خلال فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2020

وكالة الإمارات للفضاء تستعرض دورها في مجال الاستدامة بدولة الإمارات

18 يناير 2020 المصدر : •• أبوظبي-الفجر: تعليق 137 مشاهدة طباعة
استعرضت وكالة الإمارات للفضاء جهودها الرامية لتحقيق مستقبل مستدام من خلال مشاريع الاستكشاف الفضائي واتباع أفضل السبل للحد من تأثير تغيرات المناخ، إلى جانب التفاعل مع الشباب والطلبة لتشجيعهم على دخول القطاع الفضائي عبر التأكيد على أهمية دورهم في تطوير تقنيات الفضاء، وذلك خلال مشاركتها في فعاليات "أسبوع أبوظبي للاستدامة 2020".
وترأس وفد الوكالة سعادة الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء، وضم كلاً من المهندس ناصر الراشدي، مدير إدارة السياسات والتشريعات الفضائية، والدكتورة فاطمة العيدروس، أخصائية أولى علوم الفضاء في الوكالة، وسمية الهاجري، مدير قسم التشريعات، وطلال القيسي، مستشار المشاريع الاستراتيجية، وغيرهم من المسؤولين والمهندسين في الوكالة.  

وشارك ممثلو الوكالة في جلسات نقاش وورشات عمل ولقاءات خاصة بالشركات الناشئة، حيث تم تبادل الأفكار والرؤى حول أهمية قطاع الفضاء في تحقيق تنمية مستدامة، وحضر المندوبون فعاليات "قمة المستقبل للاستدامة" و"منتدى شباب من أجل الاستدامة" و"ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة" و"ملتقى تبادل الابتكار في مجال المناخ" التي تشكل الوكالة شريكاً استراتيجياً لكلٍ منها.

وألقى سعادة الدكتور الأحبابي كلمة افتتاحية ضمن مبادرة "منتدى شباب من أجل الاستدامة"، أكد خلالها على دور الشباب في تحقيق مستقبل أكثر استدامة، حيث أعتبر أن الحصول على برامج تعليمية متقدمة أمراً هاماً لتسخير مهارات الجيل الشاب ورعاية مواهبه، وتأهيل كوادره ليصبحوا قادة مستقبليين قادرين على مواجهة تحديات الاستدامة المختلفة. كما أجرى الأحبابي نقاشاً مباشراً مع الطلاب الشباب، سلط فيه الضوء على جهود وكالة الإمارات للفضاء في تأهيل القوى العاملة في دولة الإمارات، كما أكد على الأهمية الكبيرة التي يحظى بها استكشاف الفضاء في الإمارات.

وقال الأحبابي: "يوفر استكشاف الفضاء فهماً أعمق لكوكبنا ويساعدنا على مواجهة التحديات المختلفة مثل التغير المناخي وندرة الموارد والكوارث الطبيعية والاتصال ووسائله المختلفة، وهذه ليست إلا عينة بسيطة من التحديات التي ستواجه الشباب في المستقبل، ولذلك يجب أن يتم تزويدهم بالأدوات المناسبة للتغلب عليها".
كما شارك سعادة الدكتور الأحبابي في فعاليات "قمة المستقبل للاستدامة" في جلسة حوارية بعنوان "الاستدامة في الفضاء"، بحضور العديد من الخبراء الدوليين، تمحورت حول العلاقة بين الفضاء والاستدامة، والفوائد التي يمكن أن يحققها الفضاء في مجال الاستدامة.

وبهذا الصدد، قال الأحبابي: "نستكمل استعداداتنا لإطلاق مسبار الأمل هذا العام، والذي سيكون بمثابة الخطوة الأولى على طريق الاستفادة من موارد المريخ لصالح الأرض، حيث سيساعدنا التعرف على الظروف القاسية على المريخ في تطوير تقنيات جديدة للتغلب على مشكلة ندرة الموارد، كما سيساهم في تحسين كفاءة واستدامة كوكبنا".
وفي إطار فعاليات "مركز شباب من أجل الاستدامة"، شارك كلاً من المهندس ناصر الراشدي، مدير إدارة السياسات والتشريعات الفضائية؛ والدكتورة فاطمة العيدروس، أخصائية أولى علوم الفضاء في الوكالة، وحمده الحوسني، تنفيذي تراخيص أنشطة فضائية في وكالة الإمارات للفضاء، في جلسة حوارية بعنوان "مهارات المستقبل، تأثير سياسة وتكنولوجيا الفضاء في التخفيف من تغير المناخ"، والتي أدارتها سمية الهاجري، رئيسة قسم السياسات والتشريعات الفضائية في وكالة الإمارات للفضاء.

وناقش ممثلو وكالة الإمارات للفضاء خلال الجلسة محاور "الاستراتيجية الوطنية لقطاع الفضاء"، كما سلطوا الضوء على أهدافها التي تركز على إطلاق مهمات فضائية ملهمة، وتطوير خبرة وطنية رفيعة المستوى في قطاع الفضاء، وتوفير بيئة تشريعية تدعم الجهود المرتبطة بهذا القطاع. كما أكدوا على أهمية انخراط الشباب في تطوير وتصنيع تقنيات فضائية جديدة، والتي تعتبر عاملاً أساسياً في إغناء معرفتهم وخبرتهم المتعلقة بقطاع الفضاء، وتساهم في تهيئتهم لتنفيذ مشاريع التطبيقات الفضائية التي من شأنها أن تعالج تحديات الاستدامة في المستقبل، كما تحدثوا عن أهمية تأهيل الشباب لمواصلة تحقيق النمو على مدار الخمسين عام المقبلة.

وشارك طلال القيسي، مستشار المشاريع الاستراتيجية في وكالة الإمارات للفضاء، ضمن فعاليات "ملتقى تبادل الابتكار في مجال المناخ" في جلسة حوارية بعنوان "برنامج (نيو سبيس) للابتكار الخاص بالإمارات"، والتي تهدف إلى تحقيق التواصل بين رواد الأعمال والمستثمرين بهدف تمكين الشراكات التي من شأنها أن توفر الحلول للحد من تغيرات المناخ. وسلط القيسي الضوء على الدور الذي تقوم به وكالة الإمارات للفضاء في تشجيع الشركات الناشئة الحديثة في دولة الإمارات، حيث على اهتمام الوكالة من خلال خططها تشجيع الاستثمار، في توفير بيئة ملائمة لرواد الأعمال والشركات تساهم في تعزيز واقع المؤسسات القائمة مثل حاضنات الأعمال والمسرعات والمناطق الاقتصادية الخاصة، بالإضافة إلى توفير الحوافز للمهتمين بالقيام بأعمال ذات صلة بالفضاء ضمن الدولة".

كما شاركت وكالة الإمارات للفضاء في اجتماع المرصد الفضائي للمناخ الذي عقد على هامش فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، وجمع نخبة من خبراء الهيئات الوطنية والدولية للبحث في سبل مراقبة التغير المناخي والحد من آثاره، وحضر الاجتماع سعادة الدكتور المهندس محمد ناصرالأحبابي وعدد من موظفي الوكالة، حيث ناقشوا دور علوم الفضاء في مراقبة تغيرات المناخ والحد من آثارها، بالإضافة إلى تسليط الضوء على أهمية توحيد الجهود العالمية لمواجهة التحديات البيئية وحماية كوكب الأرض

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      14320 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      5056 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      15498 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      12371 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      73763 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      66675 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      43453 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      42437 مشاهده