ورشات منتدى المرأة العالمي- دبي 2020 تناقش دعم رائدات الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

18 فبراير 2020 المصدر : •• دبي- وام: تعليق 101 مشاهدة طباعة
تضمن اليوم الثاني والأخير من فعاليات القمة الإقليمية لمبادرة تمويل رائدات الأعمال We-Fi، والمقامة على هامش  منتدى المرأة العالمي – دبي 2020  الذي نظمته مؤسسة دبي للمرأة على مدار يومي 16-17 فبراير الجاري، مجموعة من ورش العمل ركزت على مناقشة سبل بناء قدرات ودعم رائدات الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
وتأتي استضافة مؤسسة دبي للمرأة لهذه القمة، والتي يتم تنظيمها في دبي لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالتعاون مع  مبادرة تمويل رائدات الأعمال ، الشريك الاستراتيجي العالمي لمنتدى المرأة العالمي – دبي 2020، إذ تم إطلاق المبادرة التي تتخذ من مجموعة البنك الدولي مقراً لها في عام 2017 لمساندة رائدات الأعمال في البلدان النامية في تيسير حصولهن على التمويل ومساعدتهن على بناء القدرات وتوسيع شبكة علاقاتهن وتقديم التوجيه والإرشاد لهن وتوفير فرص الوصول إلى الأسواق المحلية والعالمية.
وأتاحت الجلسات وورش العمل، التي استفاد منها المشاركون في القمة، وقدمها نخبة من الخبراء في مجال الصناعة والمختصين، فرصة الاستفادة من التدريب على المهارات الأساسية في مجال ريادة الأعمال، من خلال ورش عمل ناقشت مجموعة واسعة من الموضوعات، من بينها تعزيز التواصل مع الجهات الممولة لرائدات الأعمال، والاستفادة من التجارة الإلكترونية في تنمية المبيعات، وتقييم سلسلة الشراكات، بالإضافة إلى دعم مؤسسات الأعمال التي تقودها المرأة في مناطق الصراعات. كما تضمنت الجلسات مناقشات حول زيادة أعداد المؤسسات التي تملكها المرأة من خلال تيسير وتسهيل آليات حصولها على التمويل، وتأثير القوانين التي تميّز بين الرجل والمرأة على رائدات الأعمال.

سلسلة القيم المضافة .
وعقدت الورشة الأولى تحت عنوان  شراكة سلسة القيمة المضافة ، بمشاركة ممثلي شركات كبرى ومزودي الخدمات المالية ومؤسسات التنمية المالية والمنظمات غير الحكومية، منهم كارين غرون، كبيرة مديري شؤون المساواة بين الجنسين في مجموعة البنك الدولي، ومايكل أوكورفور، نائب الرئيس للاستدامة في شركة ماكورميك - الولايات المتحدة الأميركية، وإليزابيث فازكويز، الرئيس والمدير التنفيذي والشريك المؤسس لشركةب   WeConnect  – في فرنسا، وجميل بلابيدي، مدير المجموعة للمشتريات في شركة P&G ، وآنا موري، مسؤولة الشراكات، SheTrades، وناتاشا جمال، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مركز ماستركارد للنمو الشامل، ومامادو بيتي، نائب رئيس التأثير الاجتماعي لأوروبا الوسطى والشرق الأوسط وأفريقيا، فيزا، وأوكسانا باك، رئيس الوصول إلى التمويل وريادة الأعمال في البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، وآنا ويلسون، من المجموعة الرئيسية لتمويل وتطوير الشركات الصغيرة والمتوسطة بالبنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، وجانا مالينسكا، مديرة برنامج We-Fi بالبنك الدولي، وهانه نام نغوين، مدير البرنامج المنشآت العالمية للشركات الصغيرة والمتوسطة بمؤسسة التمويل الدولية.
وتم خلال الورشة تسليط الضوء حول سبل زيادة مشاركة المرأة في مشاريع ريادة الأعمال والتوسع بهذه المشاريع والتي تدخل ضمن نطاق سلاسل القيمة المضافة العالمية. وناقشت الجلسة التي نظمها البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية، ومؤسسة التمويل الدولية والبنك الدولي، عدداً من المحاور من ضمنها كيفية بناء الشراكات للتغلب على التحديات متعددة الأوجه والمتعلقة بإشراك المرأة في سلاسل القيمة المضافة وتعزيز حضورها في المجال الاقتصادي.

المتميزات في ريادة الأعمال.
وتحدثت في ورشة العمل الثانية والتي جاءت تحت عنوان  المتميزات في ريادة الأعمال ، كل من: مي بابكر، مديرة قسم تمكين المرأة والشباب، ISDB، ومحمد سكيك مدير تطوير الأعمال في منظمة  سبارك  لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وصفية علي الجابري، مديرة البرامج - SMEPS، ونسيم صالح أحمد القرشي، مديرة مدارس المنار الأهلية الثانوية الخاصة، والمستشارة الإدارية في مكتب التربية والتعليم في محافظة تعز اليمنية، حيث تم مناقشة كيفية دعم رائدات الأعمال في البلدان غير المستقرة وتلك المتأثرة بالصراعات. وشكلت منصة لتبادل المعرفة والخبرات والاطلاع على أفضل الممارسات، والتعرف على التدابير الواجب أخذها بعين الاعتبار بهدف تحسين الدعم المقدم للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم التي تقودها النساء في مناطق التزاعات.

الشراكات ونمو الأعمال.
وفي ورشة العمل الثالثة لمبادرة تمويل رائدات الأعمال /We-Fi/، وتحت عنوان  الشراكات وتأثيرها على تسريع نمو الأعمال للمرأة ، تعرّف الحضور على كيفية قيام مسرّعات الأعمال والجهات الممولة بتصميم برامج لمساعدة رائدات الأعمال على الوصول إلى رأس المال وفتح المجال أمام توسعة أعمالهن حيث تضمنت الجلسة نشاطًا منظمًا للعصف الذهني في شكل مجموعات عمل جانبية مؤلفة من مسرعات الأعمال وصناديق التمويل الأولي وشركات رأس المال الاستثماري، وذلك بهدف استكشاف دعم وتعزيز حلول مبتكرة في هذا الإطار، وتحدث في الورشة كل من شروتي شاندراسيكار، رئيس، المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومحفز التشغيل بمؤسسة التمويل الدولية، وهيثر ماترانجا، مدير أول، فيليدج كابيتال، وديباك مينون، الرئيس التنفيذي للبرنامج، فيليدج كابيتال.
وشاركت في ورشة عمل  المرأة وأنشطة الأعمال والقانون ، كل من: حنان أهلي، المدير التنفيذي لقطاع التنافسية بالهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، وكيلي كوري، السفيرة العامة لقضايا المرأة العالمية بالولايات المتحدة الأمريكية، وإيمان المطيري، مساعد وزير التجارة والاستثمار بالمملكة العربية السعودية، وعبلة عماوي الأمين العام للمجلس الأعلى للسكان بالمملكة الأردنية الهاشمية. وقد شاركت المتحدثات في نقاش عن تأثر المرأة بالتمييز القانوني بين الجنسين في كل مرحلة من مراحل حياتهن العملية، واستعرضن خلالها تجاربهن، كما تم تسليط الضوء على سبل التطوير والتحفيز للأعمال في المنطقة.

ريادة الأعمال والتجارة الإلكترونية.
وقدمت ورشة العمل الأخيرة بعنوان  الاستفادة من التجارة الإلكترونية لتحقيق النمو  لأصحاب المشاريع رؤى أساسية ومهارات تدريبية حول كيفية توسيع نطاق الوصول إلى الأسواق وزيادة المبيعات، وتحدث فيها جيمز هاوي، مستشار أول التسويق والعلامات التجارية بمركز التجارة الدولي، ومهدي شاكر، مستشار الترويج التجاري، مركز التجارة الدولي، واستعرضت الورشة متطلبات البيع عبر بعض منصات التجارة الإلكترونية النشطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وقدمت نصائح حول التسويق عبر شبكة الإنترنت، واستكمال تنفيذ الطلبات، وخدمة العملاء، وكيفية إدارة علاقاتهم وحساباتهم عبر منصات مختلفة.

ونجحت القمة الإقليمية لمبادرة تمويل رائدات الأعمال /We-Fi/ على مدار يومين، في استقطاب أكثر من 250 شخصية بينهم ممثلون حكوميون رفيعو المستوى من دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والدول المانحة للمبادرة، وقادة بنوك التنمية متعددة الأطراف، وشركائهم من القطاعين العام والخاص، ونحو 20 رائدة أعمال صاحبات قصص نجاح ملهمة من عدد من الاقتصادات الناشئة في المنطقة. وسعت القمة إلى تحفيز العمل من أجل تعزيز ودعم ريادة المرأة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك من خلال عرض البرامج والمؤسسات والأبحاث التي تساعد على تعزيز السياسات وتوسيع نطاق وصول صاحبات المشاريع إلى مصادر التمويل والأسواق والتدريب والتوجيه، بالإضافة إلى إشراك رائدات الأعمال لتوليد أفكار جديدة ملهمة، وتميز الحدث بجلسات قدّمت نقاشات متعمقة وحددت فرصاً للتعلم والتواصل.

وسلطت الدورة الثانية لمنتدى المرأة العالمي – دبي 2020، الذي نظمته مؤسسة دبي للمرأة تحت شعار  قوة التأثير ، الضوء على القوة الديناميكية للمرأة من خلال وجودها في الحكومات وعالم الأعمال، فضلاً عن تأثيرها الكبير وإسهاماتها القيمة في جميع أنحاء العالم في الاقتصاد والمجتمع.
وركز المنتدى الذي يعد الأكبر من نوعه عالمياً، ويشارك فيه نحو 3000 شخصية من المسؤولين والقيادات والخبرء والأكاديميين وعدد من صناع التأثير الملهمين عالمياً، على أهمية تبني سياسات وبناء شراكات تعزّز دور المرأة وتأثيرها في أربعة مجالات رئيسية هي الحكومة والاقتصاد والمجتمع والمستقبل. كما تم تناول كل مجال من المجالات الأربعة في جلسات مكثفة تحدث فيها مسؤولون وقادة ملهمون وخبراء وأكاديميين في مختلف المجالات.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      16638 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      7048 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      17790 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      450 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      75905 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      68633 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      44098 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      43067 مشاهده