أمريكا ترصد تريليوني دولار للتصدي لانعكاسات الفيروس

واشنطن: بكين لا تزال تحجب معلومات خاصة بكورونا

26 مارس 2020 المصدر : ••بكين-رويترز: تعليق 47 مشاهدة طباعة

زاد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو من حدة انتقاداته لتعامل الصين مع تفشي فيروس كورونا، قائلاً إن الحزب الشيوعي الصيني الحاكم لا يزال يحرم العالم من المعلومات التي يحتاجها للحيلولة دون حدوث إصابات أخرى.
وكرر بومبيو، في مقابلة مع برنامج واشنطن ووتش الإذاعي أمس الثلاثاء، اتهامات سابقة بأن تأخر بكين في مشاركة المعلومات حول الفيروس سبّب مخاطر للناس في أنحاء العالم وقال إن هذا  عرّض حقاً حياة الألوف للخطر .
وتابع  ما يقلقني هو أن هذا التعتيم وهذا التضليل الذي يشارك فيه الحزب الشيوعي الصيني، لا يزال يحرم العالم من المعلومات التي يحتاجها كي يتسنى لنا منع حدوث إصابات جديدة أو تكرار شيء كهذا مرة أخرى . واتهم بومبيو كذلك إيران وروسيا بشن حملات تضليل بخصوص الفيروس، وقال  لا تزال حملات التضليل مستمرة من قبل روسيا وإيران إضافة إلى الصين، يقولون إنه جاء من الجيش الأمريكي ويقولون إنه ربما بدأ في إيطاليا، كل شيء للتنصل من المسؤولية .

ولكنه رغم انتقاده القوي للصين أحجم عن الإشارة للفيروس باسم  الفيروس الصيني  أو  فيروس ووهان ، وهو ما حدث مراراً من قبل وأثار غضب الصين، وقال  سيحين وقت توجيه الاتهامات ، لكنه أضاف أن من المهم أن يعرف العالم ما يحدث بالفعل. وتابع قائلاً  هذه أزمة عالمية مستمرة نحتاج للتأكد من أن كل دولة تتعامل اليوم بشفافية وتتشارك المعلومات عما يحدث بالفعل، كي يتسنى للمجتمع العالمي وللرعاية الصحية العالمية وللعاملين في مجال الأمراض المعدية أن يبدأوا معالجة هذا بشكل شامل .
وأضاف بومبيو أنه  لا بد من اتخاذ قرارات في غاية الأهمية مستقبلاً حول هيكل العلاقات الأمريكية الصينية ، مشيراً إلى أن تحديات سلاسل الإمداد التي تواجهها الولايات المتحدة كانت بسبب شركات تدير سلاسلها للإمداد من الصين وليس هنا في الولايات المتحدة.

ولم يخض بومبيو في التفاصيل لكن مسؤولين في الإدارة الأمريكية قالوا الأسبوع الماضي، إن البيت الأبيض يعد أمراً تنفيذياً يساعده على نقل شركات الإمدادات الطبية من الصين وأماكن أخرى في العالم إلى الولايات المتحدة وسط تفشي فيروس كورونا.
وأثار المسعى الأمريكي المقترح قلقاً في الصين وأماكن أخرى، رغم أنه من غير الواضح متى قد يبدأ ترامب في تنفيذ هذا.

هذا وتوصل مجلس الشيوخ الأمريكي والبيت الأبيض إلى اتفاق حول خطة تحفيز بقيمة تريليوني دولار لدعم الاقتصاد الأمريكي وملايين المواطنين المتضررين من أزمة فيروس كورونا، وفق ما أعلن زعيم الغالبية الجمهورية في المجلس في ساعة مبكرة أمس الأربعاء. وقال ميتش ماكونيل،  أخيراً لدينا اتفاق  منوهاً بـ مستوى الاستثمار (الكبير) في أمتنا في زمن الحرب . ولا يزال يتعين على مجلس الشيوخ ومجلس النواب المصادقة على القانون قبل إرساله للرئيس دونالد ترامب للتوقيع عليه. وبلغت حصيلة وفيات فيروس كورونا الجديد في الولايات المتحدة 600 وفاة، وارتفع عدد الإصابات المؤكدة إلى 49768، وفق تعداد لجامعة جونز هوبكنز.

وباتت الولايات المتحدة تحتل المرتبة الثالثة في قائمة الدول الأكثر تسجيلاً للإصابات المؤكدة بالفيروس، بعد الصين وإيطاليا.
واستناداً إلى عدد الإصابات المؤكدة تبلغ نسبة الوفيات 1.2%، علماً أنه يعتقد أن الرقم الفعلي للإصابات أعلى بكثير من الحصيلة المعلنة، ما من شأنه خفض نسبة الوفيات.
وألمح الرئيس الإيراني حسن روحاني الأربعاء، إلى إمكانية تشديد تعامل طهران مع تفشي وباء كوفيد 19، معلناً عن فرض تدابير جديدة وصعبة على السكان في الأيام المقبلة.
 ورفضت إيران الأكثر تضرراً من فيروس كورونا المستجد بعد إيطاليا والصين وإسبانيا، حتى الآن فرض تدابير حجر أو عزل على السكان. وخلال كلمة أمام مجلس الوزراء بثت عبر التلفزيون، أعلن روحاني عن مجموعة جديدة من التدابير  الصعبة على الناس  دون أن يحدد ما إذا كانت ستشمل العزل، وأضاف  حصل نقاش طويل داخل اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا حول تعزيز الإجراءات .

وأوضح أن  وزير الصحة قدم خطة على أساس اعتقاده بأن علينا تشديد التدابير ، مشيراً إلى أن  مشروعاً  يجري تحضيره وستتم الموافقة عليه وإعلانه خلال اليوم. ومع رفضها اتخاذ تدابير إلزامية، حضت السلطات في إيران حتى الآن السكان على البقاء في المنازل  قدر الإمكان ، خلال فترة عطلة رأس السنة الإيرانية التي تشهد عادة حركة نقل كبيرة للقاءات العائلية والسياحة الداخلية.
وأشار روحاني إلى أن المشروع المرتقب قد يؤدي إلى خلق مشاكل في السفر بالنسبة للسكان وقد يطلب من الناس العودة في وقت أبكر إلى المناطق التي يتحدرون منها.
وذكر أن  ذلك قد يعرقل موجة السفر التالية، على الناس أن يعلموا أن هذه قرارات صعبة يجب اتخاذها من أجل حماية حياتهم .

ولكن لا خيار آخر بحسب روحاني لأن حياة الناس تهمنا، متحدثاً عن مشروع  لمدة 15 يوماً يفترض تطبيقه بعناية بحلول السبت 4 أبريل(نيسان) المقبل، أي خلال 10 أيام، ويتزامن هذا التاريخ مع عودة التعليم في المدارس بعد عطلة عيد النوروز.

وأعلن روحاني كذلك  أوضح وزير الصحة اليومية أننا قطعنا الموجة الأولى من المرض، لكن موجة ثانية قد تحلّ في الأيام المقبل وعلينا إدارتها ، مضيفاً  تعاون السكان بشكل جيد جداً (مع السلطات لمكافحة فيروس كورونا) في كافة أنحاء البلاد ويجب الاستمرار بذلك .

 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      15360 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      5982 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      16460 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      12597 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      74704 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      67577 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      43651 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      42637 مشاهده