من خلال ربط تقنية المعلومات بالتحضر المستدام

«مجموعة طلال أبوغزاله» و «برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية » يدعمان الدول العربية في مرحلتي النزاع وما بعد النزاع

10 يناير 2019 المصدر : •• عمان –الفجر: تعليق 142 مشاهدة طباعة
تنفيذا لاتفاقية الشراكة الموقعة بين شركة طلال أبوغزاله لتقنيات المعلومات الدولية (TAGITI) وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (موئل الأمم المتحدة (UN-Habitat، يبدأ تنفيذ المرحلة الأولى من الاتفاقية في العالم العربي ليمتد في مراحله اللاحقة ليشمل بقية دول العالم. 
ووقعت مجموعة طلال أبوغزاله وموئل الأمم المتحدة عام 2016 مذكرة تفاهم لتنفيذ مبادرة شبكة 11  Network Eleven Initiative والتي تم إطلاقها برعاية المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة بهدف تنفيذ هدف التنمية المستدامة للأمم المتحدة رقم 11 والمتمثل بجعل المدن والمستوطنات البشرية شاملة  ومستدامة وآمنة وقادرة على الصمود، وبناء مستوطنات ومدن حضارية آمنة وشاملة بحلول عام 2030.
 
وأشار الدكتور طلال أبوغزاله، رئيس ومؤسس مجموعة طلال أبوغزاله، إلى أهمية هذه الاتفاقية والنتائج التي يسعى إلى تحقيقها، معبرا عن فخره بالشراكة مع UN-Habitat في مثل هذا المشروع الكبير، ومقدما جميع إمكانيات المجموعة التكنولوجية من خلال ما يزيد على 110 مكاتب منتشرة في جميع أنحاء العالم من أجل خدمة هذه القضية النبيلة، والتي تركز على ربط تكنولوجيا كل من المعلومات والاتصالات والتحضر المستدام. كما قدم أبوغزاله شكره لموئل الأمم المتحدة لهذه الفرصة والشراكة . 
 
يشار إلى أن الدكتور أبوغزاله من المهتمين بعالم التكنولوجيا منذ عدة عقود وذلك من خلال تقلده العديد من المناصب في هذا المجال، ومن ضمنها رئاسته للمجلس الفخري لمنظمة التجمع من أجل التحضر المستدام (CSU) وترؤسه لشبكة Network 11 التابعة لموئل الأمم المتحدة بالإضافة إلى رئاسته لفريق عمل الأمم المتحدة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وكذلك رئاسته للائتلاف العالمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتنمية من أجل تحقيق أهداف الألفية للتنمية. 
 
من جانبها، قالت الاستاذة زينة علي أحمد، مديرة المكتب الإقليمي للدول العربية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية: نحن نعتز بشراكة موئل الأمم المتحدة مع مجموعة طلال أبوغزاله ونحن على قناعة بأنها خطوة بالاتجاه الصحيح لتسخير التكنولوجيا الرقمية من أجل الاستدامة الحضرية في المنطقة العربية، وخصوصا في الدول في مرحلة النزاع وما بعد النزاع كمشروع أولي لتنفيذ مذكرة التفاهم. 
 
وباستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبيانات في الأنشطة التي سيتم تنفيذها في الدول العربية، تهدف إلى التأثير في العالم العربي من خلال دعم السياسات والتخطيط في الدول التي تشهد نزاعات وفي مرحلة ما بعد النزاعات مثل اليمن وسوريا وليبيا والعراق، وذلك من خلال دعم الخطط الإنسانية والتنمية وإعادة البناء والتخطيط  لضمان أن يكون لجهود إعادة الإعمار الأولوية، كما أن  تلك الأنشطة تتصف بالشمول والإنصاف والاستدامة، وتعمل على دمج السلام وايضا توفير الأسس القائمة على التحليل الحضري كما تعمل على دعم ومراقبة الاستقرار والانتعاش.
 
وستدعم طلال أبوغزاله لتقنيات المعلومات، وهي الذراع التكنولوجي لمجموعة طلال أبوغزاله، ثلاث ركائز لموئل الأمم المتحدة  في الدول التي ذكرت ومن ضمنها التحليل الحضري للأدلة القائمة على اتخاذ القرار وقواعد البيانات الجغرافية الفعالة والتوثيق الحضري في مجال حقوق ملكية الأراضي والإسكان بشكل خاص.
وستساهم TAGITI أيضا باستضافة الملتقيات وإصدار التقارير وتقديم أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المختلفة وغيرها.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      4164 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      4743 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      4558 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      63168 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      56440 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      39610 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      38806 مشاهده