الإعلان عن شراكة استراتيجية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بين سيم ديربي وشركة أبوظبي للزيوت النباتية التي يملكها الدكتور بي. آر. شيتي

20 أغسطس 2019 المصدر : •• أبوظبي-الفجر: تعليق 170 مشاهدة طباعة
 يسرّ شركة “سيم ديربي” للزيوت (إس دي أو) وشركة أبوظبي للزيوت النباتية “أدفوك” التي يملكها الدكتور بي. آر. شيتي الإعلان عن إبرام اتفاقية استراتيجية لتسويق منتجات الزيوت والدهون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
 
وفي إطار هذه الشراكة، ستعمل شركتا “إس دي أو” و”أدفوك” في المنطقة كفريق واحد للمبيعات والتسويق، مع التركيز على الدهون الأساسية والتخصصية (بما في ذلك الدهون المستخدمة في الخبز ، والزبدة، والسمن الصناعي، والدهون القابلة للدهن، وبدائل الألبان، والدهون المستخدمة في صناعة الحلويات، وبدائل زبدة الكاكاو). وستعود هذه الشراكة بالنفع على العملاء الإقليميين عبر تمكينهم من الوصول إلى ما تتمتّع به الشركتين معاً من خبرة في مجال المبيعات وقدرات الإنتاج والمجموعة الموسّعة من المنتجات.
 
وفي حين تضطلع احتياجات العملاء دائمة التطوّر بدورٍ متزايد الأهمية في الأعمال، تدرك الشركات الحاجة إلى تسريع عمليات تطوير الحلول المبتكرة لضمان الحفاظ على قدرتها التنافسية. وانطلاقاً من ذلك، تهدف الشراكة بين “سيم ديربي” للزيوت و”أدفوك” إلى مساعدة العملاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر تقديم حلول مُعدّة حسب الطلب باستخدام المهارات والفهم المشترك في فئة الزيوت والدهون، ووضع التصوّرات للمنتجات، وتطويرها ونشرها.
 
وقال الدكتور بي. آر. شيتي، رئيس مجلس إدارة شركة “أدفوك”: “تُشكّل الشراكة التي تجمع بين ’سيم ديربي‘ للزيوت و’أدفوك‘ مزيجاً قويّاً، حيث يُعتبر ما تتمتّع به ’سيم ديربي‘ للزيوت من فهمٍ للدهون التخصصية، وخبراتٍ معمّقة في مجال البحث والتطوير، ومرونةٍ، ومنهجية تعاونية، أموراً مكمّلةً فريدةً لشركة ’أدفوك‘. واكتسبت ’أدفوك‘ على مدى العقدين الماضيين سمعةً بكونها مورداً موثوقاً يستند إلى احتياجات العملاء في مجموعة واسعة من الزيوت والدهون بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا».
 
ومن جهته قال محمد هاريس محمد أرشاد، المدير الإداري لشركة “إس دي أو”: “تُعد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سوق نموٍ رئيسي لشركة ’سيم ديربي‘ للزيوت. وتُتيح لنا الشراكة مع ’أدفوك‘ ترسيخ حضورنا الفعلي من خلال ٍ معرفة وقدراتٍ مُعززة في السوق المحلية وإفساح المجال أمام المنتجات المستدامة وسلسلة التوريد. وبفضل هذه الشراكة، يُمكننا الاستفادة من الأصول الخاصة بنا لتقديم مقترحات مقنعة للعملاء».
وقال نيرمان شيتي، مدير شركة “أدفوك”: “تتعاون فرق عملنا معاً بشكل وثيق لإعداد استراتيجيات العمليات والهيكليات والسندات التجارية والتسويق، إضافة إلى استراتيجيات الوصول إلى المستهلكين والترخيص وغيرها من الأمور التشغيلية. ومن خلال العمل معاً كفريق واحد، سنتمكّن من إطلاق الإمكانات الكاملة للخبرات العالمية والمتطلبات المحلية، إضافةً إلى وضع عملائنا على المسار الأمثل لتحقيق النجاح».
 
من خلال الربط بين ما تتمتّع به “أدفوك” من فهمٍ للسوق المحلية وبين الخبرة الموسّعة والمعرفة العملية لشركة “إس دي أو” في مجال الزيوت والدهون الواسعة، يُمثل هذا التعاون تغيّراً جذريا  في طريقة تلبية هذين الكيانين لاحتياجات السوق.
 
لمحة عن شركة أبوظبي للزيوت النباتية (“أدفوك»)
تُعتبر شركة أبوظبي للزيوت النباتية (“أدفوك”) التي تأسست عام 1997، أوّل معمل لتكرير الزيوت وجهةٍ مصنّعةٍ لزيوت الطعام في إمارة أبوظبي. وتُعتبر “أدفوك” إحدى محطات التقطير الثلاثة وأحدثها في دول مجلس التعاون الخليجي.
وتمتلك “أدفوك” علاماتٍ تجارية رائدة في السوق مثل “كورولي” و”لايت لايف” و”سارولا” وتفخر الشركة بتصنيع منتجاتها في أبوظبي وتصديرها على امتداد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والكويت والبحرين ومصر ولبنان والعراق وباكستان وأفغانستان وإثيوبيا والسودان والأردن وجزر المالديف واليمن وغيرها من الدول.
 
وبالإضافة إلى تصنيع زيوت الطعام والدهون الاستهلاكية، تُصَنِّعُ “أدفوك” أيضاً زيوت المكونات والدهون التخصصية لكلٍّ من قطاع خدمات الأغذية والتجزئة. وتُقدّم الشركة خدماتها للفنادق وشركات معالجة الأغذية والمخابز وشركات التموين والمطاعم والمقاهي. وتتخصّص “أدفوك” في تصنيع الدهون التخصصية المُعدّة حسب الطلب مثل خلطات الزبدة وبدائل دهون الألبان وزيوت القلي وغيرها.
وتُعتبر “أدفوك” جزءاً من مجموعة شركات “بي آر إس” المملوكة من قِبَلِ الدكتور بي آر شيتي، مؤسس ورئيس مجلس إدارة “إن إم سي للرعاية الصحية” و”فينابلر” و”نيوفارما”. وتُدير مجموعة “بي آر إس” أعمالها في قطاعاتٍ تشمل الرعاية الصحية (“إن إم سي للرعاية الصحية” و”نيوفارما” و”بي آر لايف”)، والخدمات المالية (“فينابلر” و”يوني موني” و”الإمارات العربية المتحدة للصرافة”)، والأغذية (“أدفوك” و”أسام كومباني الهند المحدودة” و”رويال كاترينج”)، والتعليم (مدرسة الريادة المشرقة “برايت رايدرز” ومدرسة ديرة الخاصة وحضانة “إنترناشونال كوميونتي”)، والبيئة (الأهلية لمعالجة النفايات).
 
لمحة عن شركة “سيم ديربي” للزيوت
تُعتبر “سيم ديربي” للزيوت (إس دي أو) شركة فرعية مملوكة بالكامل من قِبَلِ “سيم ديربي بلانتيشن” (إس دي بيه)، أكبر شركة لإنتاج زيت النخيل في العالم (من حيث المساحة المزروعة) وأكبر منتج في العالم لزيت النخيل المستدام المعتمد (سي إس بيه أو).
وتُمثّل “إس دي أو” التي أُطلقت في 4 مارس 2019 كامل قسم الأنشطة الدنيا (التكرير والتوزيع) في “إس جي بيه”، حيث تدير أعمالاً في 14 دولة حول العالم. وتتضمن هذه الأعمال تصنيع وبيع وتسويق منتجات الزيوت والدهون، ووقود الديزل الحيوي القائم على زيت النخيل، والمغذيات وغيرها من المشتقات.
وتسعى “إس دي أو” إلى اعتلاء مكانة مستدامة نوعية متكاملة ومبتكرة، لتعزيز الثقة في العلامة التجارية من خلال التركيز على حياة البشر. ويعكس شعار الشركة “معاً، نحقق الإمكانات”، فلسفة “إس جي أو” المتمثّلة في مساعدة شركائها على إيجاد منتجات عالية الجودة تُمكّن الأشخاص من عيش حياتهم على أكمل وجه بطريقة مستدامة. و ، يعمل لدى “إس جي أو” أكثر من 2,750 شخص إلى غاية أغسطس 2019.
 
لمحة عن “سيم ديربي بلانتيشن»
تُعتبر “سيم ديربي بلانتيشن” (إس دي بيه) أكبر شركة لمزارع إنتاج زيت النخيل في العالم (من حيث المساحة المزروعة)، حيث تنتج نحو 4 في المائة من زيت النخيل المعتمد في العالم. وتُعدّ أيضاً أكبر منتجٍ في العالم لزيت النخيل المستدام المعتمد بطاقةٍ إنتاجية تتجاوز 2.46 مليون طن متري.
 
وانطلاقاً من كونها شركة زراعية متكاملة عالمية، تُدير الشركة أعمالاً تشمل كامل طيف سلسلة القيمة لزيت النخيل، بما في ذلك من الأنشطة العليا والدنيا والبحث والتطوير والطاقات المتجددة والأعمال التجارية الزراعية. وتنتشر عمليات الأنشطة العليا، التي تتكوّن بشكل رئيسي من زراعة النخيل والحصاد والطحن، في جميع أنحاء ماليزيا وإندونيسيا وبابوا غينيا الجديدة وجزر سليمان وليبيريا. ومن جهة أخرى، تنتشر أنشطتها الدنيا المعروفة باسم “سيم ديربي” للزيوت في 14 دولة حول العالم. وتشمل أنشطتها تصنيع وبيع وتسويق منتجات الزيوت والدهون، والمركبات الزيتية الكيميائية، والديزل الحيوي القائم على زيت النخيل والمغذيات وغيرها من المشتقات. وتعمل “إس دي بيه” أيضاً في مجال زراعة المطاط وقصب السكّر، إضافةً إلى تربية الماشية.
 
وبفضل قوةٍ عاملة تتجاوز 95,500 موظّف وتركيزٍ قوي على التميّز التشغيلي والبحث والابتكار والاستدامة، تُعتبر “إس دي بيه” إحدى أكبر الشركات المدرجة في بورصة ماليزيا بقيمة سوقية تبلغ 31.01 مليار رينغيت ماليزي (7.42 مليار دولار أمريكي) بتاريخ 2 أغسطس 2019.
 

التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

 تعالوا نقرأ فى كتاب الكون
  24 يونيو 2017        62 تعليق      10438 مشاهده
الإمارات تدعم مطار عدن بأجهزة ومولدات كهربائية
  8 أغسطس 2019        18 تعليق      1243 مشاهده
نور العقل ونور القلب يتجاذبان
  27 مايو 2017        8 تعليق      11492 مشاهده
القرب من أولياء الله والبعد عن أولياء الشيطان
  21 يونيو 2017        5 تعليق      10635 مشاهده
محمد بن راشد يستعرض مع أمير قطر العلاقات الأخوية بين البلدين
 30 أكتوبر 2013        تعليق      69871 مشاهده
كيف تعرفين إذا كان زوجك يحبك أم لا؟
 19 يناير 2014        تعليق      62975 مشاهده
شركات تبيع الوهم باسم الـ تايم شير
 25 ديسمبر 2012        تعليق      41784 مشاهده
دخول تركيا إلى سوريا عقد الأزمة.. أمريكا تتورط أكثر
 31 أغسطس 2016        تعليق      40846 مشاهده