الفرص التي يوفرها قطاع الأغذية في المنطقة تتصدر جدول أعمال قمة جلفود للابتكار

معالي مريم المهيري: الأمن الغذائي أولوية استراتيجية للقيادة الرشيدة

21 فبراير 2020 المصدر : •• دبي-الفجر: تعليق 255 مشاهدة طباعة
شكلت الدورة الثانية من قمة جلفود للابتكار ملتقى للأفكار والرؤى المستنيرة والنقاشات الغنية التي أقيمت بمشاركة نخبة من الخبراء وكبار اللاعبين في قطاع الأغذية والمشروبات، والذين استكشفوا الفرص والإمكانيات الجديدة للأسواق الإقليمية والعالمية بما يتماشى مع شعار معرض ’جلفود 2020‘ المتمثل في “الأغذية بمنظور جديد».
وتمحورت القمة التي أقيمت خلال هذا الأسبوع على هامش فعاليات معرض ’جلفود 2020‘، حول عدد من المواضيع المهمة في القطاع بما في ذلك التوجهات الناشئة التي ستؤثر في نمط استهلاك الأغذية والمشروبات؛ وإعادة النظر في قطاع الأغذية للقضاء على الجوع؛ واستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي للارتقاء بأداء القطاع وغيرها من القضايا التي تمت مناقشتها على مدار الأيام الماضية.

وشهدت القمة افتتاحا رفيع المستوى في ظل توقعات بإسهامها في تحديد مسار القطاع والفرص المتاحة أمام الشركات المتخصصة بالأغذية والمشروبات خلال العقد المقبل.
واستعرضت معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة دولة للأمن الغذائي، تحديات الأمن الغذائي في دولة الإمارات، مؤكدة أن القضية تمثل أولوية خاصة للقيادة الرشيدة. كما ألقت معاليها الضوء على الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي وسبل تعزيز استخدام التكنولوجيا في منظومة إنتاج وإدارة الغذاء وكامل سلسلة القيمة الغذائية، بالإضافة إلى إشراك المجتمع كأساس لتحقيق الأمن الغذائي في الإمارات والعالم.

 كما قامت معالي مريم المهيري بجولة في معرض جلفود 2020، وأشادت بالمستوى الذي وصل إليه المعرض والعارضين بشكل يواكب أحدث الاتجاهات العالمية في صناعة الغذاء.
من ناحية ثانية، شكلت “التغيرات الجذرية” التي يشهدها قطاع الأغذية والمشروبات في المملكة العربية السعودية، والاستجابة الإيجابية من جانب المستهلكين تجاه هذه التطورات، وترحيب السلطات السعودية بالشركات المبتكرة في قطاع الأغذية والمشروبات إحدى المواضيع الأساسية في القمة؛ حيث نوّه سمو الأمير الوليد بن ناصر آل سعود، الرئيس التنفيذي لجمعية المطاعم والمقاهي في السعودية، إلى انفتاح المملكة على المشاريع الاستثمارية في قطاع الأغذية والمشروبات.

وحملت الكلمة الرئيسية التي ألقاها سموه أمام ضيوف القمة عنوان “المملكة العربية السعودية: رؤية جديدة”، أشار خلالها إلى إصدار المملكة حالياً لتأشيرات سياحية للوافدين من 47 دولة وشريحة الشباب المثقف “ممن ينشدون زيارة السعودية والاستمتاع بتجاربها الترفيهية المتنوعة”. كما شدد على أهمية اغتنام هذه الفرص الاستثمارية بأسرع وقت ممكن مشيراً إلى أن “اللحظة المناسبة قد حانت».

كما قال سمو الأمير الذي يتولى إدارة الجمعية المعنية بإقامة شراكات مع منظومة المأكولات والمشروبات وبناء أسس مجتمع القطاع: “تحرص المملكة على إصدار قوانين جديدة لتسهيل إجراءات إطلاق المشاريع الاستثمارية فيها. وشهدت المملكة الكثير من التغييرات الجذرية مثل السماح بعزف الموسيقى والغناء في المطاعم، ونحن ندرك التأثير الإيجابي لهذا التحول لما يبديه المستهلكون من إشادة وترحيب».

وأضاف سموه: “أعتقد أن المملكة تشهد تغييرات إيجابية متسارعة يتعين مواكبتها. فالوقت حالياً مثالي لإطلاق مشاريع في المملكة العربية السعودية، وخاصةً المشاريع المتصلة بافتتاح المطاعم الراقية وغير الرسمية”. وأشار كذلك إلى خطط تشمل المطاعم الحائزة على نجوم ميشلان في ظل رؤية السعودية 2030 الطموحة. وأكد سمو الأمير الوليد أن مشغلي المطاعم والمقاهي يمتلكون فرصاً عديدة لافتتاح مطاعم راقية وشعبية ومنافذ المأكولات السريعة، خاصةً وأن الاستثمار في خدمات التوصيل عند الطلب ما يزال ضئيلاً؛ إذ قال: “تتمتع المملكة بقوة استهلاكية واضحة، فالسكان يرغبون بخوض تجارب عديدة والترفيه عن أنفسهم، ما يتيح فرصاً عديدة على مستوى قطاع التجزئة والخدمات اللوجستية».

وبدوره، نوّه أندريه ديفويشينكوف، المدير الإداري في شركة ’نيلسن‘، منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، أثناء مشاركته في المؤتمر، إلى ضرورة تركيز المبتكرين الجدد في القطاع على النمو المستدام طويل الأمد.  وتحدث عن ضرورة أن يتمحور الهدف حول “النمو السليم” نظراً للثقة العالية عند المستهلكين، مضيفاً أن حملات “العروض” و”التخفيضات” التي شهدتها مناطق مختلفة من المملكة ليست مفتاح الحل لتعزيز ولاء المستهلكين للعلامة التجارية. وقال ديفويشينكوف: “تشكل 90% من العروض الترويجية تخفيضات في الأسعار لفترة مؤقتة، ولا أعتقد أن هذه التنزيلات ترسخ ولاء العملاء. يجدر بنا أن ننظر إلى الأمر من زاوية أخرى لندرك كيفية إيصال قيمة منتجنا. كما ينبغي أن نستثمر في فرصٍ جديدة لضمان مستقبل مزدهر».

 من جانب آخر، يستكشف ’جلف هوست‘، المعرض الرائد على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا في مجال توريد معدات الضيافة، الفرص المتاحة لقطاع الضيافة في المنطقة. ويقام المعرض خلال الفترة بين 6-8 أبريل 2020 في مركز دبي التجاري العالمي.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      15360 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      5982 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      16461 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      12597 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      74704 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      67579 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      43651 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      42637 مشاهده