نصائح بسيطة لتحافظ على أسنانك مدى الحياة

17 مايو 2020 المصدر : تعليق 69 مشاهدة طباعة
مع التقدم في العمر يفقد الكثيرون أسنانهم الأصلية، ولتساقط الأسنان أسباب مختلفة. بعضها وراثي وبعضها يعود إلى عدم الاعتناء بها كافيا، إليكم بعض النصائح البسيطة ولكنها تساعدكم على الاحتفاظ بأسنانكم مدى الحياة.
مشاكل الأسنان، ذلك الضيف الثقيل، تجعل احتمال الاحتفاظ بالأسنان الأصلية في سن الشيخوخة ضئيلا جدا. ومن بين هذه المشاكل التهاب اللثة الذي يحدث بسبب إصابتها بالبكتريا، ما يضعف اللثة ويجعلها غير قادرة على تثبيت الأسنان. فضلا عن وجود بكتيريا تسبب تسوس الأسنان وتنتج أحماضا تؤدي إلى تآكل المينا وحدوث ثقوب في الأسنان.


بعض أمراض الأسنان وراثية، لكن هناك بعض الحالات التي تعود إلى عدم الاهتمام بالأسنان بشكل كاف. فما الحل؟ بعض النصائح البسيطة والمفيدة جدا نقدمها لكم هنا للمحافظة على أسنانكم، مدى الحياة:
1. غسلها مرتين يوميا: احرص على تنظيف أسنانك مرتين يوميا ولمدة دقيقتين لكل مرة.
2. تنظيف الأسنان بدقة وتركيز: فمعظم الأشخاص يقومون بتنظيف أسنانهم بسرعة، فينسون تنظيف الأسطح الداخلية للسن. ووفقا لموقع فوكوس الألماني ينصح خبراء الأسنان بوضع طريقة منهجية، ومن الأفضل البدء بالأسطح الداخلية ومن ثم الانتقال إلى الجوانب ومن ثم الأسطح الخارجية، فالأسطح الخارجية غالبا ما يتم تنظيفها بدقة برأي أخصائي طب الأسنان.
3. الفرشاة الكهربائية: من الأفضل استخدام فرشاة أسنان كهربائية، فهي تساعد على تنظيف الأسنان بشكل أفضل من الفرشاة اليدوية.
4. خيوط التنظيف: يشدد أخصائيو طب الأسنان على ضرورة استخدام خيوط تنظيف الأسنان يوميا، لتنظيف الفراغات بين الأسنان بشكل جيد، علما أن استخدام الخيوط بشكل غير صحيح يؤدي إلى جرح اللثة. والطريقة الصحيحة تكون بلف الخيط حول إصبعي السبابة بكلتا اليدين، ولكي يتم الإمساك بالخيط جيدا يجب تثبيته من خلال الضغط عليه برفق بإصبعي الإبهام، وبعد ذلك تبدأ عملية التنظيف. ولا تقتصر عملية التنظيف على تحريك الخيط لأعلى وأسفل فقط، وإنما يجب تدويره مع منحنيات الأسنان، بحيث يتم ثني الخيط باستخدام الأصابع بما يتناسب مع شكل السن، ثم تنظيف سطح الأسنان بتحريك الخيط انطلاقا من الفراغ الموجود بين الأسنان. وجدير بالذكر أن أولئك الذين تكون الفراغات بين أسنانهم كبيرة، فينصحهم أطباء الأسنان بضرورة تنظيف هذه الفراغات باستخدام فرشاة الأسنان المخصصة لذلك.
5. فحص الأسنان بشكل دوري: خطوة ضرورية، وخاصة بالنسبة للمرضى الذين يعانون من التهاب اللثة وتسوس الأسنان، إذ من الأفضل لهم زيارة الطبيب وخلال فترات متقاربة. أما بالنسبة لأولئك الذين لا توجد لديهم مشاكل في أسنانهم، فتكفيهم مراجعة الطبيب مرة في السنة.
6. التنظيف الاحترافي لدى الطبيب: كما يُنصح بتنظيف الأسنان باحتراف لدى طبيب الأسنان عدة مرات في السنة. وبحسب موقع "غيزوندهايت تيبس" المعني بشؤون الصحة فإن الأشخاص الذين يعانون من تسوس في أسنانهم عليهم تنظيفها بشكل محترف لدى الطبيب مرة كل 3 أشهر. بينما يكفي القيام بهذا الإجراء مرة واحدة في السنة بالنسبة لأولئك الذين لا يعانون من مشاكل في أسنانهم.
7. الفلوريد: يخشى البعض من استخدام الفلوريد في تنظيف الأسنان، لكن الأطباء يرون أن استخدام كميات قليلة منه لا تضر. وهناك الكثير من الدراسات التي تؤكد أن الفلوريد المستخدم في صناعة الأسنان غير سام، بل يقي من تسوس الأسنان وحدوث نخر فيها. ويُنصح الأشخاص الذين يعانون من تسوس في أسنانهم باستخدام "جل الفلوريد" بعد استخدام معجون الأسنان فهو يساعد على حماية الأسنان.
متى يأتي تنظيف الأسنان بنتائج عكسية؟
هل تحرص على تنظيف أسنانك بشكل دائم ومع ذلك تعاني من مشكلات في اللثة أو تكوّن طبقة صفراء فوق الأسنان؟ تلعب طريقة تنظيف الأسنان واستخدام الفرشاة دوراً حاسماً في هذا الأمر إذ أن التنظيف بطريقة خطأ قد يأتي بنتائج عكسية.
تختلف نظريات الخبراء حول الطريقة المثالية لتنظيف الأسنان واستخدم الفرشاة، فالبعض يتحدث عن تقنيات مختلفة للتنظيف، سواء باستخدام الفرشاة بزاوية 45 درجة أو تحريك الفرشاة عكس اتجاه اللثة. وخلص الأطباء إلى أن تنظيف الأسنان بطريقة خاطئة يتسبب في مشكلات معقدة، لاسيما فيما يخص صحة اللثة.
ويوضح الأطباء أن تنظيف الأسنان بشكل دائري يتسبب في نقل البكتيريا والكائنات المجهرية المسببة للطبقات الصفراء فوق الأسنان إلى اللثة، وبالتالي تزيد فرص حدوث الالتهابات. لذلك، ينصح الأطباء باستخدام الفرشاة بوضع مائل قليلاً عند حافة اللثة وتحريك الفرشاة بداية من حدود اللثة وحتى أسفل السن وليس العكس.

مدة التنظيف المثالية    
يقدر الخبراء عدد مرات وفترة تنظيف الأسنان المثالية بالفرشاة بمرتين يومياً، على ألا تقل مدة التنظيف في كل مرة عن ثلاث دقائق.
في الوقت نفسه، لا يجب تجاهل تنظيف الفجوات بين الأسنان عن طريق الخيوط المخصصة لذلك، إذ أن التسوس، لاسيما لدى البالغين، يتكون عادة في مناطق احتكاك الأسنان ببعضها.
واستكمالاً لتنظيف الأسنان على أفضل وجه، ينصح الخبراء - وفقاً لموقع "إن دي أر" الألماني - باستخدام المضمضة كوسيلة تنظيف مكملة للأسنان تحمي من التسوس ومشكلات اللثة وتساعد في التخلص من بقايا الطعام. وأخيراً، تعتبر العلكة الخالية من السكر والمخصصة لتنظيف الأسنان من الوسائل التي يوصي بها الخبراء، إذ أثبتت الدراسات أنها تحفز إفراز اللعاب وتساهم في معادلة تأثير الأحماض المختلفة في الفم. ويتسبب تفكيك البكتيريا لبقايا الطعام المتراكمة في الفم في تولد مواد حمضية ضارة يمكن أن تساعد هذه العلكة في الحماية منها. وتبقى زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري من أهم طرق الوقاية من الكثير من مشكلات الفم والأسنان.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      16660 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      7060 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      17808 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      462 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      75923 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      68648 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      44109 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      43078 مشاهده