اتحاد كتاب الإمارات يشيد بمبادرة «بيج باد وولف» لمؤسسة محمد بن راشد للمعرفة 30000094195

10 أكتوبر 2019 المصدر : •• دبي-الفجر تعليق 393 مشاهدة طباعة
 رحب اتحاد كتاب وأدباء الإمارات بمبادرة مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة في تنظيمها السنوي الناجح لمعرض «بيج باد وولف» العالمي لبيع الكتب الذي ستنطلق فعاليات الدورة الثانية الخميس ، في مدينة دبي للاستوديوهات ، بمساحة إجمالية تصل إلى 100 ألف قدم، وبنسبة خصومات تصل إلى 85% للطلبة، و80% للزائرين عموماً. 
 
وأثنى الإعلامي عبدالرحمن نقي البستكي عضو مجلس إدارة الاتحاد مدير الإعلام والعلاقات العامة بالاتحاد بأهداف المؤسسة إلى تقوية الأجيال المستقبلية وتمكينها من ابتكار حلول مستدامة؛ لتيسير عملية المعرفة والبحث في العالم العربي، وتعهدها بتأسيس مجتمعات قائمة على المعرفة، من خلال تمويل المشروعات البحثية والأنشطة والمبادرات. فهي تدعم الأفكار والابتكار، وفي نفس الوقت اهتمامها بركائزها الأساسية التي تتمثل في التعليم وريادة الأعمال والبحث والتطوير.
مشيرا نقي الى أهدافها الاستراتيجية المتمثلة في تنمية الدور المعرفي والثقافي للغة العربية وتنمية رأس المال البشري المعرفي والارتقاء بمستوى البحث العلمي واستشراف المستقبل وتعزيز الابتكار وريادة الأعمال المعرفية وتعزيز مستوى الأداء المؤسسي والتنمية المستدامة.
 
وقال نقي : إن ما تقوم به المؤسسة من رفد الساحة العامة بمثل هذه المعارض بما يعزز الحراك الثقافي ويدعو للفخر والاعتزاز ومشيدا بجهود سعادة الكاتب جمال بن حويرب ، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وأندرو ياب، مؤسس معرض «بيج باد وولف»، ومحمد العيدروس من شركة «إنك ريدبل» لتجارة الكتب، «المنظمة للحدث».
هذا ويشهد المعرض زيادة في نسبة المحتوى العربي نصف مليون كتاب، تقدمها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة التي شهدت مشاركتها في الدورة الأولى بيع قرابة 70 ألف كتاب، من خلال أحد برامجها الاستثمارية من خلال قنديل للنشر والطباع.
 
وأن مشاركة المؤسسة في معرض رائد بمستوى «بيج باد وولف»، يأتي ترجمة فعلية لأهدافها نحو تعزيز مسارات المعرفة، وترسيخ قيمة حضور اللغة العربية في المجالات كافة، خاصة أن المعرض يمثل منصة ضخمة لأهم الإصدارات والكتب العالمية، إلى جانب تزويدها بالمحتوى العربي الذي تصدت له المؤسسة، كأول جهة عربية تُقدم المحتوى العربي في المعرض، موضحاً أهمية الحدث أمام الانحسار الذي تشهده الكتب الورقية بحسب بن حويرب: لم أصدق حتى رأيت بعيني الناس وهم يزورون المعرض ويشترون الكتب بين الساعة 2 حتى 4 فجراً، نظراً لأن المعرض مفتوح لمدة 24 ساعة، وهو أحد الأسباب الرئيسة لتفرد المعرض العالمي، إلى جانب ميزة الأسعار والموقع والمساحة الضخمة.
 
خاصة وأن الدورة السابقة ساهمت في وضع تصورات جديدة لهذا العام، ومنها أن يتم تحويل المعرض إلى تجربة معرفية روحية أكثر من أنها مجرد عملية شراء استهلاكية، لذلك تم إضفاء مجموعة من البرامج والنقاشات والجلسات التي ستستمر لغاية 20 أكتوبر الحالي.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      15845 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      6330 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      16985 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      256 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      75085 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      67883 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      43954 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      42943 مشاهده