إسرائيل تحتفل بالذكرى الـ48 لإحتلال القدس

17 مايو 2015 المصدر : •• القدس المحتلة-وكالات: تعليق 216 مشاهدة طباعة
إحتفلت اسرائيل أمس بالذكرى الثامنة والاربعين لاحتلال وضم القدس الشرقية المحتلة عام 1967 حيث خرجت تظاهرة اسرائيلية كبيرة في البلدة القديمة.وشارك الاف الاسرائيليين في مسيرة الاعلام في المدينة التي تبدأت الساعة الرابعة بعد الظهر، واستمرت عبر البلدة القديمة وصولا الى حائط البراق.
 
ونشرت الشرطة الاسرائيلية في وقت سابق تعزيزات مؤلفة من عدد كبير من رجال الشرطة بالزي المدني والشرطي في شوارع المدينة.وحذرت الشرطة في بيانها بأن قوات الامن لن تتسامح مطلقا مع اي عنف جسدي او لفظي في التظاهرة.
 
وشارك رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو والرئيس رؤوفين ريفلين في حفل رسمي عقد في تلة الذخيرة وهو نصب تذكاري عسكري في القدس الشرقية المحتلة.ومن جهتها،نددت منظمة السلام الان المناهضة للاستيطان في اعلان نشر أمس في صحيفة هارتس اليسارية بيوم القدس مشيرة إلى ان هناك 2,500 مستوطن يقيمون في الاحياء العربية وسط 300 الف فلسطيني. وقالت المنظمة القدس الشرقية ليست عاصمتي.
 
ومن جهتها، دعت منظمة “كتلة السلام” اليسارية الى تظاهرة مضادة للتنديد بيوم القدس الذي اصبح مناسبة تقوم فيها المنظمات المتطرفة (الاسرائيلية) بنشر الكراهية والعنصرية والعنف.واحتلت اسرائيل القدس الشرقية في 1967 واعلنت ضمها في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي الذي يعتبر الاستيطان الاسرائيلي في كل الاراضي المحتلة غير شرعي وفقا للقانون الدولي.
 
وتعتبر اسرائيل ان القدس بشطريها هي عاصمتها الابدية والموحدة بينما يرغب الفلسطينيون بجعل القدس الشرقية المحتلة عاصمة لدولتهم العتيدة.يأتي ذلك بينما اقتحم عشرات المستوطنين، أمس، المسجد الأقصى واعتدوا على المرابطات أثناء جولة في ساحات المسجد.وقال أحد حراس المسجد: اقتحم نحو 85 مستوطنا إسرائيليا المسجد الأقصى، حيث قام بعضهم بالاعتداء على المرابطات.
 
وأضاف الحارس: أثناء تكبير المرابطات قام مجموعة من المستوطنين بمهاجمتهن ودفعهن بعنف ورفع الأيدي عليهن، بالإضافة إلى السباب الفاحش.وقال شاهد عيان: قامت الشرطة الإسرائيلية أثناء الاقتحام باعتقال مرابط من العرب الفلسطينيين في الداخل (عرب 48) واقتياده إلى جهة مجهولة لمساندته المرابطات .
 
فيما قالت القناة السابعة الإسرائيلية: إن مئات المستوطنين يحتشدون عند بوابة المغاربة للدخول للمسجد الأقصى.وكان مدير المسجد الأقصى، عمر الكسواني، قال في تصريحات إعلامية سابقة، إن جمعيات يهودية متطرفة وراء الدعوة لاقتحام المسجد الأقصى، احتفالا بما يعرف لدى الاحتلال بيوم توحيد القدس في سنة 1967 والذي تحول هذا اليوم لديهم إلى يوم وطني.
 
يأتي ذلك فيما قال المتحدث باسم حركة فتح أحمد عساف، إن التصاعد غير المسبوق في انتهاكات المستوطنين والجيش الإسرائيلي للمسجد الأقصى المبارك يتطلب موقفا عربيا وإسلاميا جادا.
وأضاف عساف، في بيان، إن التمادي في هذه الانتهاكات يدلل على مدى استخفاف الاحتلال الإسرائيلي ومكوناته العنصرية بالمسجد الأقصى المبارك وما يمثله من رمزية ومكانة دينية مقدسة لدى العرب والمسلمين في العالم أجمع وهذا يتطلب موقفا حاسما قبل فوات الأوان.
 
وأشار إلى أن حركة فتح تؤكد تمسكها بالقدس كعاصمة لدولة فلسطين الحرة المستقلة على حدود الرابع من حزيران (يونيو) لعام 1967 وعودة اللاجئين، لافتا إلى أن الحركة ستبقى  في طليعة المدافعين عن المقدسات الإسلامية والمسيحية مهما غلت التضحيات.

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      9640 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      441 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      10651 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      10142 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      69037 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      62186 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      41282 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      40377 مشاهده