من سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم تعمل على الاستفادة من نتائج الأبحاث والدراسات العلمية المتخصصة في رسم السياسات المستقبلية وصنع القرار وفهم الاحتياجات والتطوير في الخدمات المقدمة للمنتسبين إليها من أصحاب الهمم وتعزيزها، وسعيا منها للارتقاء لآفاق علمية وريادة عالمية للمساهمة في حقول الأبحاث والدراسات لعلمية على المستويات كافة.

وأضاف إن مؤسسة زايد العليا تسعى لتطبيق الأبحاث العلمية المتخصصة في مجالات واهتمامات أصحاب الهمم، والبحث عن طرق وبرامج مبتكرة في مجال رعايتهم وتأهيلهم لتمكينهم ودمجهم في المجتمع، فضلا عن إبرام اتفاقيات ومذكرات التفاهم والتعاون المشترك مع مراكز أبحاث عالمية للاستفادة من التعاون المشترك لما فيه مصلحة أبنائنا، وتعظيم الاستفادة من الكفاءات المتخصصة، واستثمار خبرات كوادر المؤسسة في هذا المجال. وأعرب الحميدان عن الشكر للمسؤولين وللقائمين على مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة لدعمهم لهذا المشروع متمنيا التوفيق والنجاح للكوادر المشاركة به من أصحاب الهمم. يذكر أن العدد الإجمالي لكوادر مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم الملتحقين ببرنامج إعداد خطة البحث في ميدان التربية الخاصة وفنيات الكتابة المهنية يبلغ 26 مشاركا من مختلف المجالات التخصصية والإدارية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      16908 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      7238 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      18074 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      661 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      76195 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      68845 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      44246 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      43195 مشاهده