سعيد بالتعاون مع النجم يحيى الفخراني في (الملك لير)

أحمد عزمي: خضت تحدياً كبيراً في إنقاص وزني

13 مارس 2019 المصدر : تعليق 103 مشاهدة طباعة
يعود أحمد عزمي إلى خشبة المسرح من خلال مسرحية (الملك لير) مع النجم القدير يحيى الفخراني. في هذا الحوار يتحدَّث الفنان المصري عن المسرحية ومشاريعه السينمائية الجديدة التي انتهى منها وغيرها من التفاصيل.
 
• حدثنا عن مشاركتك في مسرحية (الملك لير).
- سعيد بالعودة إلى التعاون مع الفنان الكبير يحيى الفخراني وعدد كبير من الفنانين المشاركين في المسرحية. فبخلاف أهمية المسرحية، أشعر بسعادة خاصة كلما أتعاون مع الدكتور الفخراني، فهو نجم كبير أستفيد منه وعندما شاهدت آخر مسلسلاته (ونوس) تمنيت أن أعمل معه مجدداً.
 
• متى ستُعرض المسرحية؟
- قريباً. انضممت إلى فريق العمل الذي يباشر التمرينات خلال فترة وجيزة، خصوصاً أننا نعمل بشكل مكثف راهناً وبانتظام يومياً، وثمة حالة من الحرص على تقديم العرض في أفضل صورة وهي عادة الدكتور يحيى في مختلف أعماله.
 
• هل تشارك في السباق الرمضاني المقبل؟
- حتى الآن لم أوافق على أي عمل، خصوصاً أن عرض (الملك لير) يستغرق وقتاً طويلاً في التمرينات، كذلك سيتطلب التزاماً في مواعيد العروض، لا سيما أننا سنعرض قبل شهر رمضان. لذا لدي حرص شديد على التركيز في الدور وتفاصيله وتحضيراته وألا أشتت نفسي في أكثر من دور بما يجعلني أشعر بالتوتر والقلق.
 
• حدثنا عن فيلمك الجديد (دفع رباعي).
- انتهيت من تصويره أخيراً وهو تجربة مميزة. تدور الأحداث في إطار اجتماعي، وفي دوري مساحة من الكوميديا، وأترقب رد فعل الجمهور عليه خلال الفترة المقبلة، خصوصاً أن العمل يحمل كثيراً من عوامل النجاح.
 
• أخبرنا عن تفاصيل دورك فيه.
- أجسد شخصية مصطفى، إمام مسجد درس في كلية دار العلوم ولكنه يواجه مشكلات حياتية مختلفة مرتبطة بالمجتمع وظروفه. يجمعني الفيلم بمجموعة من الفنانين المتميزين من بينهم أحمد بدير، ومحسن منصور، ومحمود الحسيني الذي يخوض تجربة التمثيل للمرة الأولى، وأنا سعيد بالتعاون معه لأنه يملك إحساساً صادقاً يصل إلى القلب، وفي التمثيل موهبته لا تقل عن موهبته في الغناء.
 
• ماذا عن بقية الشخصيات؟
- تدور الأحداث داخل إحدى المناطق الشعبية وصوَّرنا في استوديو مصر، والحقيقة أن الشيخ مصطفى نموذج إيجابي، فنشاهد التزامه وعدم انحرافه إلى السلوكيات غير السوية التي تحدث في إطار بيئته، كذلك نشاهد مواقف مختلفة له مع أشقائه، وتولي خاله تربيته، فيما شقيقه مصطفى صاحب مقهى يلجأ إلى المخدرات وشقيقه الآخر مطرب.
 
• متى سيطرح الفيلم؟
- انتهينا من تصويره أخيراً بشكل كامل، وهو الآن في المراحل الأخيرة من المونتاج والمكساج وغيرهما من تفاصيل فنية، والشركة المنتجة طرحت الملصقات الدعائية الخاصة به ليُعرض خلال الأسابيع المقبلة.
 
• ما سبب قلة أعمالك خلال الفترة الماضية؟
- عانيت مشكلة زيادة وزني بشكل ملحوظ قبل أن أشارك في مسلسل (الشارع اللي ورانا)، إذ تسببت زيادة وزني في ابتعادي عن الكاميرا، لذا خضت تحدياً كبيراً في انقاص وزني خلال فترة زمنية قصيرة واتبعت حمية قاسية كي أستطيع العودة إلى التمثيل وحرصت على ممارسة الرياضة بشكل مكثف. لذا جاءت مشاركتي في المسلسل وفيلم (ابتسم أنت في مصر) بصورة مختلفة.
 
• كيف ترى الأزمة التي تمرّ بها صناعتا الدراما والسينما؟
- أعتبر الفترة الراهنة بمنزلة وضع انتقالي لتصحيح الأخطاء، ولا بد من أن نشجع كفنانين الأعمال كافة بغض النظر عن العقبات التي قد تواجهنا، كذلك يجب دعم المواهب الشابة والأعمال ذات الميزانيات المحدودة ما دام يمكن تنفيذ أفكارها وخروجها بشكل جيد، فأنا أرفض الحكم على الأعمال من خلال ميزانيتها فحسب.
 
• ماذا عن فيلم (شروق في النيل)؟ 
انتهينا من تصوير (شروق في النيل) تحت ادارة المخرج علي العتر الذي كتب النص أيضاً.. وسعيد جدا بالتجربة التي تدور أحداثها في إطار من التشويق والدراما الاجتماعية.
 
لم أقلق من تجربة التعاون مع مجموعة من الوجوه الجديدة في الفيلم.. خصوصا أن الأحداث مكتوبة بطريقة شيقة، لذا انجذبت إلى العمل منذ أن قرأته.. ننتظر العرض في الصالات خلال الفترة المقبلة، حسبما اخبرتني الشركة المنتجة.وانتقد عزمي وصف (شروق في النيل) باعتباره أحد أفلام المقاولات، لا سيما أنه حصد جائزة الدولة التقديرية، مؤكداً أن تصنيف الأفلام قبل مشاهدتها يظلمها.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      4521 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      5218 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      4992 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      63612 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      56819 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      39987 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      39170 مشاهده