يوم يرمز إلى عزة الوطن وشموخه ونهضته

أبوظبي تتزين في عيد الاتحاد الثامن والأربعين والكورنيش مركز الاحتفالات

2 ديسمبر 2019 المصدر : •• تحقيق رمضان عطا. تعليق 93 مشاهدة طباعة
• محمد كامل: بفضل الاتحاد أقيمت مشاريع ساعدت على النمو لدول عربية 
• عصام الشيخ: نزين السيارات ونخرج إلى شارع الكورنيش ونحتفل كبارا وصغارا
• مدحت عبدالله: نحتفل بروح الاتحاد الذي كان فارسه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه.
• أماني علام: يوم فخر واعتزاز لكل إنسان إماراتي علمته أرض الإمارات الطيبة والجود
• هند العلي: الاتحاد حلم ومشروع حضاري تحلم به الكثير من الشعوب 
• سهام عبدالله: الأجواء الاحتفالية تضفي علينا شعورا بالود وهي تجسد قيم التسامح 
• إبراهيم الأحسن: اعتدت أنا وعائلتي الخروج يوم الاتحاد على الكورنيش لتلقي التهاني
• خالد مبارك: الاتحاد الإماراتي يملي على جميع العالم أعظم دروس التكاتف والتآخي
 
(( كل عام وإماراتنا بخير وعافية وأمان ، بات عيد الاتحاد احتفالية عربية نشهدها كل عام نتذكر بها صاحب الأيدي البيضاء على الإمارات والوطن العربي سمو الشيخ زايد آل نهيان -طيب الله ثراه - حيث تتوافد الأهالي من شتى بقاع أبوظبي وضواحيها للمشاركة في المسيرات التي يشهدها الكورنيش ، ولرجال الشرطة دور هام في تنظيم المسيرات ومخالفة الخارجين عن النص في هذا اليوم المزدحم بالرجال والنساء والأطفال ليشهدوا احتفالات الكورنيش التي يأتي إليها الناس من شتى الإمارات وفي هذا التحقيق قمنا بتغطية هذه الفرحة العارمة بعيد الاتحاد)). وعبرت عن سعادتها الغامرة سهام عبدالله بالاحتفالات التي تقام على مدار 3 أيام قائلة : العديد من الفعاليات والأنشطة والحفلات الغنائية نشهدها على أرض الإمارات الحبيبة حتى» المولات» والمراكز التجارية تشهد العديد من الاستعراضات التي تجعل الأسرة الإماراتية والوافدة في قمة سعادتها بهذه الأجواء التي تضفي علينا شعورا بالود والإخاء والحب لهذه الأرض التي تجسد قيم التسامح في العالم .
ويرى» عادل الأحمدي» أن الهوية الوطنية انتماء يجب أن نجسدها بالفعل  مؤكداً أن الهوية ليست كلمة تقال، وإنما هي فعل علينا أن نمارسه، وفي الحياة العامة ينبغي أن نظهر للآخرين هويتنا من خلال مظهرنا وسلوكنا وأخلاقنا>>، مشيراً أن <>الهوية الوطنية ليست في تزيين السيارات والشعارات الرنانة>>· وذكر أن <>على المثقف أن يقوم بدور فعال لتجسيد الهوية الوطنية، وأن يعطي صورة تعكس الجوانب المهمة والعميقة لدولة الإمارات، حيث يبلور عبر التمسك بالهوية الوطنية ثقافته العربية والإسلامية النابعة من قيمنا وحضارتنا، ويرسخ المعاني السامية النبيلة التي تدل على هويته كإماراتي·
 
الطاقة الحيوية
وكانت البداية مع  (أمانى علام) حيث قالت: الانتماء للهوية الوطنية من قبل أبناء الإمارات هو انتماء أصيل وفيه مصداقية كبيرة، لأن المواطن تعلم وتشرب العادات والقيم الوطنية منذ نعومة أظافره، ولا بد له أن يحتفل بعيد الاتحاد كيوم بهيج حافل في حياته، لأن هذا اليوم يرمز إلى عزة الوطن وشموخه ونهضته وحضارته، كما لا بد للمثقف أن يبدع ويعطي للوطن وللقلم، فهذا يوم فخر واعتزاز لكل إنسان إماراتي علمته أرض الإمارات الطيبة الجود والوفاء، وانطلق في أرجاء العالم باحثاً عن العلم والمعرفة ليتغير الحال في ظل الاتحاد، ويعيش أجمل أيام حياته·
وأوضح علي أدهم أن الاحتفالات السنوية بيوم الاتحاد  ننتظرها كل عام لما تقدمه إمارة أبوظبي من حفلات غنائية واستقبال أكبر مطربي الوطن العربي لإسعاد شعب الإمارات في هذا اليوم مما يضفي على العائلة والأطفال الفرحة والسعادة وأيضا الاحتفالات بالألعاب النارية التي تزين كورنيش أبوظبي وجزيرة الماريا والعديد من المناطق المتفرقة في أبوظبي ليسعد الجميع بأجواء عيد الاتحاد الإماراتي كل عام.
 
أفضل المطربين
وعن عشقه لهذه الأجواء تحدث السيد  إبراهيم الأحسن حيث قال: أنا أنتظر عيد الاتحاد كل عام والاحتفالات التي  تستمر ثلاثة أيام على كورنيش أبوظبي فهي حافلة بالحيوية والبهجة التي نفتقدها لكثرة الأعباء والانشغالات الحياتية فهي أجمل أجواء نقضيها كل عام ، واعتدت أنا وعائلتي أن أخرج كل يوم على الكورنيش لتلقي التهاني وإسعاد أسرتي التي ترافقني لمشاهدة الفعاليات الاحتفالية والحفلات الموسيقية التي تستضيف أفضل المطربين في العالم.
أبناء الإمارات
*وعن رأيه يتحدث الدكتور(خالد مبارك) قائلا: تُقام في ذكرى قيام الاتحاد من كل عام، الكثير من الاحتفالات التي تعزّز الانتماء والولاء له، كما يحتفل الإمارتيون بهذه المناسبة الغالية بأن يعزّزوا تطوّر وطنهم ويدفعون به نحو التقدّم، فعيد الاتحاد الإماراتي يملي على جميع العالم أعظم دروس التكاتف والتآخي وتوثيق الصلات بحيث تتلاشى المصالح الشخصية مقابل المصلحة الكبرى، وإذ إننا نتمنى من الله العلي العظيم أن يحمي الإمارات العربية المتحدة ويحفظها من كل سوء، وأن يحمي شعبها ويسدّد خطى حكامها لكل الخير والتقدم في ظل اتحادهم المتماسك والحضاري، الذي يشكل قدوةٍ وملهماً لكثير من دول العالم.
وفي السياق نفسه قالت ناهد المراغي :أنها اعتادت كل عام النزول إلى كورنيش أبوظبي مع أصدقائها والاحتفال مع مواطني الإمارات بعيد الاتحاد وأرى أن الشرطة تبذل جهدا مشكورا لتنظيم المرور والحد من المضايقات التي تتعرض لها الإناث في هذا اليوم وهناك العديد من الإيجابيات ومنها الروح الوطنية التي نشعر بها مواطنين ووافدين وهذه الروح تأصل قيم التسامح التي تعيش الإمارات عليها .
 
التقدم والازدهار
وتتحدث (هند العلي) باحثة في علوم اللغة ،عن فرحتها الغامرة لأن عيد الاتحاد يحمل ذكرى طيبة لها حيث تقول :
إن الاتحاد حلم ومشروع حضاري يحلم به الكثير من الشعوب ويحارب من أجله الكثير لكننا وبفضل من الخالق حصلنا عليه وبجهود جبارة وخالدة من شيوخنا: المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وأخيه المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم ، ولقد أمدنا الله بالاتحاد قوة وأدخلنا ضمن صفوف الدول التي تحاول دوما أن تكون في المقدمة وأن يكون لها صيت وسمعة لا مثيل لهما·
 
(النمو والازدهار)
وأشار (محمد كامل ) مهندس كهربائي على أنه يجد في عيد الاتحاد مناسبة يجب على الأمه العربية  الاحتفال بها ،لأن الدور الذي تلعبه دولة الإمارات في  المنطقة العربية مهم وفعال بفضل الاتحاد فهي ساعدت على النمو والازدهار لدول عربية كثيرة بإقامة مشروعات على أراضيها أو استقطاب عمالة عربية ساعدت النمو الاقتصادي لهذه الدول ، وما تتمتع به دولة الإمارات من أمان واستقرار يبرز أهمية الاتحاد الذي أقامة المغفور له الشيخ زايد- طيب الله ثراه .
 
أصدقائي المواطنين
ويرسل(عصام الشيخ) موظف في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف إلى الشعب الإماراتي أجمل التهاني والتبريكات بمناسبة عيد  الاتحاد الوطني الثامن والأربعين ،وأنا في هذه المناسبة أحرص على الخروج مع أصدقائي المواطنين وأشاركهم الاحتفال بالعيد، فهم حريصون على تزيين سياراتهم والخروج إلى شارع الكورنيش والاحتفال كبارا وصغارا بعيد الاتحاد.
 
رئيس الدولة
وأخيرا يقول (مدحت عبدالله) مسؤول الضيافة في أحد الفنادق الكبرى في أبوظبي الإمارات تتزين في هذا اليوم وكأنه عرس كبير يحتفل كل مواطن وهيئة حكومية وخاصة بطريقة مختلفة ، وأيضا  الفنادق تحتفل بعيد الاتحاد ،فترى أن الجميع يحتفل بروح  الاتحاد الذي كان فارسه المغفور له الشيخ زايد  بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه- ومكمل مسيرته رئيس الدولة سمو الشيخ خليفة -حفظه الله.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      16847 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      7196 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      18006 مشاهده
 المفكر الإسلامي زين السماك يرحل عن عالمنا
  12 أبريل 2020        6 تعليق      616 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      76131 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      68795 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      44215 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      43165 مشاهده