مقترح قانون بمجلس الشيوخ الأمريكي يقيّد حيازة الأسلحة النارية

23 يونيو 2022 المصدر : •• واشنطن-أ ف ب تعليق 95 مشاهدة طباعة

عرض أعضاء من الحزبين الديموقراطي والجمهوري في مجلس الشيوخ الأميركي اقتراح قانون يرمي الى الحد من أعمال العنف بالأسلحة النارية بعد سلسلة حوادث اطلاق نار دامية، في خطوة إصلاحية غير مسبوقة منذ عقود على الرّغم من أنّها لا تلبّي الحدّ الأدنى من مطالب الرئيس جو بايدن في هذا المجال. في بلد يشهد انقسامات كبيرة، نادرا ما يتوصل الديموقراطيون والجمهوريون في الكونغرس إلى اتفاق بشأن هذا الموضوع المثير للخلافات.

وفي تغريدة على تويتر كتب السناتور الديموقراطي كريس مورفي إنّ “هذا أهمّ تشريع ضدّ عنف الأسلحة النارية منذ حوالى 30 عاماً». وأضاف أنّ هذا النصّ “سينقذ آلاف الأرواح”. وأتى هذا النص ثمرة مبادرة انطلقت في أعقاب المجزرة التي راح ضحيّتها 21 شخصاً بينهم 19 طفلاً قتلوا برصاص شاب اقتحم مدرستهم في يوفالدي بولاية تكساس في نهاية أيار/مايو فضلا عن مجزرة بافالو في ولاية نيويورك حيث قتل 10 أشخاص سود في سوبر ماركت في منتصف أيار/مايو.

ووصف زعيم الأكثرية الديموقراطية في مجلس الشيوخ السناتور تشاك شومر النصّ بانه “تقدم كبير».
وأضاف ان النص “المدعوم من أعضاء من الحزبين يمثّل تقدّماً وسينقذ أرواحاً. على الرّغم من أنّه ليس بتاتاً ما كنّا نريده إلا أنّ هذا التشريع ضروري بصورة ملحّة للغاية».

وقال الجمهوري جون كورنين الذي عمل مع كريس مورفي حول اقتراح القانون، إن النص يهدف إلى جعل هجمات مثل هجوم يوفالدي “أقل احتمالا للحدوث مع حماية التعديل الثاني” من الدستور الذي يسمح بحيازة أسلحة نارية. وتابع “أنا فخور بأن هذا القانون المقترح حول الصحة النفسية والعقلية والأمن في المدارس لا يفرض قيودًا جديدة على كل من يملك سلاحا ناريا ويلتزم بالقانون». لكن لوبي الأسلحة أكد على الفور معارضته للنص، معتبراً على العكس أنه قد يستخدم “لتقييد عمليات شراء الأسلحة المشروعة». وقال في بيان إن مشروع القانون “يترك مجالا كبيرا للمسؤولين ويتضمن أيضا أحكاما غير محددة وعامة للغاية تشكل دعوة للتدخل في حرياتنا الدستورية».

وتبقى الإجراءات المقترحة أقل بكثير مما أراده الرئيس بايدن مثل حظر البنادق الهجومية.
ويوفّر اقتراح القانون على وجه الخصوص دعماً للقوانين المحلية في كل ولاية على حدة والتي تتيح للسلطات أن تنزع من كلّ شخص تعتبره خطراً الأسلحة النارية التي بحوزته.

كذلك يفرض النصّ إلزامية التحقّق من السجلّين الجنائي والنفسي لكلّ شاب يراوح عمره بين 18 و21 عاماً ويرغب بشراء سلاح ناري وكذلك تمويل برامج مخصصة للصحة العقلية.

أظهر جو بايدن دعمه علنًا للناشطين ضد العنف بالأسلحة النارية من خلال نشر الإجراءات التي يريد أن يتم اقرارها ولكنها غائبة عن الاتفاق بين أعضاء مجلس الشيوخ: حظر البنادق الهجومية ومخازن الرصاص العالية السعة والتحقق من سوابق محتملة لكل من يرغب باقتناء سلاح وليس فقط لأولئك الذين تقل أعمارهم عن 21 عامًا، والزام الأفراد بتخزين أسلحتهم في أماكن آمنة لا يمكن الوصول اليها.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        65 تعليق      23985 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      15022 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      27248 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      3505 مشاهده
شعر قرام
 15 أغسطس 2020        تعليق      105252 مشاهده
البيت متوحد
 15 أغسطس 2020        تعليق      104887 مشاهده
جيناك يالمريخ
 25 يوليو 2020        تعليق      104052 مشاهده
الأسَدْ
 1 نوفمبر 2020        تعليق      98698 مشاهده